أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التجارة فى قبضة الاستقرار السياسى


محمد مجدي

أكد رؤساء الغرف التجارية أن إنشاء المناطق التجارية بنظام المطور التجارى، هو طوق النجاة لنشاط التجارة، ولفت أغلبهم الى أن جذب المزيد من السلاسل التجارية الكبرى سيعمل على تحسين حالة السوق المحلية وزيادة معدلات النمو التجارى، وأكدوا أيضا أن من أهم الفرص المتاحة لتنمية القطاع التجارى الاتجاه الى استصلاح الأراضى الصحراوية فى الوادى الجديد والعمل على استغلال الموارد الطبيعية فى شبه جزيرة سيناء والاعتماد على بعض تلك الموارد كمدخلات انتاج فى القطاع التجارى.

 
ووفقا لأحدث التقارير الصادرة من البنك المركزى المصرى فإن معدل النمو السنوى فى قطاع تجارة الجملة والتجزئة بلغ نسبة %3.1 من أبريل الى يونيو 2012/2011.

من جهته، قال عبدالله قنديل، رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء، إن معدلات النمو فى عام 2013 مرتبطة كليا بالاستقرار السياسى والأمنى فى البلاد وجزئيا بضخ الاستثمارات فى القطاع التجارى.

وأضاف قنديل أن معدلات النمو فى قطاع تجارة الجملة والتجزئة التى تم الإعلان عنها من قبل البنك المركزى المصرى دليل واضح على قدرة القطاع على جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية.

ولفت الى أن هناك العديد من المشروعات المتوسطة والصغيرة فى هذا القطاع تضررت بشكل أدى الى خروجها من القطاع التجارى.

وأكد قنديل أن أهم الفرص المتاحة فى القطاع التجارى خلال العام الحالى، يجب أن ترتبط بشكل كامل بالقطاع الصناعى، حيث التكامل بين القطاعات التجارية والصناعية، مما يخلق نجاحا أكبر لنمو القطاع التجارى.

وأشار قنديل الى أن الفرص المتاحة فى القطاع التجارى توجد فى شبه جزيرة سيناء، حيث يتوافر العديد من الموارد الطبيعية مثل الرمل الزجاجى والأراضى الزراعية التى تصلح لزراعة أشجار الزيتون.

وتوقع قنديل أن تشهد معدلات النمو فى القطاع التجارى خلال العام الحالى حالة من الثبات المؤقت، نظرا لعدم وضوح رؤية الحكومة الحالية لتحسين القطاع التجارى فى البلاد عموما.

وأكد المهندس إبراهيم أبوالعيون، رئيس الغرفة التجارية بأسيوط، أن فرص نمو القطاع التجارى خلال العام الحالى والذى يستحق فعليا أن يطلق عليه «عام المصير» يتوقف فى الأساس على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والعربية لإنشاء سلاسل تجارية كبرى «هايبر ماركت».

وقال أبوالعيون إن تجارة الجملة والتجزئة لن تشهد تحسنا إلا من خلال ضم محال البقالة والمواد الغذائية فى كيان ضخم ينافس السلاسل الكبرى، مشيرا الى أن السلاسل أصبحت تتجه الى مدن الصعيد لإقامة فروع لها تنافس بها محال المواد الغذائية.

وأضاف أبوالعيون أن من أهم الفرص المتاحة لنمو القطاع إقامة المزيد من المناطق التجارية من خلال المطور التجارى، وذلك لتنمية المناطق التى تفتقر الى جذب الاستثمارات.

وتوقع أبوالعيون أن يشهد العام الحالى تحسنا فى معدلات النمو بقطاع تجارة الجملة والتجزئة بما لا يقل عن %1 ليصل الى %4.1 مقارنة بعامى 2012/2011 والتى كانت %3.1.

من جهته أكد محمد صفوت، رئيس الغرفة التجارية بسوهاج، أن معدلات النمو فى قطاع تجارة الجملة والتجزئة لن ترتفع خلال العام الحالى نظرا لتراجع معدلات الإقبال على الشراء، مما يؤدى تباعا الى تراجع فى معدلات نمو القطاع التجارى.

وقال صفوت إن الطريق للخروج من هذه الأزمة هو البدء فى إنشاء المزيد من المناطق التجارية بنظام المطور التجارى، مما يؤدى لارتفاع فى معدلات النمو خلال العام الحالى ولو بشكل طفيف.

وأضاف صفوت أن من أهم الفرص المتاحة فى قطاع التجارة الداخلية الاتجاه لاستصلاح الأراضى فى المناطق الصحراوية بالوادى الجديد لمد السوق باحتياجاتها، بما سيؤدى الى انتعاش حركة التجارة خلال زراعة المحاصيل الزراعية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة