استثمار

‮»‬النقل العام‮« ‬تطرح أول مناقصة لتسيير خطوط بأتوبيسات‮ ‬52‮ ‬راكباً


كتب ـ أحمد الكومي:
 
تعتزم هيئة النقل العام طرح مناقصة علي شركات النقل الجماعي نهاية العام الحالي، لتسيير خطوط تعمل عليها أتوبيسات سعة 52 راكباً، وذلك لأول مرة منذ بدء مشروع النقل الجماعي قبل نحو 6 سنوات.

 
قال المهندس محمد الصادق، رئيس مجلس إدارة مشروع النقل الجماعي، إن الأوتوبيسات الجديدة، التي ستتقدم شركات النقل الجماعي بعروض لها، ستكون شبيهة بأوتوبيسات النقل العام من حيث السعة، مضيفاً أن الأتوبيسات الجديدة التي ستتولي الشركات ادخالها إلي الخدمة سيكون منها »المكيف« و»العادي«.
 
وأضاف الصادق، أن مشروع النقل الجماعي منذ بدايته عام 2004 شاركت فيه 4 شركات في القاهرة، وصلت بعد ذلك إلي 15 شركة، وتبعها بعد ذلك 8 شركات أخري في وسط القاهرة والمدن الجديدة، ثم المحافظات، وأشار إلي أن هيئة النقل العام تري أن نحو 5 شركات فقط من شركات النقل الجماعي، هي التي كان أداؤها جيداً في التشغيل، لافتاً إلي أن فشل بعض شركات النقل الجماعي وضعف أدائها دفعا الهيئة إلي فسخ العقود معها، مثل شركة »البدر« للنقل الجماعي.
 
وأكد الصادق ضرورة التزام الشركات بدفع حصة الهيئة من إيراداتها، لافتاً إلي أن تلك الحصة نظير الإشراف، بالإضافة إلي امتياز اعطاء خط السير، فضلاً عن تولي الهيئة تكاليف الطاقة التي تستهلكها المحطات شهرياً، مشيراً إلي أن محطة واحدة مثل »أبوالريس« تصل تكاليف الطاقة الكهربائية التي تستهكلها إلي 2000 جنيه شهرياً في المتوسط.
 
وأضاف الصادق أن هيئة النقل العام تري أن شركات MCV ، وسيتي ترانس، والإبراهيمية، وصقر، وشركة لبنان للنقل الجماعي من بين الشركات التي نجحت في المشروع، مشيراً إلي أن معايير تقييم هيئة النقل العام لأداء الشركات مبني علي تجديد الأسطول والالتزام بخطوط السير، وتابع: إن نجاح مشروع النقل الجماعي في المحافظات لن يتحقق إلا إذ تولت هيئة النقل العام عملية الإشراف علي المشروع ومراقبته.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة