أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

شركات الإنترنت تبحث عن تصنيفات جديدة


عمرو عبد الغفار
 
طالب عدد من خبراء قطاع الاتصالات ومسئولي شركات الانترنت جهاز تنظيم الاتصالات بإعادة النظر في التصنيفات الحالية للشركات والغاء التصنيفات الاسمية للفئتين »A ، B « خاصة بعد تساوي قدراتهما وانشطتهما التشغيلية لخدمات الانترنت في مصر واختفاء عدد كبير من شركات الفئة »C « من السوق.

 
l
 
تامر جاد الله 
وطالب الخبراء أيضاً جهاز تنظيم الاتصالات بفتح ملف الرخصة الثانية لمقدمي خدمات الكابلات الارضية في ظل امتلاك المصرية للاتصالات - لمقدم الوحيد لخدمات الكابلات الارضية - لشركة »تي إي داتا« في حين تعتمد الشركات الأخري علي البنية التحتية التي تمتلك المصرية للاتصالات الحق الحصري لانشائها وتشغيلها، متسائلين عن مدي شفافية سوق خدمات الانترنت الثابت، ومعايير التنافسية في ظل هذا الوضع.
 
واشار عدد من مسئولي قطاع الاتصالات الي ان الشركات الاربع الحالية، هي الوحيدة في سوق الانترنت المسئولة عن تقديم خدمات الانترنت الثابت، وتعتمد علي تراخيص موحدة من جهاز تنظيم الاتصالات لخدمة العملاء، منها القدرة علي شراء سعات الانترنت الدولية، واستخدامها في خدمات نقل البيانات فقط، بالاضافة الي مد كابلات الاتصالات الارضية لتقديم خدمات الربط بين فروع الشركات وشبكات الانترنت الارضي.

 
يأتي ذلك في ظل التغيرات الجذرية الطارئة علي اعمال مقدمي خدمات الانترنت محليا والتي ترتب عليها ايضا اختفاء شريحة كبيرة من الفئة C ، لتنقسم سوق الانترنت الي شركات تقدم خدمات الانترنت الثابت للعملاء وهي »تي إي داتا« التي تدير %70 من سعات الانترنت، وشركة »لينك دوت نت« والشركتان اللتان تقدمان حلول الانترنت المتكاملة وهما شركة »فودافون - داتا« و»اتصالات - داتا« اللتان تمتلكهما شركتا »فودافون - مصر« و»اتصالات-مصر« بعد استحواذهما علي شركات انترنت منها »راية« و»ايجي نت«، فأصبح لمقدمي خدمات الهواتف المحمولة الحق في تقديم خدمات الانترنت الثابت، بالاضافة الي انترنت الموبايل والانترنت المتنقل عبر الـUSB مودم وشبكات الجيل الثالث.

 
في هذا الصدد قال تامر جاد الله، المدير العام لشركة »تي إي داتا«، إن الشركة تمتلك %70 من سعة الانترنت في مصر، وهي تقوم بعملية توزيع السعات علي الشركات حسب احتياجات كل شركة، مؤكدا ان السوق تتمتع بمناخ تنافسي جيد، وهو ما ينعكس علي مستويات الاسعار وجودة الخدمات.

 
واشار المدير العام لشركة »تي اي داتا« الي ان سوق الانترنت المصرية تضم 4 شركات تنتمي للفئة الاولي لخدمات الانترنت وهو ما يقلل من ظهور اي دوافع او متغيرات جديدة في السوق من شأنها دفع جهاز تنظيم الاتصالات لطرح تراخيص جديدة لشركات الانترنت التابعة لهذه الفئة، موضحا ان دخول مشغلين جدد لتقديم الخدمات التي تتولاها الشركات الحالية لا يعد امراً ضرورياً، حيث يجب ان تظهر احتياجات جديدة في السوق وعوامل جذب تشجع علي دخول مشغلين آخرين مثل بعض الخدمات الاضافية التي لا تقدمها الشركات الاربع الحالية او وجود سعات دولية جديدة غير مستغلة أو تأكيد عدم انتشار الخدمات بشكل جيد.

 
من جانبه اوضح كريم عيد، مسئول قطاع الانترنت الثابت بشركة »فودافون - داتا« التابعة لشركة »فودافون - مصر«، ان السوق المصرية شهدت في السنوات الماضية تطورات متعددة خاصة بعد أن استحوذت شركات المحمول علي مقدمي خدمات الانترنت الثابت، مما أدي إلي تطور السوق لما تتمتع به شركات المحمول من امكانيات كبيرة تستطيع بواسطتها تقديم حلول متكاملة لخدمات الانترنت.

 
وأشار »عيد« الي ان سوق خدمات الانترنت المحلية، تنقسم حالياً إلي قسمين، الاول يضم شركتي »تي إي داتا« و»لينك دوت نت« وكانت هاتان الشركتان قبل السنوات الثلاث الماضية تقوم بتقديم خدمات الانترنت عن طريق شبكة موزعين الا ان هذه الشريحة اختفت بعد قيام الشركات بالتوزيع بشكل مباشر علي عملائها، فيما يضم القسم الثاني من السوق شركات تقديم الحلول المتكاملة، ومنها »فودافون - داتا« و»اتصالات - داتا« وتتنوع خدماتها في سوق الانترنت بين تقديم الانترنت الثابت والانترنت عبرالموبايل وخدمات الانترنت المعتمدة علي خدمات الجيل الثالث بواسطة الـUSB مودم.

 
من جانبه لفت احد مسئولي شركة »اتصالات - مصر« الي ان سوق الانترنت المحلية تعد من افضل الاسواق من حيث المنافسة بين الشركات وطرح الخدمات فيما بينها، لكن هناك عقبة أمام تطور هذه السوق تتمثل في وجود مشغل وحيد لخدمات الكابلات الارضية - هو الشركة المصرية للاتصالات- التي تعتمد عليها خدمات الانترنت الثابت.

 
واضاف ان العديد من الدول المتقدمة يوجد بها اكثر من مقدم لخدمات الكابلات الارضية وهوما يوفر عنصر التنافسية بين مقدمي هذه الخدمة، وبالتالي يكون هناك دافع لتقديم خدمات ذات جودة عالية وأسعار تنافسية أفضل لمشغلي ومقدمي خدمات الانترنت.

 
وتوقع المصدر ان تشهد سوق الانترنت المحلية تغيرات جديدة في مستويات الاسعار خلال السنوات المقبلة ابتداء من العام المقبل بدافع من التطورات التي شهدتها الآونة الاخيرة واهمها عمليات الاستحواذات التي تمت علي عدد من شركات الانترنت منها استحواذ »فودافون - مصر« علي شركة »راية« في 2007 الا انها بدأت في طرح الخدمات فعليا أواخر عام 2009، بالاضافة الي استحواذ شركة »اتصالات - مصر« علي عدة شركات لخدمات الانترنت، وبدأت في اعادة هيكلتها أواخر العام الماضي.

 
من جهته قال حسام المعداوي، مدير شئون تنظيم الاتصالات بشركة »فودافون - مصر«، إن تراخيص الانترنت التي قدمها جهاز تنظيم الاتصالات في مصر كانت مقسمة الي 3 فئات مختلفة هي »A ، B ، C «، حيث تقوم الشركات في الفئة A ومنها »تي إي داتا« و»لينك دوت نت« بشراء السعات الدولية من الكابلات البحرية، ثم توزعها علي شركات الفئة B المتمثلة في شركة »راية« - قبل استحواذ »فودافون مصر« عليها - وشركة »سوفيكوم« و»نور نت« التي تقوم ببيعها للأفراد من خلال وكلائها للفئة C .

 
واضاف المعداوي انه في وقت لاحق اتجهت شركات الفئة A لتوزيع سعات الانترنت بشكل مباشر علي الافراد دون الاعتماد علي الشركات في الفئات الاخري، وبالتالي خرج أغلب شركات الفئة C من السوق، موضحا ان هذا التغير تبعه استحواذ شركات المحمول علي شركات من الفئة B ، وتطوير نشاطها فأصبح لا يقتصر فقط علي شراء سعات الانترنت من شركات الفئة A ، بل اضافت خدمات اخري.

 
واكد ان الرخص الممنوحة من جهاز تنظيم الاتصالات للفئتين A او B في الوقت الحالي لا توجد بها اختلافات في نوعية النشاط الذي يمكن ان تنفذه الشركات، موضحا ان شركة »فودافون - داتا« تقوم بنفس اعمال شركات الانترنت الاخري مثل »تي اي داتا« او »لينك دوت نت«، حيث يمكنها ان تقوم بمد كابلات ارضية لربط شبكاتها الداخلية ويمكنها تقديم هذه الخدمات للشركات من خلال خدمات ترابط شبكات الانترنت، حيث يتم ربط فروع الشركة مع بعضها البعض من خلال كابلات ارضية، وهي احدي الخدمات التي يسمح بتنفيذها من قبل شركات الفئة A ، ويمكن لفودافون ان تقوم بتنفيذها.

 
واكد أنه بعد عملية الاستحواذ علي شركة »راية« استطاعت »فودافون« تطوير نشاطها، كما ان الشركة لها الحق في حفر كابلات ارضية لربط شبكاتها ومراكز اتصالاتها، بالاضافة الي امكانية شراء سعات انترنت من كابلات بحرية مختلفة منها فلاج 1 و2 وغيرهما.

 
من جانبه قال يحيي ثروت، رئيس مجلس ادارة شركة »لينك ايجيبت«، احدي الشركات العالمية في مجال تطبيقات الانترنت، إن شركته كانت تقدم خدمات الانترنت كإحدي شركات الفئة C ، حيث تقوم بتقديم خدمات الانترنت للافراد كبائع تجزئة، لكن بعد دخول الشركات من الفئات الاعلي في هذه السوق غيرت الشركة نشاطها الي مجال تطوير تطبيقات الانترنت كشركة برمجيات، مضيفا أن هناك العديد من الشركات في الفئة C قد خرج من هذه السوق.

 
واشار الي أن خدمات الانترنت مازالت في السوق المصرية غير جيدة علي مستوي العديد من المناطق، ويرجع هذا السبب الي دخول شركات الانترنت في هذا المجال لانها تركز بشكل كبير علي عملائها من الشركات والمؤسسات، بينما تتعرض خدمات الافراد الي كثير من السلبيات، منها انقطاع الخدمة أو بطء سرعات الانترنت.

 
واوضح ثروت ان اقتصار السوق علي 4 شركات فقط تقوم باعمال الفئتين الاولي والثانية يعتبر تطوراً سيئاً بعد ان كانت السوق تضم 12 شركة منها 4 شركات في الفئة A ، بالاضافة الي 8 شركات من الفئة B ، موضحا انه نتيجة ذلك انحصرت المنافسة بشكل كبير بالاضافة الي عدم قدرة هذه الشركات علي التغطية الجيدة للسوق، وظهور مشاكل في توصيل خدمات الانترنت.

 
واضاف المهندس طلعت عمر، خبير الاتصالات، عضو جمعية »اتصال«، أن شركات الانترنت العاملة في السوق تعتبر مستخدماً لخدمات الشركة »المصرية للاتصالات«، حيث يعتمد مقدمو خدمات الانترنت الثابت علي الكابلات الارضية التي تمدها الشركة ولا يحق لاي من الشركات ان تقوم بتقديمها، في حين ان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يعطي الحق للشركات من الفئة A لمد كابلات ارضية، والربط بين مراكز خدماتها ولكن لا يمكن مد هذه الكابلات الي مناطق اخري للأفراد او عملاء بشكل مباشر.
 
ولفت الي ان سوق خدمات الانترنت ستظل في مستوي ثابت بعيدا عن اي تطورات ايجابية في صالح العملاء في ظل ادارة »تي اي داتا« لـ%70  من سعة الإنترنت في مصر، بالاضافة الي امتلاك »المصرية للاتصالات« شركة »تي اي داتا« بنسبة %100، متسائلاً حول كيفية وجود منافسة حقيقية بين شركات الانترنت في ظل امتلاك شركة منها الحق بطريقة مباشرة في تقديم خدماتها ومد الكابلات الارضية دون الاخري. حيث يمكن ان تمد الشركة »المصرية للاتصالات« كابلاتها في اي منطقة، هو ما يخدم بشكل مباشر شركة »تي اي داتا« بالدرجة الاولي قبل الشركات المنافسة لها، وأعرب عمر عن دهشته من الحديث عن شفافية السوق في ظل هذه الوضع، لذا لابد من وجود اكثر من مقدم لخدمات الكابلات الارضية للشركات، حتي لا نعتمد علي مورد واحد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة