أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬أعياد الربيع‮« ‬تعيد الحياة إلي شرم الشيخ والغردقة


أكرم مدحت

 

 
جاءت أعياد الربيع لتعيد الحياة للقطاع السياحي، هذا ما أكده خبراء القطاع السياحي والفندقي لتعويض الخسائر، التي شهدتها حركة السياحة خلال الشهرين الماضيين فبراير ومارس، وأوضحوا أن السياحة الداخلية كان لها أثر كبير في تحقيق الفنادق في مدن البحر الأحمر وجنوب سيناء نسب إشغال تتراوح بين 70 و%100، خاصة في شرم الشيخ والغردقة.

 
وأشاروا إلي تقديم عروض خاصة للمصريين، بتخفيض أسعار الإقامة، بنسبة وصلت إلي %50، تشجيعاً للسياحة الداخلية، الأمر الذي ساهم في استحواذ المصريين علي %70 من إجمالي حجم إشغالات الفنادق.

 
قال عادل زكي، رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة، مدير عام شركة إيتا تورز، إن إجازات شم النسيم تتركز في المدن الساحلية، مثل شرم الشيخ والغردقة، اللتين تستحوذان علي النسبة الكبري، تليهما العين السخنة ثم الإسكندرية.

 
وأضاف أن فنادق شرم الشيخ والغردقة، الأكثر تقديماً لعروض الإقامة، تشجيعاً لحركة السياحة، خاصة للمصريين، وانخفضت الأسعار بنسبة بدأت من %25، جذباً للرحلات السياحية التي تنظمها بعض المؤسسات، مثل البنوك والنوادي والشركات لتلك المدن، وذلك تعويضاً لحركة الركود التي شهدتها تلك المدن، علي الرغم من استقرارها أمنياً بعد أحداث ثورة 25 يناير، لتراجع حركة السياحة الوافدة إلي مصر بشكل عام، وأدي ذلك إلي ثبات أسعار الفنادق خلال »شم النسيم«، بل شهدت انخفاضاً في بعض المناطق.

 
وأوضح »زكي« أن الشركات السياحية كانت تعتمد من قبل علي السياحة الخارجية خلال أعياد الربيع وعيد الفصح، خاصة السياحة الأوروبية الكاثوليكية للاحتفال بالعيد في مصر، أبرزهم: الروس والإنجليز والألمان والفرنسيون والإيطاليون والإسبان.

 
ولفت »زكي« إلي أن شم النسيم عيد مصري، لذلك يعتمد علي السياحة الداخلية، خاصة في مدن الإسكندرية والعين السخنة، ولكن نظراً لتراجع حركة السياحة الوافدة إلي مصر، بدأت فنادق شرم الشيخ والغردقة جذب أنظار المصريين لها، بتقديم أسعار خاصة خلال تلك الفترة، أما فنادق الأقصر وأسوان، فتعتمد حالياً علي السياحة الفرنسية واليابانية والأمريكية.

 
من جانبه، أكد هاني عبدالمنعم، مدير عام فندق كمبينسكي سومة باي بالغردقة، تحسن اشغالات الفنادق مع منتصف الشهر الحالي، لتصل إلي %90 في عدد كبير من فنادق الغردقة، وأضاف: إن المدينة شهدت إقبالاً من المصريين أكبر من الأعوام الماضية، ولكنه لا يقارن بالإقبال علي شرم الشيخ، حيث تغلب علي الغردقة السياحة الأوروبية.

 
وقال »عبدالمنعم« إن نسبة الاشغال في الفندق ارتفعت إلي %47، وهذه تعد نسبة متوسطة، علي الرغم من توقع زيادتها مع إقبال المصريين، والسبب في ذلك أن الفندق يستهدف فئة معينة من السائحين ذوي الانفاق المرتفع، كما أن الفندق يقع علي بعد 60 كيلومتراً من مطار الغردقة.

 
وأضاف: إن السائحين المقيمين بالفندق خلال أعياد الربيع والفصح معظمهم من ألمانيا، بالإضافة إلي الأسواق الأوروبية الأخري، وأشار إلي أن المصريين يمثلون حوالي %50 من إجمالي السياحة الوافدة إلي المدينة خلال تلك الفترة، ولفت إلي أن الفندق قدم عروضاً خاصة خلال هذا الأسبوع، من خلال منح تخفيضات للمصريين علي الإقامة، مثل تقديم مزايا علي أسعار الغرف ذات الفئة العالية، بحيث تعادل الفئة الأقل.

 
وفي سياق متصل، قال تامر الحسيني، مدير عام فندق هلنان مارينا شرم الشيخ، إن حجم الاشغالات وصل إلي %100 بداية من الخميس الماضي، واستحوذ المصريون علي %70 من إجمالي السياحة الوافدة علي مدينة شرم الشيخ، وتوقع أن يتراجع حجم الاشغالات بعد انتهاء فترة أعياد الربيع والفصح والأسبوع الأول من مايو المقبل إلي %50.

 
وأوضح »الحسيني« أن السائح الأكثر تواجداً هو الإنجليزي والدنماركي، أما الروسي فليس في معدله الطبيعي، لأن رفع حظر السفر إلي مصر كان منذ فترة قليلة، ولن تعود الحركة إلي معدلاتها الطبيعية إلا بعد شهر علي الأقل.

 
وأوضح أن الإقبال الكبير علي المصريين، جاء نتيجة طبيعية لما قدمه الفندق من أسعار خاصة لهم، حيث وصلت التخفيضات إلي %50 علي أسعار الإقامة، تشجيعاً للسياحة الداخلية، أما الأجانب فلم تتعد التخفيضات %10 علي الأفواج الكبيرة، وذلك لأنهم يحصلون علي أسعار رخيصة أصلاً.

 
من جانبه، قال أشرف عيد، مدير إدارة المبيعات بمنتجع ماريوت شرم الشيخ، إن اشغالات الفنادق التي تتراوح أسعار الإقامة بها بين 100 و120 دولاراً، وصلت إلي %100، خاصة الفنادق الموجودة بخليج نعمة، أما التي تبيع بأسعار 160 دولاراً، فتتراوح اشغالاتها بين 65 و%70، وتكون فنادق الخمس نجوم.

 
وأضاف: إن أعداد المصريين الوافدين إلي مدينة شرم الشيخ، سجلت أعلي نسبة ومعدلات مقارنة بالأعوام الماضية، حيث مثل المصريون أكثر من %65 من السياحة الموجودة حالياً في المدينة، كما أن أكثر الجنسيات وجوداً هم الإنجليز والروس والإيطاليون والهولنديون، فضلاً عن الوجود اللبناني، علي الرغم من انخفاضه، نتيجة حضور طائرة واحدة فقط، أقاموا في الفترة من 22 إلي 26 أبريل الحالي، وكانت طائرة أخري تجلب لبنانيين في الفترة من 26 إلي 30 من الشهر نفسه، كما أن هناك وجوداً أردنياً أيضاً.

 
وأوضح أن الاشغالات في أعلي معدلاتها في الفترة من 22 إلي 26 أبريل الحالي، ونتيجة انتهاء إجازة المصريين وعودتهم إلي العمل، تراجعت الاشغالات إلي معدلاتها الطبيعية، التي تصل إلي %40 مرة أخري، كما كانت قبل أعياد الربيع.

 
وأكد أن معظم الفنادق كانت غير معتادة علي تخفيض أسعارها، كما أن عروض الأسعار المخفضة أعطت فرصاً لشرائح كثيرة من المصريين لزيارة المدينة.

 
وانتقد عدم تخفيض »مصر للطيران« أسعار تذاكرها، مساهمة منها في دعم حركة السياحة الداخلية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة