أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

30 مليون جنيه قيمة المحفظة الاستثمارية لـ«بن دايل» فى أسهم 3 شرگات بالبورصة


شريف عمر

كشف المستثمر السعودى نواف بن دايل خلال لقاء مع «المال» عن أبرز ملامح استراتيجيته الاستثمارية فى السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة فى أعقاب استحواذه على حصص قوية فى 3 شركات تعمل فى قطاع الأمن الغذائى وتشمل شركات المصرية للدواجن والشرقية الوطنية للأمن الغذائى والمنصورة للدواجن.

 
 نواف بن دايل
وتردد اسم المستثمر السعودى بقوة داخل ساحات البورصة المصرية خلال الفترة الماضية فى أعقاب اتجاهه لزيادة حصته فى بعض الشركات المقيدة فى البورصة، والتى تعمل فى مجال الانتاج الداجنى، ونجاحه فى الاستحواذ على %15 من شركة المصرية للدواجن و%10 من شركة الشرقية الوطنية للأمن الغذائى و%5 من شركة المنصورة للدواجن منذ بداية مايو 2011 وحتى الوقت الحالى.

وتتلخص نوايا المستثمر السعودى فى تكوين مظلة واحدة تعمل تحتها هذه الشركات، بالإضافة إلى سعيه لزيادة حجم استثماراته وأسهمه فى هذه الشركات، ولكنه اشترط انخفاض أسعار الأسهم وهبوط الجنيه المحلى مقارنة بالعملات الأجنبية، كما أوضح أنه ينوى الاستثمار طويل الأجل فى الشركات الثلاث، مستبعداً احتمالية الاستثمار فى أى من الشركات المحلية الأخرى المدرجة فى البورصة المصرية.

وقال نواف بن دايل، إن حجم محفظته الاستثمارية فى السوق المصرية وصل إلى 30 مليون جنيه حتى الفترة الراهنة، تمثل حصيلة استثماراته فى 3 شركات بالبورصة من قطاع الأمن الغذائى والمختصة بالانتاج الداجنى، فى حين تقوم شركة بايونيرز للسمسرة فى الأوراق المالية بتنفيذ اوامره فى البورصة والقيام بعمليات شراء الاسهم من السوق.

وأشار نواف إلى أنه دخل السوق المصرية بداية من مايو 2011 فى اعقاب فتح السوق مرة أخرى للتداول بعد اغلاق استمر شهرين متواصلين بسبب الثورة المصرية، وعززت التراجعات القياسية أسعار جميع الاسهم المدرجة، من رؤيته الايجابية للسوق وزادت من جاذبيتها أمام مختلف المستثمرين ممن يمتلكون السيولة.

وشدد على انه درس جميع القطاعات العاملة فى السوق بشكل دقيق فى اعقاب الثورة، ورأى أن قطاع الامن الغذائى من اقوى القطاعات العاملة فى مصر وأكثرها قدرة على النمو السريع وزيادة صافى أرباحها على المدى المتوسط، كما لاحظ انخفاض حجم استثمارات شركات هذا القطاع خلال السنوات السابقة للثورة.

وبرر نواف تفضيله للاستثمار فى قطاع الأمن الغذائى فى السوق المصرية فى هذه الفترة، باتساع مساحة البلاد والنمو السكانى المتزايد بصورة ملحوظة الذى وصل الى ما يزيد على 90 مليون نسمة، مؤكداً أثر هذا العامل القوى على ربحية الشركات، خاصة فى ظل الفجوة الموجودة بين العرض والطلب على تلك النوعية من المنتجات.

وأكد أنه درس جميع شركات القطاع الداجنى المدرجة فى البورصة المصرية، واستقر فى النهاية على الاستثمار بشركات المصرية للدواجن والشرقية الوطنية للأمن الغذائى والمنصورة للدواجن، مضيفاً أنه وزع استثماراته فى هذه الشركات بناء على عدد من المحفزات المتواجدة بتلك الشركات، يأتى فى مقدمتها تنوعها فى الجمع بجميع الآليات الضامنة للاستثمار فى قطاع الأمن الغذائى، والمتمثلة فى امتلاكها مجمعاً لمزارع الدواجن ومصانع الاعلاف وبعض مساحات الأراضى غير المستغلة.

وأشار إلى التوزيع الجغرافى الجيد لهذه الشركات وإمكانية نجاحها فى تغطية جميع مناطق ومحافظات البلاد المختلفة، بالإضافة إلى اشتراك الشركات الثلاثة فى الملكية المتبادلة ووجود مساهمات مشتركة فيما بينها، وهو ما يصب فى النهاية فى صالح استثماراتها الكلية.

وتمتلك المصرية للدواجن نحو %9.3 من أسهم المنصورة للدواجن، فيما تمتلك الشرقية الوطنية للأمن الغذائى نحو %11 من إجمالى أسهم المنصورة للدواجن.

ولفت نواف إلى أنه اجتمع مع مسئولى شركات المصرية للدواجن والشرقية الوطنية للأمن الغذائية خلال الفترة الماضية للتعرف بشكل دقيق على أوضاع الشركتين والخطط المستقبلية وتبادل وجهات النظر الاستثمارية فى المستقبل، موضحاً أنه ينتظر الاجتماع بمسئولى شركة المنصورة للدواجن خلال المرحلة المقبلة للتعرف بشكل دقيق على الشركة وسبل تنميتها وزيادة أرباحها.

وأضاف أنه يأمل فى توحيد استراتيجيات عمل هذه الشركات فى المستقبل على أمل وضعها تحت مظلة واحدة، مؤكداً أنه ينوى الاستثمار طويل الأجل فى هذه الشركات بالتزامن مع التواصل المستمر مع المسئولين للعمل على إعادة هيكلة الشركات وزيادة نسب الربحية فيها.

وفى السياق نفسه، أكد نواف أنه يعتزم زيادة حجم استثماراته بقوة فى هذه الشركات عبر زيادة عدد الاسهم المملوكة له، ولكنه اشترط انخفاض اسعار اسهم هذه الشركات بشكل مغر خلال المرحلة المقبلة أو هبوط قيمة الجنيه المصرى.

وأكد أنه تولى عضوية مجلس إدارة المصرية للدواجن خلال النصف الثانى من العام الماضى الا انه تقدم باستقالته بسبب انشغاله المستمر وعدم قدرته على الوجود المتواصل فى القاهرة لحضور اجتماعات مجلس الإدارة.

يذكر أن نتائج أعمال الشركة المصرية للدواجن خلال النصف الأول من العام المالى 2013/2012 أظهرت تحقيقها صافى ربح بلغ 446.2 ألف جنيه مقابل 427.8 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام المالى 2012/2011 بنسبة نمو %4.3، فيما حققت الشرقية الوطنية للامن الغذائى صافى ربح خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالى الحالى وصل إلى 4.161 مليون جنيه مقارنة بـ4.296 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة تراجع %3.1، بينما أظهرت نتائج اعمال شركة المنصورة للدواجن خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالى الحالى تكبد خسائر بلغت 3.569 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح بلغ 3.648 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2011.

وفى تعليقه على مستقبل الاستثمار فى السوق السعودية، رشح نواف القطاع المالى والبنوك كأفضل القطاعات الواعدة فى البورصة السعودية خلال العام الحالى فى ظل انخفاض قيمة الأسهم والأزمات المالية، مشيراً إلى أن البنوك فى سبيلها للخروج من أزماتها المالية خلال السنوات القريبة المقبلة، وهو ما يزيد من أهمية الاستثمار بها فى المرحلة الراهنة.

فى حين رأى أن قطاع البتروكيماويات فى السوق السعودية من أبرز القطاعات المرشحة لجذب مزيد من الاستثمارات المباشرة فى ظل تزايد اهتمام المملكة بالاستثمار فى هذه المشروعات وتوفير البنية التحتية الجيدة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة