أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬فينوس إنترناشيونال‮« ‬تتظلم من قرار إلغاء أولوية‮ »‬التراگي‮«‬


المال ـ خاص

 

 
علمت »المال«، أن شركة فينوس انترناشوينال للشحن والتفريغ، التي تعمل بميناء الدخيلة، رفعت مذكرة ضد هيئة ميناء الإسكندرية، أمام لجنة فض المنازعات والتحكيم بهيئة الاستثمار والمناطق الحرة بالإسكندرية، للتظلم ضد القرار الذي أصدرته هيئة الميناء نهاية العام الماضي، بإلغاء أولوية »التراكي« للشركة علي رصيف 94 بميناء الدخيلة.

 
قالت مصادر قريبة الصلة من التحقيقات، في تصريحات خاصة لـ»المال«، إن الجلسة الأولي للتحكيم كانت نهاية الأسبوع الماضي، بحضور ممثلين عن شركة فينوس انترناشونال وغرفة ملاحة الإسكندرية وهيئة الميناء، وعدد من المستشارين التابعين لهيئة الاستثمار، حيث أوضح ممثلو الشركة أن التعاقد تم بين الطرفين منذ عام 1998 لمدة 13 عاماً، ليتبقي عامان علي نهاية العقد، إلا أن اللواء عصام عبدالمنعم، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية السابق، قام بإلغاء أولوية »التراكي« للشركة علي رصيف 92، وذلك بعد موافقة وزير النقل وقتها، المهندس علاء فهمي، واعتبروه مخالفاً للتعاقد مع الهيئة.

 
وأضافت المصادر أن »فينوس انترناشونال« لجأت لهيئة الاستثمار والمناطق الحرة لكونها تعمل بنظام المناطق الحرة الخاصة، مشيرة إلي أنها قامت علي إثر حصولها علي ميزة أولوية »التراكي« من عام 1998 برصيف 92 بميناء الدخيلة بضخ استثمارات ضخمة في قطاع الشحن والتفريغ بالميناء، تمثلت في بناء صوامع جديدة وتوريد أوناش لزيادة معدلاتها بما يقارب نحو 2.5 مليون طن سنويا، وهو يعد أول المعدلات التي تحققها شركة في السوق المحلية، إلا أن العائد من الاستثمارات التي تم ضخها لم يعد بالقيمة نفسها منذ أن تم إلغاء تلك الميزة بالنسبة للشركة بأولوية دخول سفنها علي هذا الرصيف.

 
وطالب ممثلو شركة فينوس بأن تتم إعادة النظر في الرسوم التي تتقاضاها الهيئة من الشركة عن ميزة أولوية »التراكي« علي الرصيف، بشرط الالتزام بباقي بنود التعاقد، أهمها الاستمرار في ميزة أولوية »التراكي« لمدة عامين، بالإضافة إلي أن يكون للشركة الحق في تجديد التعاقد بأعلي سعر دون أن يتم طرح الرصيف في مزايدة علنية.

 
وعلي الجانب الآخر، طالب مسئولو هيئة الميناء بضرورة إلغاء التعاقد في الوقت الذي لا تتناسب الأسعار التي تقوم بدفعها الشركة لهيئة الميناء مع الأسعار السائدة، مما يعرض الهيئة إلي خسائر، نتيجة منح الشركة تلك الميزة دون غيرها من الشركات.

 
وأشار مصدر مسئول بميناء الإسكندرية، إلي أن شركة فينوس انترناشونال قامت بإنشاء صوامع جديدة علي رصيف 1/92، وتصل مساحته إلي نحو 30000 متر، وتقدمت بمشروع إنشاء نظام تفريغ وتخرين آلي بواسطة شفاطات قدرة 500 طن/ساعة، تغذي سير نقل البضائع مباشرة إلي الصومعة لتعمل علي زيادة معدلاتها، وقد فرضت الهيئة علي الشركة نظير الموافقة علي المشروع الالتزام بسداد 1 جنيه لكل طن يتم تفريغه لحسابها و4 جنيهات للطن مقابل التفريغ للغير.

 
وأضاف أن شركة فينوس انترناشونال كانت تنوي القيام بوضع شفاطين علي خطوط السكك الحديدية القائمة حالياً علي رصيف 1/94 ومراعاة لعدم اعاقة الشركات الأخري عند استخدام الرصيف، أبدت الشركة التزامها بإنشاء 30 متراً فضاء من القضبان الحديدية كامتداد للرصيف، بحيث لا يتم التأثير علي باقي الشركات أثناء استخدام الرصيف.

 
وأشار اللواء توفيق أبوجندية، رئيس قطاع النقل البحري السابق، مستشار وزير النقل الحالي، إلي أن هيئة الميناء لا تمنح أولوية »التراكي« علي الأرصفة لأي شركة من الشركات، إلا إذا كانت لديها القدرة علي تحسين مستوي الخدمة ورفع معدلات الرصيف لتوفير فرص الاستثمار للجميع بطريق المزايدات العلنية مع وضع كراسة بالشروط الخاصة، تطبيقاً لمبدأ المساواة وعدم الاحتكار، إلا أن قرار إلغاء أولوية التراكي الصادر عن وزير النقل، يجب جميع القرارات الوزارية السابقة أو قرار هيئة الميناء بحصول الشركة علي أولوية التراكي، وعلي الشركة تنفيذ القرار وايجاد وسائل أخري لتفعيل استثماراتها دون الاعتماد علي أولوية التراكي الممنوحة لها.

 
وتابع مسئول آخر بميناء الإسكندرية: إن انفراد »فينوس انترناشونال« والشركة الوطنية للشحن والتفريغ، والمعروفة بشركة »كارجل«، بأولوية التراكي علي أرصفة 94 و92، كان من أهم الأسباب العاملة علي زيادة ربحية تلك الشركات دون الشركات الأخري العاملة في الميناء نفسه، إلا أنه مع أزمة القمح الأخيرة وزيادة أحجام السفن الحاملة للحبوب لميناء الدخيلة، أدي إلي قيام اللواء عصام عبدالمنعم، رئيس هيئة الميناء، بتقديم دراسة لوزير النقل، للشروع في قرار إلغاء أولوية التراكي، التي حصلت تلك الشركات عليها، لتحقيق مبدأ العدالة بين الشركات وتحقيق التنافسية وعدم التكدس المتوقع بالميناء، نتيجة هذه الميزة لتلك الشركات.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة