اقتصاد وأسواق

«ستاندرد آند بورز » تدعو لتتويج اقتصادات «الخليج »


إعداد - محمد الحسينى
 
دعت مؤسسة «ستاندرد آند بورز » فى تقرير أصدرته مؤخراً، دول الخليج إلى تنويع اقتصاداتها فى ظل زيادة عدد السكان، حيث سجلت دول مجلس التعاون الخليجى نمواً فى عدد السكان بنسبة متوسطة بلغت %4.2 خلال العقد الماضى، فيما تقدر الإحصاءات أن %55 من إجمالى السكان فى المنطقة تحت 30 عاماً .
وزاد إجمالى القوة العاملة فى دول الخليج بمعدل متوسط بلغ %3 سنوياً خلال العقد الماضى ليصل إلى 15.3 مليون فى عام 2009.

وأضاف التقرير : إن زيادة عدد سكان دول الخليج بهذه الوتيرة تحتم عليها تنويع اقتصاداتها لخلق مزيد من الوظائف، خاصة أن قطاع النفط يتسم بكثافة استخدام رأس المال وقلة الأيدى العاملة .

وقالت «ستاندرد آند بورز » إنها وجدت صعوبة فى الوصول إلى البيانات الخاصة بمعدلات البطالة فى منطقة الخليج .

ووفقاً لبيانات مؤسسة النقد العربى السعودى، بلغ معدل البطالة فى السعودية %5.4 فى 2009 ، لكن الصورة العامة للتشغيل فى منطقة الخليج تتميز بوجود المواطنين الأصليين فى القطاع الحكومى، فى حين تشغل العمالة الوافدة معظم الوظائف فى القطاع الخاص .

وفى الإمارات، توضح البيانات أن معدل البطالة الرسمى بلغ %4.2 فى 2009 ، وتتوزع هذه النسبة بين السكان الأصليين والأجانب .

وتشير التقديرات إلى أن حوالى %90 من سكان الإمارات و %55 من سكان السعودية يعملون فى القطاع العام الذى يقدم رواتب مجزية ومزايا صحية جذابة .

وفى هذا السياق، يرى الخبراء ضرورة أن تدرك الحكومات فى دول مجلس التعاون الخليجى تشجيع القوى العاملة الوطنية على التحول من القطاع العام إلى نظيره الخاص غير النفطى وتقديم الدعم اللازم لهذا القطاع .

وتهدف خطة التنمية التاسعة فى السعودية «2014/2010» إلى زيادة مساهمة القطاعات الاقتصادية خارج قطاع الهيدروكربونات فى الاقتصاد من %70 إلى %81.

وبالمثل تهدف خطة التنمية الخميسة فى الكويت إلى زيادة حصة القطاع غير النفطى فى الناتج المحلى الإجمالى من %44 إلى %61 بحلول 2014.

وأشاد تقرير «ستاندر آند بورز » بهذه الخطط، مؤكداً أن تحقيق هذه المستهدفات سيساهم بقوة فى وضع دول مجلس التعاون الخليجى على طريق النمو المستدام على المدى الطويل .

وتأسس مجلس التعاون الخليجى فى عام 1981 ويضم ست دول هى السعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت وسلطنة عمان ويتخذ من الرياض مقراً له .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة