أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

%5‮ ‬زيادة في تعريفة محطات الحاويات الوطنية من أول يوليو


المال - خاص

علمت »المال« أن محطات الحاويات الوطنية »الإسكندرية، بورسعيد، دمياط« التابعة للشركة القابضة للنقل البحري والبري قررت تنفيذ الزيادة السنوية في تعريفتها خلال العام المالي 2010 -2011، بدءا من يوليو المقبل، وذلك ضمن الشروط العامة للتعريفة الخاصة بهذه الشركات بعد توقف الزيادة السنوية للتعريفة خلال العام الماضي بسبب الأزمة المالية العالمية.


l
قالت مصادر مطلعة لـ »المال« إن الزيادة منصوص عليها في الشروط العامة، الخاصة بتعريفة الشركات، حيث يتم إقرارها بواقع %5 بداية من أول يوليو سنويًا، إلا أن بعض تلك الشركات مثل بورسعيد لتداول الحاويات أوقفت فرض الزيادة العام الماضي، نظرا لتأثير الأزمة المالية علي السوق الملاحية العام الماضي. وأضافت المصادر أن تلك الزيادة تأتي في إطار زيادة نشاط سوق الحاويات في مصر خلال الفترة الأخيرة،

مشيرة إلي أن هناك زيادة في معدلات تداول الشركات الثلاث وبالتالي لاتوجد أي أزمات في إقرار تلك الزيادات، يأتي هذا في الوقت الذي قامت فيه تلك الشركات بعمل إعادة هيكلة داخلية لكل منها، متمثلة في زيادة المعدات كإحلال وتجديد للمعدات، بجانب تحقيق  المستهدف من حجم تداولها خلال العام المالي الحالي في الوقت الذي تعمل فيه الشركات علي اساس قاعدة أن العرض يخلق الطلب، بمعني انه طالما أن هناك خطوطاً ملاحية مازالت تستهدف الشركات فإن الزيادة تكون واقعية.

من ناحية أخري، واجهت السوق الملاحية الزيادة في تعريفات محطات الحاويات الوطنية باستياء شديد في الوقت الذي مازالت تؤثر فيه الأزمة المالية علي قطاع النقل البحري، سواء عالميا أو محليا من حيث انخفاض المنقول.

وقال محمد كامل، منسق الشئون الاقتصادية بالشركة المصرية لخدمات النقل والتجارة »إيجيترانس«، إن الزيادة المقررة لشركات الحاويات الثلاث لا تتناسب مع جودة الخدمة التي يمكن أن تقدمها الشركات، وأوضح أن القرار يعد من أسوأ القرارات التي اتخذتها الشركات الوطنية بالرغم من دعمها السوق الملاحية خلال الفترة الأخيرة، لافتا إلي أن تلك الشركات كانت في وقت من الأوقات تحتكر سوق الحاويات المصرية، إلا انه ظهر لها منافسون أجانب،

ففي الإسكندرية دخلت شركة الإسكندرية لمحطات الحاويات الدولية، وفي بورسعيد عملت شركة قناة السويس للحاويات، ومن المنتظر بدء عمل محطة »ديبكو« الكويتية في دمياط قريبًا، مما يعني ظهور منافسين علي الساحة لديهم جودة أعلي وخدمة أفضل مما عليه الشركات الوطنية حاليا.

وأضاف »كامل« أن وضع الشركات الثلاث لا يسمح بهذه الزيادة سواء من حيث جودة الأداء أو معدات التداول، بالإضافة إلي أن الوضع الحالي لقطاع النقل البحري لا يتحمل الزيادة، خاصة أن الأزمة العالمية مازالت تلقي بظلالها علي المجتمع الملاحي وأي زيادة في أي تعريفات لن تتقبلها السوق الملاحية وفق رأيه سواء خطوطاً ملاحية أو مصدرين ومستورين والذين يعدون العملاء الأساسيين لهذا الشركات.

من جانبه أشار حسين صبري، المدير التجاري لخط »CMA-CGM « الفرنسي، إلي أن الفترة الراهنة شهدت زيادة في الواردات المصرية من الخارج بالرغم من تأثير الأزمة المالية العالمية علي الاقتصاد المصري، وبالتالي ظهر بعض التكدس بـ»السخنة« وميناء الإسكندرية وشرق التفريعة، إلا أن الزيادة أيضا،

يعد توقيتها غير مناسب بالنسبة لمحطات الحاويات الوطنية، مشيرا إلي ضرورة أن يكون هناك جديد في الخطة التي تقدمها تلك الشركات من حيث معدلات الأداء وسرعتها، وزيادة المعدات الجديدة، وبالتالي لن تكون للزيادة مشكلة بالنسبة للخطوط الملاحية، أما أن تكون هناك زيادة في الظروف الحالية من دون مقابل فلن تتقبلها السوق حاليا.

وأوضح المدير التجاري للخط الفرنسي أن محطات الحاويات العالمية أصبحت تمنح العديد من الحوافز للخطوط الملاحية حتي تستهدفها تلك الخطوط في الوقت الذي انخفض فيه حجم التجارة العالمية المنقولة بحرا منذ عام 2008، كما أن محطات الحاويات الوطنية لم يعد منافسها فقط الشركات الأجنبية التي تعمل معها في نفس الموانئ، وإنما أصبحت الموانئ العاملة جنوب أوروبا بالبحر المتوسط منافساً قويا لها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة