أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الناصري‮« ‬يقترح إشراف رجال الدين علي الانتخابات


هبة الشرقاوي

حالة من الصراع انفجرت داخل الحزب الناصري بعد تقديم عدد من أعضاء المكتب السياسي طلباً لتبني الحزب حملة طرح الرقابة علي الانتخابات التشريعية المقبلة من خلال إشراف رجال الدينين الإسلامي والمسيحي علي اللجان الانتخابية، عوضاً عن الإشراف القضائي الذي تم إلغاؤه بموجب التعديلات الدستورية.

وطالب الأعضاء بأن يبادر الناصري بعرض الاقتراح علي الأحزاب الأخري مؤكدين أن رجال الدين لن يتورطوا في التزوير.. وهو ما يضمن نزاهة الانتخابات.

وقد تبني الاقتراح السابق محمد عبدالدايم، أمين العمل الجماهيري بالناصري، ومحمد عبدالحفيظ، عضو المكتب السياسي وعدد من أعضاء المكتب السياسي الذين طرحوا الاقتراح من خلال اجتماع المكتب السياسي الذي عقد بمقر الحزب مطلع الأسبوع الحالي، ويظل المثير للدهشة والصدمة أن الاقتراح خرج من رحم الحزب الناصري المعروف بميوله الاشتراكية، في الوقت الذي ينادي فيه معظم التيارات بفصل الدين عن الدولة.

بداية أكد محمد عبدالدايم، أمين العمل الجماهيري بالحزب الناصري، أحد المرشحين لمجلس الشعب القادم، أن تحقيق نزاهة الانتخابات في ظل إشراف الأجهزة التنفيذية للدولة بات غير مضمون ومشكوك في تحقيقه، وهو ما دفع بعض الناصريين إلي إطلاق مبادرة تقوم علي الاقتراح برقابة رجال الدينين الإسلامي والمسيحي علي اللجان الانتخابية، لاسيما أن رجال الدين من الطبقات المثقفة، ولن يضطروا إلي التورط في تزوير الانتخابات لصالح الحزب الوطني.. ومن هنا تحمس الناصريون لفكرة الاقتراح، وتم عرضها خلال اجتماع المكتب السياسي، معتبراً أن نجاح الاقتراح مرهون بدعم باقي الأحزاب السياسية.

وفي سياق متصل وافق محمد عبدالحفيظ، عضو المكتب السياسي للحزب الناصري، علي اقتراح عبدالدايم برقابة رجال الدين علي الانتخابات التشريعية المقبلة، مؤكداً أن الاقتراح جاء كرد فعل طبيعي لفقدان الثقة في مؤسسات الدولة الموالية للحزب الوطني والمتورطة في تزوير الانتخابات.

ونفي عبدالحفيظ أن يكون هذا الاقتراح جاء لمغازلة الجماعات الإسلامية السياسية، مفرقاً بين إسناد مهمة الرقابة علي الانتخابات لشخصيات دينية مرموقة وبين الدعوة لترسيخ قواعد الدولة الدينية، واعتبر أن هذا الاقتراح قد يشجع الأحزاب علي المشاركة في الانتخابات بدلاً من اتخاذها موقف المقاطعة بسبب استشراء وقائع التزوير خلال انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري.

لكن أحمد حسن، أمين الحزب الناصري، رفض الاقتراح لأنه يتنافي مع مبادئ الحزب الناصري التي تأبي خلط الدين بالسياسة، وأعلن أن الاقتراح، سيعرض علي اجتماع الهيئة العليا المقبل رغم رفض معظم الناصريين الاقتراح والسبب في هذه الإجراءات أن الاقتراح طرح خلال اجتماع المكتب السياسي للحزب، وبالتالي لابد أن يتخذ مجراه الطبيعي وفقاً لقواعد اللائحة الداخلية للحزب.

ووصف الدكتور حسن عبدالعليم، أستاذ العلوم السياسية بجامعة المنصورة، هذا الاقتراح بـ»الفانتازيا السياسية«، معتبراً أنه يتنافي مع المبادئ الاشتراكية التي تبناها الحزب الناصري، والتي تستند إلي قاعدة رفض الدولة الدينية، رافضاً أن يتم علاج غياب الإشراف القضائي بمراقبة رجال الدين، لاسيما أن البدائل التي يطرحها بعض أعضاء الحزب الناصري غير منطقية.

واعتبر عبدالعليم أن توافر الإشراف الدولي أو القضائي علي الانتخابات التشريعية القادمة لا يضمن نزاهة الانتخابات القادمة، مبدياً دهشته من رفض الحزب الناصري رقابة المؤسسات الدولية علي الانتخابات في حين يقترح إشراف رجال الدين عليها!

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة