أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

حجازي متقال‮: ‬أنتجت ألبومي الجديد بمفردي بعد هروب الشرگات


كتب - حسام محفوظ:
 
جاء من أعماق الصعيد ليلقي قنبلة فنية في عالم الفن الشعبي، الذي ورثه عن أبيه، حيث أخذ علي عاتقه مسئولية إعادة توزيع أغاني والده، وكان أبرزها »الفراولة«، و»بص علي الحلاوة«، و»افرحي يا عروسة«، ولم يكتف بإحياء تراث والده بل اتجه إلي صنع أغان خاصة به فغني »روح يا حبيبي«، و»عاشق بيبكي« وغيرها من الأغاني الشعبية التي تركت بصمة واضحة في مجال الغناء المصري، إنه الفنان »حجازي متقال« الذي قرر أن يخرج ألبومه الجديد إلي النور خلال الأيام القليلة المقبلة، وكان له مع »المال« هذا الحوار.

 
l
بداية نفي الفنان الشعبي حجازي متقال ما يردده البعض عن أن بعض المطربين يدعون ملكيتهم لأغنية »دلع الفراولة« خاصة أنه لديه تنازل من المؤلف سعيد حلمي والملحن منعم عبدالله عن الأغنية مبدياً دهشته من تلك الدعاوي التي يدعيها البعض خاصة أنه حريص من الناحية القانونية حتي لا يقع في براثن مشكلات عالم الفن.

 
وعن اتجاهه لإعادة توزيع كلمات أغاني والده الفنان متقال، أكد »حجازي« أنه قام بذلك وفاء لذكري والده وتأكيداً علي حرصه اختيار أغان ذات قيمة فنية عالية، إلا أنه عاد ليؤكد أنه كان في حيرة من أمره في بداية عمله الفني حيث سيطرت عليه الرغبة في إعادة احياء تراث والده إلا أنه كان يخشي التكرار وهو الأمر الذي استطاع الهروب منه عن طريق أخذ عنوان الأغنية وتغيير باقي الكلمات، مدللا علي ذلك باختياره أغنية »افرحي يا عروسة« التي سبق ان حققت نجاحا فنياً باهراً في الفترة الماضية إلا أنه قام بتغيير توزيع الأغنية، إضافة إلي تغيير الكلمات باستثناء العنوان، وساعده علي القيام بذلك الموزع هاني الصغير وباسم منير.

 
وأشار »حجازي« إلي أن هناك العديد من التغيرات التي طرأت علي أغنية »افرحي يا عروسة« كان أهمها التغيير في التصوير حيث خرجت في صورة كوميدية استعراضية راقصة.

 
وعن الأسباب التي دفعت بمتقال الابن لتحمل تكاليف إنتاج ألبومه الجديد بالكامل فقال، إن هناك تغيرات واضحة بدت علي سوق الكاسيت، حيث تغيرت المقاييس والمعايير التي يتم وفقا لها اختيار الالبومات التي سيتم إنتاجها، وهو الأمر الذي دفع بالمطربين إلي الاتجاه للخروج من تلك الدائرة عن طريق المشاركة في الإنتاج أو تحمله كاملا حتي يجد المطرب له مساحة علي الخريطة الفنية في ضوء المتغيرات الجديدة، خاصة في ظل الأزمات الاقتصادية والانهيارات التي تشهدها شركات إنتاج الكاسيت.

 
وأضاف قائلاً إنه في ضوء تلك الازمات الاقتصادية يسعي دائما إلي طرح أغنية سنجل واحدة كل موسم غنائي حتي يذكر الجمهور أنه مازال موجودا علي الساحة الفنية.

 
وعن أزمة هروب المنتجين من المطربين الشباب، فأكد متقال أن الازمة في تزايد عدد المطربين في السوق الفنية وهو الأمر الذي دفع بالمنتجين إلي الاستهانة بهم والاستغناء عن عدد كبير منهم في ظل الأزمة الاقتصادية وانتشار القرصنة التي دفعت بالمنتجين إلي الاحتفاظ بالنجوم السوبر والاستغناء عن من هم دون ذلك.

 
أما بشأن السينما، فقال »متقال« إن السينما حلم مؤجل له، معللا ذلك بانشغاله بالكثير من الأعمال والحفلات والافراح التي تنتشر في موسم الصيف، إلا أنه عاد ليؤكد علي أن موسم الصيف هذا العام يعد فاشلاً لعدة أسباب أهمها دخول الامتحانات وشهر رمضان في منتصف الصيف هذا العام.

 
وعن ترشيحه لمنصب سفير الطفولة التابع لمنظمة الأمم المتحدة، فأكد »متقال« أن المنصب شرف كبير جدا بالنسبة له، وأن الفضل في اختياره يرجع بصورة أساسية إلي الفنان الكبير محمد عدوية والفنان حميد الشاعري والكابتن احمد حسن.

 
وأكد »متقال« أن اختياره سفيراً للأطفال جاء بهدف توجيه الفن لخدمة الطفولة، خاصة الأطفال الأيتام والمشردين، حيث جاء اختيار المطربين لهذه المهمة حتي يصبحوا جهة مؤثرة علي الأطفال في الشوارع ودار الأيتام والمؤسسات الخيرية التي ترعي الأطفال من 8 سنوات إلي 12 سنة، إضافة لتوجيههم بطريقة صحيحة وفعالة حتي يستطيعوا التغلب علي الأزمات ومواجهة المصاعب، مشيراً إلي أن تأثير المطربين في حياة الأطفال مهمة كبيرة تجعلهم أكثر ثقة في أنفسهم وتساعدهم في بناء أفكار جديدة، حيث لم يحصل علي أجر من الجامعة العربية.

 
وأشار الفنان الشعبي إلي أنه بصدد طرح ألبومه الجديد الذي يحمل عنوان »ليك كبير« ،ويضم الألبوم 12 أغنية متنوعة بين الفلكلور الشعبي والدراما والأغاني السريعة، مؤكداً أنه بذل جهداً كبيراً في تنفيذ هذا الألبوم سواء من الناحية الإنتاجية أو من ناحية انتقاء الأغاني التي تتناسب معه، وأشار »حجازي« إلي أن أغنية »عاشق نفسي« من الأغاني التي ستترك علامة بين الناس بجانب أغنية »خالوا« التي ستغير مسار الأغنية الشعبية في مصر، علي حد قوله، موضحاً أن كل موسم له طابع خاص من الأغاني والموسيقي التي تتمشي مع فئات المجتمع سواء من جيل الشباب أو من مختلف الأعمار، ولذلك فقد عقد جلسات عمل مكثفة مع بعض الموزعين والملحنين لاختيار الأشكال الموسيقية التي تتناسب ومناخ الأفراح والحفلات بجانب أغاني الطرب هذا الصيف.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة