أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تراجع تهريب السجائر الصينية يدعم مبيعات «الشرقية للدخان»


المال - خاص

قال عبدالحليم حبش، رئيس قطاع الشئون الفنية بشركة الشرقية للدخان، إن الشركة تدخل العام الجديد، وهى فى وضع أفضل على مستوى نشاط التسويق بعد تراجع معدل تهريب السجائر الصينية بفضل الجهود الحكومية، موضحا أن الشرقية للدخان عانت خلال عام 2012 من انتشار السجائر الصينية بأسعار منخفضة، وهو ما أدى فى بعض الأوقات الى فقدان الشركة مبيعات بنسبة تصل الى %30.

وتوقع حبش أن يعمل مجمع السادس من أكتوبر بكامل خطوطه الانتاجية خلال العام الحالى، حيث تم نقل كامل خطوط موقعى المانسترلى والطالبية فيما يتبقى ما بين خط الى خطين من مصنع الزمر، موضحا أنه تم نقل الخطوط بنسبة %90 الى المجمع الجديد.

وأوضح أن الخط المتبقى يتمثل فى خط تحضير الدخان والذى من المرتقب أن يستغرق عاما حتى يدخل مرحلة التشغيل، وذلك فى ظل أنه من المرجح أن يتم البت فى المناقصة خلال 6 شهور ثم مدة أخرى ما بين النقل واختبارات التشغيل، علما بأن خط تحضير الدخان القائم حاليا بالمركز الرئيسى فى الجيزة أصبح فى حالة غير جيدة.

والجدير بالذكر أنه من المقرر أن تصل طاقة خط تحضير الدخان الى 10 أطنان فى الساعة.

من جانب آخر، أشار رئيس قطاع الشئون الفنية بالشرقية للدخان الى أن الشركة تستهدف تدعيم الطاقة الكهربائية بنحو 20 ميجاوات فى الساعة كطاقة إضافية لتدعيم الطاقة الكهربائية والبالغة 20 ميجاوات فى الساعة لمواجهة أى نقصان فى التيار الكهربائى، خاصة مع زيادة الأحمال الكهربائية على الشبكة القومية خلال فصل الصيف.

وأكد أن هناك عدة بدائل فى ذلك الصدد، حيث اتجهت الشرقية للدخان نحو شركة توزيع الكهرباء لتوفير الطاقة المستهدفة إلا أنها رفضت، مما دفع الشركة نحو دراسة الاعتماد على شركة نقل الكهرباء، ولكن الأمر سيحتاج حينها الى إقامة محطة توزيع كهرباء.

وأضاف أن هناك بديلا آخر يتثمل فى الاعتماد على مولدات الشركة القديمة بعدد من الفروع خاصة التى سيتوقف العمل بها مع الاعتماد على مجمع السادس من أكتوبر، موضحا أن الشركة الألمانية «فرتسيلا» والتى وردت هذه المولدات فى السابق قامت بإعداد تقرير فنى عن حالة المولدات وأكدت إمكانية إحلالها دون أن تحدد التكلفة حتى الآن.

وأشار الى أن هذه البدائل مازالت تمثل أفكارا حيث ستحدد دراسة الجدوى الاقتصادية والتكلفة البديل الأفضل لتوفير الطاقة الكهربائية المطلوبة.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة