استثمار

ميناء الإسكندرية يدرس منح‮ »‬أولوية دخول‮« ‬للحاويات المبردة


المال - خاص
 
علمت »المال« أن هيئة ميناء الإسكندرية تدرس منح سيارات نقل الحاويات المبردة، التي تقوم بنقل الخضر والفاكهة أولوية في الدخول للميناء وعدم الانتظار أمام البوابات علي غرار ما يتم مع الحاويات التقليدية.

 
وقال مصدر مسئول بميناء الإسكندرية لـ»المال«، إن وزارة النقل تستهدف تحويل الميناء إلي »ميناء أخضر« أمام الخضر والفاكهة بهدف أن يصبح بوابة الصادرات المصرية والأفريقية إلي أوروبا.
 
وأضاف المصدر، أن عدداً من المستثمرين الذين يعملون في تصدير الخضر والفاكهة، خاصة القائمين علي الخط الأخضر بين ميناءي الإسكندرية ـ فينيسيا تقدموا بطلب لوزير النقل خلال زيارته الأخيرة لميناء الإسكندرية بتخصيص بوابة للبضائع الخضراء والفاكهة والمبردات حتي لا تنتظر أمام البوابات بالساعات، خاصة أن الخط الأخضر يعمل بواقع سفينة واحدة أسبوعياً، في الوقت الذي يمكن أن تنتظر فيه الشاحنات نحو 8 ساعات قبل دخول الميناء، الأمر الذي يستدعي فيه أن تكون هناك بوابة مخصصة لهذا النوع من البضائع.
 
وأوضح أن ميناء الإسكندرية كان به نحو 52 بوابة دخول وخروج للسيارات النقل، وذلك قبل تطوير الميناء منذ عدة سنوات، إلا أنها تم تخفيضها مع التطوير إلي 4 بوابات فقط، مما يصعب تخصيص بوابة خامسة لأي نوع من البضائع الأخري، مشيراً إلي أن هذا استدعي دراسة منح سيارات نقل الحاويات المبردة أولوية الدخول للميناء، خاصة قبل رسو السفينة الخاصة بالخط الأخضر.
 
من جانبه، رحب المهندس مروان السماك، رئيس الشركة الهندسية للحاويات، بفكرة منح البضائع المبردة أولوية دخول، مطالباً بتنفيذها في القريب العاجل حتي يتسني نجاح الخط الملاحي الرابط بين مصر ـ إيطاليا، وأشار إلي أن نجاح المشروع مرهون بالتسهيلات التي يمكن أن يحصل عليها من إجراءات جمركية بالميناء، مطالباً ببحث تجربة منح السيارات التي تحمل تلك الحاويات أولوية وفي حال وجود أي تعثر يتم تخصيص بوابة خاصة بهذه النوعية من البضائع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة