أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قيادي بالجماعة الإسلامية: بناء مؤسسات الدولة جهاد في سبيل الله


كتب - إسلام المصري:

أكدَ الشيخ على الدينارى عضو مجلس شورى الجماعة الاسلامية وأحد رموز التيار الاسلامى بمصر أننا لا بد أن نهتم ببناء الانسان أولاً، ونحن نشرع فى بناء مؤسسات الدولة التشريعية والسياسية والاقتصادية، وأشار الشيخ الدينارى إلى أن الإنسان هو الأساس الذى سُيبنى عليه الاقتصاد القائم على الحَلال والعدل والمساواة، وهو الذى سينشئ ويدير السياسة الطيبة البناءة المعطاءة التى تسعى فى تحقيق مصالح الناس، فى مقابل الاقتصاد المُدمر القائم على الربا والخمور والسياسات الخبيثة التى يرتكب أصحابها أشنع الجرائم لتحقيق مصالحهم الشخصية فقط .

وأشارَ الشيخ على الدينارى الى أن الجهادَ فى سبيل الله حَالة، يكون فيها الانسان على استعداد دائم للبذل والعطاء ولمفارقة الأهل والديار والأموال والراحة والدعة لبذل أقصى ما يستطيعه من جهد لإقامة الدين ونصرة الحق ومساعدة الأيتام والأرامل والمحتاجين والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر والدعوة الى الله .

وأكد أن هذا ما تحتاجه الأمة على الدوام خاصة فى أيامنا هذه؛ لأنها أمة حية صاحبة رسالة ومشروع تغيير انسانى، ولأنها أمة متجددة، وأيضاً لكونها أمة مُستهدفة، خاصة مصر .

وأكدَ الشيخ الدينارى أهمية تربية الشباب على هذه المعانى؛ لأن الأمة إن لم تمتلك هذا النموذج الانسانى الكادِح المُستعد فى أي لحظة لمفارقة حياة الرفاهية والراحة والاستقرار لحالة البذل والعطاء والتضحية فى ميدان الجهاد بمعناه الواسع – الجهاد بالمال والكلمة والبيان ومساعدة المُحتاج والنفس – فان الأمة تُوشك أن تقع فريسة سهلة فى أيدى أعدائها المتربصين بها .

وأكدَ الدينارى أن العمل الصالح الروتينى اليومى غير المتلبس بروح الجهاد والبذل والتضحية وغير المعتاد على العناء وتكبد المشاق، وغير المستعد صاحبُه للإنفاق مما يحب الإنسان ومما يجرح جيبه – الإنفاق الزائد على الصدقة – وغير المستعد صاحبه لأن تزهق روحه ويُسفك دمه فى أية لحظة فى سبيل الله، إنما هو عمل روتينى ميت لا حياة فيه ولا رجاءَ لنفع من ورائه ، فصاحبه قد يصلى ويصوم ويحج، لكنه غير مستعد لإعانة مُحتاج أو نجدة ملهوف أو إجابة مُستغيث .

وأشار إلى أن العبرة بالعمل الصالح المتلبس بروح الحياة والجهاد، الذى يجعل الانسان عضواً فاعلاً فى أمة، لا عنصراً خاملاً متقوقعاً على ذاته، والعبرة بالعمل الصالح المُتشرب بنظرية العطاء والبذل والتضحية، وهو ما أشار الله تعالى اليه فى آيات سورة الحج التى عطف فيها الأمرَ بالجهاد على الأمر بالأعمال الصالحة حينما قال سبحانه وجل شأنه : "يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون.وجاهدوا فى الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم فى الدين من حرج ملة أبيكم ابراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفى هذا ليكون الرسول شهيداً عليكم وتكونوا شهداء على الناس فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير " .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة