اقتصاد وأسواق

%50‮ ‬انخفاضًا في إنتاج مصانع البلاستيك لنقص الخامات وارتفاع أسعارها


المال ـ خاص

 

 
 أكد عدد من منتجي ومصنعي البلاستيك، أن نقص خامات البتروكيماويات، وارتفاع أسعارها دفع العديد من مصانع المنتجات البلاستيكية، إلي خفض طاقاتها الإنتاجية بنحو %50.

 
قال محمد سالم، رئيس مجلس إدارة شركة ساكوم لصناعة البلاستيك، إن الطاقات الإنتاجية لمصانع المنتجات البلاستيكية، تراجعت بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية، خاصة عقب أحداث ثورة 25 يناير.

 
وأوضح أن المصانع المحلية المنتجة للبلاستيك، تعتمد بشكل كبير علي استيراد خامات البتروكيماويات من الخارج، خاصة أن الإنتاج المحلي من هذه الخامات قليل جداً، ولا يكفي الاحتياجات المحلية اللازمة للصناعة، لافتاً إلي وجود شركة محلية تنتج خامات البولي بروبيلين المستخدم في صناعة البلاستيك، وهي »الشرقيون للبتروكيماويات«، إلا أنها خفضت من طاقتها الإنتاجية بنحو %60، نتيجة توقف عمليات استيرادها الغاز من ليبيا، بسبب الأحداث الأخيرة في ليبيا.

 
وأكد المهندس تامر الحبال، مدير عام شركة دلتا بلاست، أن أسعار خامات البتروكيماويات، مثل البولي إيثيلين لا تزال تواصل ارتفاعها، مشيراً إلي أن أسعار البولي إيثيلين ارتفعت بنحو 1400 جنيه خلال الشهور الثلاثة الماضية، لتصل حالياً إلي نحو 9200 جنيه للطن.

 
وأشار إلي أن استمرار مواصلة أسعار الخامات ارتفاعاتها، دفعت بعض المصانع إلي خفض طاقاتها الإنتاجية، لعدم قدرتها علي مواصلة الإنتاج، وفقاً لهذه الزيادات الكبيرة.

 
وأوضح أن المشكلة لم تعد خاصة بالأسعار فقط، ولكن في نقص الخامات اللازمة للصناعة حالياً، لافتاً إلي أن المنتج المحلي من خامات البتروكيماويات لا يكفي الصناعة المحلية، وبالتالي تعتمد المصانع علي استيراد الخامات من الخارج، مشيراً إلي وجود صعوبة في الاستيراد حالياً، نتيجة صعوبة فتح الاعتمادات المستندية، وكذلك إصرار الموردين الأجانب علي الحصول علي قيمة شحناتهم نقداً، بدلاً من نظام السداد الآجل ـ وذلك بسبب تراجع التصنيف الائتماني لمصر ـ الأمر الذي لم تستطعه المصانع بسبب نقص السيولة الموجودة لديها.

 
وطالب »الحبال« بضرورة دعم الصناعة المحلية خلال الوقت الحالي، لتمكينها من مواصلة نشاطها، والعمل بكامل طاقاتها الإنتاجية، للحفاظ علي معدلات إنتاج مرتفعة، وزيادة معدلات التصدير للأسواق الخارجية.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة