أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

وقف مزايدات التصدير يدفع أسعار الأرز للتراجع


محمد ريحان
 
أكد عدد من الخبراء والعاملين بقطاع الأرز والحاصلات الزراعية أن وقف مزايدات تصدير الأرز سيكون له تأثير إيجابي علي السوق المحلية، من حيث توفير المعروض من الأرز وضبط أسعاره.

 
l
 
وأضافوا أن أسعار الأرز شهدت ارتفاعات كبيرة خلال الأيام الماضية بلغت نسبتها نحو  %30، حيث وصل سعر الطن من الأرز الشعير إلي نحو 1400 جنيه مقابل 1100 جنيه للطن بداية الأسبوع الماضي، مما يحتم ضرورة وقف التصدير لتوفير المزيد من المعروض بالأسواق، ولخلق حالة من الاستقرار في الأسعار.
 
كان سيد أبوالقمصان مستشار وزير التجارة والصناعة قد أعلن منذ يومين عن وقف تصدير الأرز، وعدم طرح أي مزادات جديدة لتصديره، خاصة بعد استنفاد الكميات المخصصة للتصدير للموسم الحالي، موضحاً أن القرار الوزاري الصادر عام 2009 بحظر تصدير الأرز لا يزال سارياً، وتم خلال موسم 2010/2009 السماح بتصدير كميات من الأرز مساوية للكميات التي يتم تسليمها لهيئة السلع التموينية، لتوفير احتياجات البطاقات التموينية من خلال 6 مزايدات علنية تم بموجبها تصدير 400 ألف طن لتصريف الكميات الزائدة علي حاجة الاستهلاك المحلي، وبالتالي سيتم وقف العمل بهذا الاستثناء.
 
قال أحمد الوكيل، رئيس غرفة تجارة الإسكندرية، أحد مصدري الأرز، إن القرار كان متوقعاً للجميع، لأن السماح بالتصدير مجرد استثناء لتصدير كميات محددة تصل إلي 400 ألف طن للموسم الحالي، مشيراً إلي أنه عقب استنفاد الكميات المخصصة تم إلغاء الاستثناء، ووقف التصدير لمواجهة ارتفاع الأسعار بالأسواق المحلية.
 
وأشار إلي أن القرار سيساهم في إحكام السيطرة علي الأسواق المحلية، وتوفير المعروض للمستهلكين، الأمر الذي سيترتب عليه تراجع في الأسعار بشكل معقول.
 
وأوضح الوكيل أن حجم المخزون الحالي من الأرز الشعير يتراوح بين 1.5 و2 مليون طن أي بما يعادل 900 ألف طن أرز أبيض، مشيراً إلي أن السوق المحلية ستحتاج فقط نحو 400 ألف طن حتي بداية موسم الحصاد الجديد في أغسطس المقبل، وبالتالي فإن الفائض في الموسم القديم بلغ نحو 500 ألف طن.
 
وتوقع تصدير 500 ألف طن في الموسم المقبل، خاصة أن إجمالي المساحات المزروعة العام الحالي بلغ  1.3مليون فدان ستوفر نحو 5.5 مليون طن أرز شعير.
 
وأكد لي شرف الدين، رئيس غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، أن وقف مزايدات تصدير الأرز خلال المرحلة الراهنة أمر منطقي، وضروري لمواجهة الارتفاعات المتتالية في أسعار الأرز بالسوق المحلية، مشيراً إلي أن الأسعار ارتفعت بنسبة %30 ليصل سعر الطن من الأرز إلي نحو 1400 جنيه مقابل 1100 جنيه الأسبوع الماضي.
 
وأضاف »شرف الدين« أن القرار سيقضي علي المضاربات التي كانت تتم خلال الفترة الماضية، وبالتالي زيادة كميات الأرز اللازمة للسوق المحلية، الأمر الذي سيترتب عليه انخفاض ملحوظ في الأسعار لصالح المستهلك المحلي.
 
ووصف الباشا إدريس، وكيل شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، قرار وقف مزايدات تصدير الأرز بـ»الجيد«، لأنه جاء في وقت تزايدت فيه الأسعار بشكل كبير، لافتاً إلي أن الأسعار ستبدأ في التراجع خلال اليومين المقبلين إلي نحو 1100 جنيه للطن من الأرز الشعير.
 
وأوضح إدريس أن القرار يدعم زيادة المعروض من الأرز في الأسواق المحلية خلال المرحلة الراهنة، مشيراً إلي أن توفير المعروض أمر ضروري حالياً، خاصة مع اقتراب دخول شهر رمضان، الذي يرتفع فيه الاستهلاك بنسبة %30.
 
وأكد ضرورة مواجهة المحتكرين والمضاربين، الذين استغلوا فتح باب التصدير خلال المرحلة الماضية لتخزين كميات كبيرة من الأرز، بهدف تصديرها الأمر الذي تسبب في زيادة الأسعار بشكل مبالغ فيه داخل الأسواق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة