أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

صراع جناحي العدالة يوحد صفوف المحامين


شيرين راغب
 
لم تقتصر أزمة محاميي طنطا المحكوم عليهما بالحبس 5 سنوات بتهمة الاعتداء علي مدير نيابة طنطا علي الجوانب السلبية فحسب، بل كانت لها جوانب إيجابية عديدة، تمثلت في توحيد جميع الأطياف والتيارات السياسية داخل نقابة المحامين حول هدف واحد، وهو حفظ كرامة المهنة، حيث أصدرت جبهة »الدفاع عن استقلال النقابة« بياناً تساند فيه موقف النقابة حيال الأزمة، وتنحية الخلافات جانباً. جاء ذلك بعد أزمة كادت تعصف باستقرار نقابة المحامين، حينما تقدمت جبهة الدفاع عن استقلال النقابة بأكثر من 700 طلب لسحب الثقة من نقيب المحامين حمدي خليفة، وبعض أعضاء المجلس.

 
أعلن طارق العوضي، منسق جبهة الدفاع عن استقلال النقابة، أنه في سبيل الحفاظ علي كرامة وقيمة مهنة المحاماة، سوف تتم تنحية جميع الخلافات والصراعات الداخلية جانباً، مشيراً إلي انضمام الجبهة للاضراب العام المفتوح بجميع محاكم مصر، والاعتصام داخل مقر النقابة العامة لحين الافراج الفوري عن المحاميين، وتقديم جميع الأطراف في واقعة التعدي إلي التحقيق.

 
وأضاف العوضي أن الجبهة لن تتواني في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية بالتضامن مع النقابة، في حال ما لم يتم تحقيق مطالب المحامين المشروعة، سواء من خلال اللجوء إلي الجهات القضائية الدولية المختصة أو بالاعتصام الدائم داخل مقر النقابة العامة، ولفت إلي أن المحامين علي اختلاف أطيافهم السياسية قد اتحدوا للدفاع عن مهنة المحاماة ضد أي اعتداء علي كرامتهم، وذلك في سبيل مواجهة الأزمة الأخيرة، معلناً عن وقوف أعضاء جبهة استقلال النقابة بجانب أعضاء المجلس والنقيب الحاليين برغم جميع الخلافات بينهما.

 
وطالب العوضي بسرعة الإفراج عن المحاميين، وسن تشريع يضمن للمحامين الحصانة أثناء العمل داخل أقسام الشرطة و النيابات والمحاكم، إضافة إلي وضع قواعد تحكم التعامل بين المحامين والقضاة وتقديم جميع الأطراف المذنبة إلي محاكمة عادلة.

 
فيما أكد أحمد قناوي، عضو جبهة الدفاع عن استقلال النقابة، أن طلب سحب الثقة من النقيب وبعض أعضاء المجلس كان سابقاً علي الأزمة الراهنة، لأن الرؤية آنذاك كانت تؤكد افتقادهم الشرعية، ولكن عندما تفجرت أزمة مهنة المحاماة والظلم الواقع علي محاميي طنطا، توحدت صفوف المحامين خلف المجلس والنقيب الحاليين، مشدداً علي أن هذا لا يعني إلغاء فكرة سحب الثقة، ولكن الأجدر بالمحامين حالياً هو مواجهة الأزمة، إنما قضية سحب الثقة في يد الجمعية العمومية عندما يتم عقدها لهذا الغرض، وأوضح أن سبل مواجهة تداعيات الحكم المشدد الذي حصل عليه محاميا طنطا، يمكن أن يجعل من القائمين علي النقابة أبطالاً، ويضفي عليهم الشرعية التي افتقدوها من قبل.

 
ولفت قناوي إلي أن البطل الحقيقي في الأزمة التي تمر بها مهنة المحاماة، هو جموع المحامين أنفسهم علي مستوي الجمهورية، مؤكداً أن النقيب عندما أعلن عن الاضراب العام كان ذلك امتثالاً لرغبة المحامين الذين يتعرضون للإهانة يومياً أثناء تأدية عملهم دون وجود رادع، وأشار إلي أن جلسة الاستئناف المقرر إجراؤها يوم 20 يونيو الحالي، سوف تحدد قرار الاستمرار في طلب سحب الثقة أو تأييد المجلس والنقيب الحاليين، لاسيما أن الجمعية العمومية الخاصة بالتصويت علي طلب سحب الثقة تنعقد بقوة القانون في الأول من يوليو المقبل.

 
ومن جانبه أعرب النائب، عمر هريدي، أمين صندوق نقابة المحامين، عن تقديره لموقف جبهة الدفاع عن استقلال النقابة وتوحدها وراء النقابة مجلساً ونقيباً وتنحيتها جميع الخلافات السابقة بغية التوصل إلي حلول للأزمة الراهنة التي تمر بها مهنة المحاماة، و أكد أن الهدف الحالي هو الخروج من عنق الأزمة مع وضع ضوابط وقواعد للتعامل اليومي بين جناحي العدالة لتفادي أي أحداث مستقبلية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة