أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التليفزيون يضطر لتخفيض أسعار إعلانات‮ »‬المونديال‮« ‬بنسب تصل إلي‮ ‬%65.3


كتبت ـ ياسمين منير ورضوي إبراهيم وإيمان حشيش:
 
أجبر عزوف المعلنين، اتحاد الإذاعة والتليفزيون علي تخفيض أسعار باقتي مونديال كأس العالم إلي 1.7 و1.2 مليون جنيه، مقارنة بـ4.9 مليون، و2.9 مليون جنيه، سعر الباقتين قبل المونديال، بنسب تراجع بلغت %65.3 و%58.6.

 
وجاء انخفاض عدد المعلنين، ليطيح بجميع التوقعات الإيجابية الخاصة بحصيلة إعلانات التليفزيون من المونديال، والتي حفزت وزارة المالية، علي ضخ 120 مليون جنيه، لشراء 22 مباراة، وبثها علي القناة الأرضية الرياضية، وذلك رغم انخفاض أسعار الدقائق الإعلانية للتليفزيون المصري، مقارنة بأسعار باقات قناة الجزيرة، التي حددتها قبل المونديال عند 10 و5 و3 ملايين دولار.
 
قال مصدر بارز بقطاع الدعاية والتسويق، إن انخفاض الحصيلة الإعلانية للتليفزيون المصري، مقارنة بالمبلغ الذي تم شراء المباريات به والبالغ 120 مليون جنيه، لا يعد فشلاً، وفقاً للهدف الخدمي الذي تبنته وزارة المالية، في قرارها تمويل الاتحاد لإتاحة فرصة مشاهدة مباريات كأس العالم لجميع المشاهدين بالسوق المحلية، إلا أنه وفقاً للمفهوم التجاري يعد تحصيل أقل من %100 من المبالغ المدفوعة عن طريق العوائد الإعلانية فشلاً ذريعاً.
 
أضاف أن الخسائر المسموح بها في تقييم نجاح تسويق المحتوي الإعلامي الخدمي، تدور في حدود %30 و%40 من قيمة المبالغ المدفوعة في هذا المحتوي، لافتاً إلي أن التليفزيون المصري مازال ينتهج سياسة خاطئة في تسويق محتوياته، حيث إنه يعتمد علي كثرة الدقائق الإعلانية المباعة للمعلن الواحد، مقابل انخفاض قيمة المساحة الإعلانية بشكل عام، مما يقلص في النهاية من إجمالي عوائد التعاقدات الإعلانية.
 
أكد المصدر أنه رغم سعي التليفزيون لاستقطاب المعلنين عبر تخفيض أسعار باقاته الإعلانية، فإن هذه السياسة فشلت هي الأخري، في تحفيزهم علي المشاركة بهذا الحدث نظراً لانخفاض مستوي هذه البطولة بصورة كبيرة، علاوة علي رغبة شريحة كبيرة من الشركات في توفير السيولة اللازمة لدعم الميزانيات الإعلانية للموسم الرمضاني.
 
من جهته، قال هيثم مرزوق، رئيس مجلس إدارة مجموعة »market compass « للدعاية والإعلان، إنه رغم الانخفاض الكبير في سعر الباقة الإعلانية للمونديال، مقارنة ببطولة كأس الأمم الأفريقية، التي بلغت حوالي 3 ملايين جنيه، فإن التسعير الجديد لكأس العالم لم ينجح في الوصول إلي المستوي السعري لمجموعة مباريات الدوري المصري، والتي بلغت هذا العام ما يقرب من 1.5 مليون جنيه للباقة.

 
أضاف أن عدد رعاة مباريات كأس العالم علي التليفزيون المصري حتي الآن أربعة رعاة فقط هي »هيونداي« و»بيبسي« و»إم تي إن« و»كيا«، فيما لا يزال عدد المعلنين المهتمين بهذا الحدث من خلال الإعلانات المتباعدة محدود جداً مثل »كوكاكولا« و»موبينيل« و»اتصالات« و»فودافون«.

 
وكشف رئيس مجموعة »market compass «، عن إجراء التليفزيون المصري دراسة لبيع باقات جديدة خاصة بالمباريات النهائية بسعر 250 ألف جنيه، في إطار سعيه لتدارك الانخفاض العنيف في حجم الإقبال الإعلاني غير المتوقع.
 
وأوضح أن شريحة كبيرة من المعلنين فضلت توجيه إعلاناتها إلي البرامج التحليلة للمونديال، في ظل غياب المنتخب المصري عن هذه البطولة، إلي جانب عدد من المنتخبات العربية اعتاد المشاهد علي تواجدها، علاوة علي تزامن إذاعة معظم المباريات مع مواعيد العمل لدي شريحة كبيرة من الجمهور المستهدف.
 
وكشف أدهم فايق، نائب مدير عام إدارة التسويق بقناة الجزيرة، أن المعلنين المصريين جاءوا في ذيل قائمة المعلنين بالمونديال علي مستوي العالم، من حيث القيمة رغم استحواذ السوق المصرية علي حوالي %90 من قيمة مبيعات الباقات الإعلانية لبطولة الأمم الأفريقية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة