أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬نيويورك‮« ‬يرصد تحول شخص مسالم ‮ ‬إلي قائد جماعة إرهابية


المال - خاص
 
في إطار عودة الأفلام الهندية إلي القاهرة، تعرض دور العرض المصرية فيلم »نيويورك« وهو من الأفلام الهندية التي تتعرض لمشاكل المسلمين عبر العالم الغربي، التي نتجت عن الفكرة السيئة المأخوذة من قبل عن أنهم إرهابيون وأن السلاح لا يغادرهم ليلا أو نهارا، فبعد أن عرضت السينما الأمريكية فيلم »اسمي خان« الذي كان الغرض منه تعريف العالم أجمع أن الشخص لن يكون إرهابيا لمجرد كونه مسلماً،


l
فتعرض قصة »نيويورك« التي تدور حول »عمر« الذي جاء من قرية هندية لنيويورك للدراسة في الجامعة، ويتعرف علي »مايا« الفتاة الهندية التي عاشت عمرها كله في نيويورك، ومن خلال مسابقة تقام في الجامعة كل عام يشارك فيها بطل العام السابق مع أحد الطلبة الجدد ليحددوا من هو بطل الجامعة، وكان بطل العام السابق هو »سمير« الشاب الهندي ومن هنا تنشأ صداقة بين الثلاثة »سمير ومايا وعمر«،

ويقع عمر في حب »مايا« دون أن يعلم بقصة الحب بينها وبين »سمير« فيقرر أن يبتعد عنهما، ويعكس الفيلم خلفية الحياة الصاخبة وتأثيرها علي الابطال. يبدأ الفيلم عندما يظهر عمر كسائق تاكسي في عام 1999 داخل مدينة نيويورك، وتم اعتقاله عن طريق الخطأ، بتهمة الإرهاب بمعرفة وكالة الأمن الأمريكية، وذلك لاقترابه من سمير صديقه في الجامعة الذي تحول إلي إرهابي في خلية سرية، وحين يتأكدون من براءة عمر يسعون إلي تجنيده لحساب المخابرات الأمريكية للإيقاع بصديقه سمير،

فيوافق معتقداً أنه يثبت براءة سمير، لأنه يثق فيه ويعرف أنه لن يلجأ للإرهاب، ولكنه يكتشف أن سمير هو قائد لإحدي الجماعات الارهابية، وحدث ذلك بعد أن تعرض سمير للاعتقال دون ذنب عقب احداث 11 سبتمبر وتعرض لتعذيب شديد جعل منه إرهابيا، وينتهي الفيلم بموت سمير ومايا. يقوم الفيلم علي فكرة أساسية وهي التعرض للتعذيب المبرر من قبل الحكومة الأمريكية لمجرد أن يكون هناك شخص عربي مسلم، دون وجه حق، ويقوم الفيلم بالتساؤل حول موقف الإنسانية من هذه الكرامة المهدرة بلا رادع.
 
الفيلم تدور أحداثه في مدينة نيويورك، ولكن التصوير لم يكن في نيويورك بل في مدينة مبنية بتقنية الـ»3D « داخل استوديوهات عادية جدا ولكنها عالية الجودة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة