أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

مخاوف من مواجهة‮ »‬العبوات الدوائية‮« ‬مصير‮ »‬جهينة‮«‬


محمد فضل
 
تمكنت شركة »التوفيق القابضة للاستثمارات المالية« من تغطية الاكتتاب الخاص في %30 من شركة »العبوات الدوائية المتطورة« بمعدل 1.4 مرة فقط، الذي استمر لمدة 3 أيام بمشاركة جميع شركات السمسرة العاملة بالسوق لتسجيل أوامر الشراء لعملائها، في الوقت الذي التزمت فيه شركة »التوفيق« القائمة علي ترويج الاكتتاب بتغطية الاكتتاب بنسبة %100 قبل البدء في عملية الطرح، لتقتصر نسبة تغطية شركات السمسرة الأخري علي 0.4 مرة فقط.

 
وأثار انخفاض عدد مرات تغطية الاكتتاب المطروح بالقيمة العادلة البالغة 20.88 جنيه، تساؤلات حول فرص نجاح الطرح في أعقاب فشل طرح سهم »جهينة للصناعات الغذائية« الذي انخفض في أولي جلسات تداوله %10.5، نتيجة انخفاض معدلات السيولة في السوق، والتذبذب الذي يسيطر علي أدائها، بما يعطي انطباعاً بمواجهة سهم العبوات الدوائية صعوبات في أولي جلسات تداوله اليوم الأحد، خاصة في ظل طرحه بالقيمة العادلة في حين تتداول %85 من الأسهم تحت مستوياتها العادلة.
 
قال حسين عزمي، رئيس قسم البحوث بشركة التوفيق القابضة للاستشارات المالية، إن بلوغ حجم تغطية الاكتتاب في أسهم شركة »العبوات الدوائية المتطورة« 1.4 مرة يعد أمراً جيداً للغاية خلال الفترة الحالية التي تتسم بانخفاض السيولة وتذبذب أداء السوق في ظل تعرضها لأحداث سلبية متتالية، بالإضافة إلي أن هذا الطرح جاء بعد أيام قليلة من طرح سهم جهينة ليؤثر سلباً من حيث حجم السيولة المتوافرة، خاصة بعد أن ترك الطرح الأخير أثراً سلبياً عند أغلب المتعاملين تجاه الطروحات الجديدة حالياً.
 
واستبعد عزمي إمكانية توقع سيناريو معين لحركة السهم في أولي جلسات تداوله اليوم، في ضوء انخفاض سهم جهينة بنحو %10.5 في أول أيام تداوله رغم بلوغ عدد مرات تغطيته 6.79 مرة، علاوة علي أن حالة التذبذب والاضطرابات الراهنة التي تسيطر علي حركة التعاملات بالسوق تعوق إمكانية التكهن بأداء سهم »العبوات الدوائية« خلال الأيام القليلة المقبلة.
 
وأكد رئيس قسم البحوث بشركة التوفيق القابضة للاستثمارات المالية، أن طرح السهم بالقيمة العادلة لن يمثل عاملاً سلبياً علي حركته لأن أحوال السوق هي التي ستحدد سعره السوقي، مشيراً إلي أنه رغم انخفاض الطرح العام لسهم جهينة عن تسعير الطرح الخاص بنحو %5، فإن السهم لم يستطع التماسك ودخل في دوامة الهبوط.
 
وأضاف أن شركة »سوليوشن« للاستشارات المالية تحفظت في تحديد القيمة العادلة لسهم »العبوات الدوائية« من حيث معدلات النمو المستقبلية في الوقت الذي تستحوذ فيه الشركة علي %65 من الحصة السوقية للعبوات الدوائية في مصر و%55 من حجم الإنتاج، فضلاً عن اختراق الشركة أسواق أوروبية وعربية خاصة السعودية بعد إصدار التقرير بما يشير إلي ارتفاع القيمة العادلة عن السعر المعلن.
 
من جانب آخر قلل محمد حسين، العضو المنتدب لشركة بيت الاستثمار العالمي جلوبال، من فرص نجاح طرح سهم »العبوات الدوائية« في ضوء فشل المزايدة علي سهم »القلعة للاستشارات المالية«، ليتبعه بعد ذلك فشل ذريع لسهم »جهينة« في اليوم الأول من التداول لتسيطر حالة تشاؤم واضحة علي المتعاملين بما يؤكد أن الوقت الحالي لا يبشر بنجاح أي طروحات جديدة.
 
واستطرد حسين أن معدلات السيولة بالسوق تتراجع باستمرار لتصل إلي 503 ملايين جنيه فقط في آخر جلسات الأسبوع الماضي، وهو ما لا يتناسب مع طرح بضائع جديدة، مؤكداً أن التركيز خلال الوقت الحالي ينصب علي حالة السوق وليس جودة السلعة الممثلة في الشركات.
 
واستبعد العضو المنتدب لشركة جلوبل أن يلقي طرح السهم بالقيمة العادلة أي آثار سلبية لأنه حتي في حال طرحه بسعر أقل سيلقي حتماً نفس المصير بتراجعه إلي السعر الذي سيحدده السوق.
 
واتفق مع الرأي السابق مصطفي بدرة، العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية، حيث توقع أن يتكرر نفس سيناريو سهم »جهينة« بانخفاض السهم بنسب كبيرة تصل إلي %5 في أول أيام التداول، خاصة في ظل انخفاض حجم التغطية إلي 1.4 مرة فقط بما يعكس عدم إقبال المتعاملين علي الاكتتاب رغم بذل شركات السمسرة مجهوداً كبيراً في الترويج وإقناع عملائها بارتفاع فرص نجاح الطرح.
 
وأوضح بدرة أن الشريحة الكبري للأسهم تتداول تحت قيمتها العادلة بنسب تتراوح بين %40 و%50 بما يعطي مؤشرات أولية بهبوط سهم »العبوات الدوائية« عن سعر الطرح، في الوقت الذي لا تستوعب فيه السوق إضافة شركات جديدة، نتيجة الهبوط الذي يسيطر علي البورصة بصفة عامة وانخفاض معدلات السيولة.
 
واستبعد العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية استفادة سهم »العبوات الدوائية« من انتمائه لقطاع الأدوية الذي يتميز بمعدلات نمو جيدة نظراً لأن أسهم الأدوية المتداولة بالسوق مثل النيل للأدوية، ومينا فارم تعاني من ضعف السيولة وعدم الاستقرار.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة