أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

عمومية‮ »‬الصناعات النسيجية‮« ‬تحسم اقتراح‮ ‬غرفة الملابس الجاهزة بـ»القاضية‮«‬


زكي بدر
 
جاء رفض الجمعية العمومية غير العادية لغرفة الصناعات النسيجية إنشاء غرفة منفصلة للملابس الجاهزة بالإجماع. ليطرح تساؤلاً حول سبب الضجة التي أثيرت مؤخراً بين صناع النسيج وصناع الملابس الجاهزة؟!

 
l
 
 محمد المرشدي
أكد خبراء ومسئولون أن إقامة غرفة للملابس الجاهزة معناه »إقامة غرفة بديلة« لغرفة الصناعات النسيجية. رغم وجود مجلس تصديري للملابس الجاهزة يرعي مصالح أعضائه.
 
قال محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية، إن هناك ضغوطاً من رئيس اتحاد الصناعات لإنشاء غرفة منفصلة للملابس الجاهزة. والجمعية العمومية هي صاحبة الحق في إصدار القرارات لحماية مصالح أعضائها.

 
من جانبها، أكدت مصادر مسئولة لـ»المال« أن مذكرة مجهولة وغير موقعة تسببت في الأزمة الحالية والخاصة بإنشاء غرفة منفصلة للملابس الجاهزة.

 
وأكدت المصادر، أن إنشاء تلك الغرفة معناه »إنشاء غرفة بديلة« لغرفة الصناعات النسيجية الموجودة حالياً.

 
أضافت المصادر، أن معظم مدخلات صناعة الملابس الجاهزة مستوردة من الغزل وحتي الأقمشة وصولاً بالاكسسوارات. وصناع ومنتجي الملابس الجاهزة المعدة للتصدير لديهم مجلس تصديري يعبر عن متطلباتهم ومشاكلهم.. فلماذا الحاجة إلي غرفة خاصة بهم.. كما  أنهم يتعاملون مع الجهات الحكومية مباشرة دون اللجوء إلي اتحاد الصناعات مثلما تفعل غرفة الصناعات النسيجية.

 
وأعلن رضا محمد درويش، رئيس مصنع »مورينيلا« للغزل والنسيج والملابس الجاهزة، عن تأييده إنشاء غرفة للملابس الجاهزة فقط دون ضم أي شعبة أخري إليها.

 
وأكد ممثلون لهيئة الرقابة الصناعية أن حضورهم الجمعية غير العادية كان يستهدف مراقبة عملية التصويت ومعرفة الآراء الصحيحة للصناع والمنتجين أثناء عملية التصويت. من أجل نقلها لرؤسائهم في المصلحة.

 
وأضاف رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، أن الجمعية العمومية هي السلطة العليا وصاحبة القرار، فيما يخص أعضاءها من غزل ونسيج وملابس جاهزة وصباغة وتجهيز.

 
وأكد المرشدي أن المادة الثانية من قانون اتحاد الصناعات تقول، إن دوره هو تنسيق أعمال الغرف الصناعية. ومعاونة الحكومة وضع سياسات لتيسير وتعميق الصناعة. موضحاً أنه ليس للاتحاد صلاحية سحب السلطة من أي غرفة تطالب بحماية مصالحها، حيث تعتبر الغرفة إحدي المؤسسات العامة بالدولة.

 
وأكد المرشدي، أنه لن يتم التنازل عن حق إدارة الغرفة رغم الضغوط التي تتعرض لها الغرفة من العديد من الجهات.

 
وأشار المرشدي إلي أن الخلاف مع صناع الملابس الجاهزة بدأ مع عرض ما يقوم به صناع الملابس الذين يقومون بالتصدير ويحصلون علي مساندة تصديرية عند استخدامهم غزولاً محلية بنسبة %10. ويحصلون علي مساندة مالية %8 عند استخدامهم غزولاً مستوردة مصنوعة من المصانع المصرية من أقطان مستوردة؟!

 
وأضاف، أن الغرفة تحدثت بخصوص نظام السماح المؤقت وبه بعض الثغرات التي تؤدي إلي التهريب، خاصة تهريب الأقمشة.

 
وأكد أن 8 جمعيات أهلية ليست معنية بصناعة الغزل والنسيج، وليست ضمن عضوية الغرفة ارسلت طلباً لوزارة التجارة والصناعة لإنشاء غرفة للملابس الجاهزة مثل جمعية مهندس المستقبل، والجمعية المصرية لتطوير الملابس الجاهزة، وجمعية تطوير الصناعات الصغيرة.

 
وأشار المرشدي إلي أن الغرفة تلقت طلباً موقعاً من 153 عضواً يطالبون بفصل الملابس الجاهزة عن الغرفة.

 
وأوضح أن أعضاء الجمعية العمومية ليسوا مستثمرين صغاراً بل يمتلك العضو الواحد منهم ما يتراوح بين 4 و9 مصانع.

 
وقال عيد لبيب، عضو مجلس الشوري صاحب مصانع للغزل والنسيج والملابس، إنه يجب زيادة عدد مقاعد ممثلي الملابس، وكذلك المفروشات.

 
وأشار عيد لبيب إلي أن صناعة الملابس الجاهزة أكبر من أن يتحدث عنها بعض المصدرين لأنها صناعة مهمة يجب الحفاظ عليها.

 
وقال محمود الفوطي، أحد منتجي المفروشات بالمحلة الكبري، كيف تساند الغزول المستوردة بنسبة %8 والغزول المستوردة وتم تصنيعها في مصر %10؟

 
وقال أحد الأعضاء إن بعض المصدرين يقومون باستيراد الأقمشة الفاخرة ويصدرون بدلاً منها منتجاً نهائياً من أقمشة رديئة محلية ويحصدون أرباحاً طائلة من هذا الإجراء.

 
أوضح حسن بلحة، رئيس الجمعية التعاونية الإنتاجية بالمحلة الكبري، أن المجلس السابق والذي كان يرأسه القليوبي كان به 7 أعضاء للملابس الجاهزة. والمجلس الحالي به عضوان فقط.

 
وقال محمد إبراهيم، صاحب مصنع نسيج في المحلة الكبري، إن الغزل ارتفعت أسعاره إلي %80 ولا نستطيع رفع أجور العمال.

 
وقال المهندس محسن الجيلاني، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، إنه إذا كان صناع الملابس الجاهزة يريدون غرفة خاصة بهم، فلابد أن تكون تحت مسمي »غرفة الحياكة والتطريز« دون أن تضم صناعة المفروشات لأن هذه الصناعة نسيجية بالدرجة الأولي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة