أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

التجارة الإلگترونية تزيد فرص خروج اليابان من الرگود


إعداد - أيمن عزام
 
يتوقع المحللون أن يتزايد الاعتماد علي التجارة الالكترونية حتي بعد انفجار فقاعة شركات الانترنت في مطلع العقد الماضي التي عكست مدي انبهار الناس بهذه الوسيلة الالكترونية في بدايات ظهورها.

 
ويتزايد حاليا الاعتماد علي الانترنت كوسيلة للتبادل التجاري لدرجة أن تقاعس أي متجر عن استخدام هذه الوسيلة التي كسرت حواجز الزمان والمكان أصبح بمثابة حكم بالإعدام عليه.
 
وتحاول الشركات التي استطاعت البقاء عقب الأزمات التي واجهتها في السابق.. الخروج بدروس مستفادة.
 
ووضع المحللون علامات ظاهرية تشير إلي مدي النجاح الذي تحققه الأعمال علي الانترنت.
 
ويعد عدم تحققها بمثابة جرس إنذار يدفعها لإعادة النظر في طريقة إدارتها، منها زيادة عوائدها وقدرتها علي تحقيق أرباح ونجاحها في الدخول في تحالفات قوية، والوصول إلي أسواق جديدة واكتساب سمات تجعلها متميزة عن غيرها من الشركات.
 
ويبدو النجاح المنشود لهذه الشركات متوقفًا علي تطوير مواقع متميزة علي الشبكة العنكبوتية وتقديم منتجات جديدة بشكل دوري والتأكد من سهولة استخدام وسائل السداد عبر بطاقات الائتمان ومن امكانية الاعتماد عليها والتقدم بسياسات صديقة للعميل وتسليم البضائع بالسرعة المطلوبة والوفاء بتعهداتها وتبني استراتيجية تسويق ذكية.
 
وخرجت شركة E-Bay من أزمة شركات الانترنت دون أن تلحق بها خسائر تذكر، بل استطاعت تحقيق أرباح بنسبة %400 علاوة علي نجاحها مؤخرا في مضاعفة عوائدها، وتحولت لتصبح سوقا إليكترونية أوسع نطاقا تبيع جميع البضائع من الانتيكات والمجوهرات لأجهزة الكمبيوتر والسيارات وحتي التأمين علي السيارات.
 
وحققت الشركة سمعة جيدة في سوق الانترنت بفضل سماحها للمشترين والبائعين بكتابة تعليقاتهم، وتوفير وسائل آمنة وسهلة للسداد باستخدام بطاقات الائتمان.
 
ويقوم موقع E-Bay علاوة علي ذلك بتقديم خدمات احترافية تلبي احتياجات جميع الأعمال، مثل نظام مقايضة سلعة بأخري دون المطالبة بتقديم مقابل نقدي وعقد مزادات تتيح الوصول لأفضل سعر للبضائع التي قد تشمل تذاكر الطائرات، وسعت شركات أخري مثل ياهو وExcite لإدخال خدمات مماثلة في مواقعها.
 
وفي اليابان تنعقد الآمال علي التجارة الالكترونية لتحسين فرص خروج الاقتصاد الياباني من الركود الذي يشهد تراجعا سنويا تقدر نسبته بـ %1 من مبيعات التجزئة، حيث صعدت العوائد منها بنسبة %17 منذ عام 2005 ويتوقع أن تحقق نموا نسبته %10 خلال السنوات الخمس المقبلة. وتتصدر السباق شركة »راكوتن« اليابانية التي استطاعت الهيمنة علي القطاع.
 
وسعت الشركة لاتباع استراتيجية تستهدف تسويق منتجاتها علي الانترنت، وتقديم جميع الخدمات التي تساعد التجار الكبار والصغار علي حد سواء في الترويج لمنتجاتهم، بما في ذلك تقديم خدمة استضافة مواقعهم والترويج لإعلاناتهم ومعالجة مدفوعاتهم. وساهم ذلك في تقديم خدمات جليلة للبائع والمشتري ومساعدتهما علي إتمام الصفقات المختلفة.
 
ووصل عدد مستخدمي الإنترنت إلي نحو 90 مليون شخص من إجمالي عدد سكان يبلغ نحو 130 مليون نسمة، يستخدم ثلثاهم موقع الشركة.
 
وتظل تجارة التجزئة علي الانترنت صغيرة وإن كانت تحقق معدلات نمو متسارعة بمبيعات سنوية تصل إلي 30 مليار دولار (باستثناء أعمال التحميل من علي الشبكة والسياحة).
 
وتسعي الشركة حاليا لاستخدام قاعدتها المحلية القوية في التوسع عالميا.
 
ورغم أن اليابان تعد متقدمة تكنولوجيا في الكثير من المجالات فإنها تتخلف عن الغرب في التجارة الإلكترونية.
 
وقد اعتاد اليابانيون تفضيل التسوق عن طريق الذهاب للمحال للشراء بأنفسهم، وربما يكون السبب في هذا هو أنهم لا يحصلون علي ما يحتاجونه عند استخدام التليفونات المحمولة في التسوق، نظرا لأن الأخيرة تعد غير ملائمة لتأدية هذا الغرض مقارنة بشاشات الكمبيوتر الكبيرة. لكن الركود الحالي قد دفعهم لان يكونوا أكثر حرصا في الإنفاق وجعلهم يقضون وقتا أطول في البيت وفي استخدام أجهزة الكمبيوتر، وهو ما أدي إلي انتعاش التجارة الالكترونية ووصولها أخيرا إلي مستويات مقاربة لمستوي رواجها في أمريكا وأوروبا. ولاقي هذا الرواج دعما لما تمتاز به البلاد من قدرة علي تقديم خدمات ممتازة ورخيصة في مجال تسليم الطرود إلي جميع المناطق خلال فترة زمنية لا تتعدي يوما واحدا.
 
واتجهت E-Bay مؤخرا إلي تطبيق استراتيجية جديدة تقتضي استضافة منتجات الشركات الأخري لعرضها علي مواقعها الخاصة جنبًا إلي جنب مع منتجاتها الخاصة، مثلما فعلت امازون وebay .
 
وتسعي الشركة حاليا إلي فتح أسواق جديدة، حيث أعلنت الشهر الماضي عن إقامتها شراكة مع شركة جلوبال ميدياكوم أكبر مجموعة إعلامية في إندونيسيا للاستفادة من هذه الاستراتيجية الجديدة.
 
واستحوذت كذلك علي موقع باي دوت كوم نظير 250 مليون دولار، وهو عبارة عن موقع للتجارة الالكترونية يتسم بصغر الحجم وسرعة النمو في الوقت ذاته.
 
وقامت الشركة كذلك بإبرام شراكة مع شركة Baidu التي تعد أكبر محرك بحث في الصين خلال فترة مبكرة من العام الحالي.
 
ويسعي هيروشي ميكيتاني، مؤسس راكوتن ورئيسها إلي الانتقال لنحو 30 سوقًا أخري وهو ما يعني إضافة 10 بلدان أخري في عام 2010 وحده.
 
ويري جورج هوجان الخبير في بنك ماكري الاستثماري أن شركة راكوتن تتبع نظامًا يعتمد علي تسجيل كل عملية شراء من قبل العملاء ووضعها في حساب خاص بهم وهو ما يساعدهم في الحصول علي خصومات عند إجراء أي عملية شراء لاحقة.
 
ويسهم هذا النظام في دفع العملاء للشراء عبر مواقع الشركة وليس من موقع مستقل. وأشار إلي أن اتباع الشركة هذا النظام يجعلها قادرة علي توسيع دائرة أنشطتها لتشمل المنافسة في البلدان الأخري.
 
ومن المتوقع أن تواجه الشركة منافسة أشد في الأسواق العالمية التي لا تتوفر بها أي من نقاط الضعف السائدة في السوق اليابانية. وتواجه الشركة علاوة علي ذلك منافسة قوية في الداخل من شركات عالمية مثل موقع ياهو يابان الذي أبرم الشهر الماضي اتفاقية شراكة مع شركة Taobao التي تعد أكبر المتاجر الصينية العاملة علي الانترنت. وتقوم راكوتن حاليا بتوسيع نطاق استخدامها للغة الإنجليزية بغرض تقوية منافستها الخارجية.
 
وتشير الاحصائيات إلي أن المواقع العقارية تجتذب ما نسبته %9.6 من الزوار، وقد استطاعت شركة هوم ستور دوت كوم بسط نفوذها علي سوق العقارات علي الانترنت والدخول في قائمة أفضل 50 شركة علي الانترنت بفضل تحقيقها معدلات نمو بلغت نسبته %252 في إحدي مراحل تطورها.
 
ويتيح موقع الشركة للمشترين المحتملين مراجعة العقارات قبل الشراء، ويتم تزويدهم علاوة علي ذلك بمشورة مالية وقروض وإرشادات.
 
وتحقق الشركة معظم عوائدها عبر الاشتراكات بنسبة %52 والباقي عن طريق الإعلانات.
 
وتواصل الشركات التي تعتمد علي الاشتراكات نموا متواصلا علي الانترنت بسبب اكتسابها مزايا إضافية مقارنة بالمواقع المجانية التي تقدم مواد تفتقد للتنظيم وتتسم بالعشوائية،
 
وتتجه شركة »سينسبري« البريطانية لتجارة التجزئة إلي توسيع أعمالها علي الانترنت بعد مرور عام من تحقيقها نموا في مبيعاتها من البقوليات عبر الشبكة بنسبة %20.
 
وذكرت الشركة أن نحو %90 من الأسر البريطانية تقبل حاليا علي شراء منتجات الشركة من البقوليات عبر موقعها علي الإنترنت الذي كان مثار إعجاب الجميع في ظل تحقيقه خدمات وتوفيره للمنتجات بمعدلات قياسية، وتسعي الشركة لإدخال تحسينات إضافية لأعمالها علي الشبكة بغرض زيادة عدد زبائنها.
 
وأوردت صعود أرباحها قبل حساب الضريبة بنسبة %17.5 لتصل إلي نحو 10 ملايين جنية استرليني في عامها المالي المنتهي في 20 مارس الماضي، بعد أن بلغت أرباحها نحو 519 مليون جنيه استرليني عن العام المالي السابق.
 
وارتفع إجمالي مبيعاتها بما في ذلك الوقود بنسبة %5.1 ليصل إلي 21.4 مليار جنيه، بينما بلغت نحو 20.4 مليار جنيه استرليني في العام الماضي. وتوقع جوستن كينج المدير التنفيذي للشركة أن تواجه الشركات المزيد من التحديات خلال الفترة المقبلة بسبب تقلص إنفاق المستهلك.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة