أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الوطني‮« ‬يطلق مشروع‮ »‬المائة يوم‮« ‬لحسم الانتخابات وتحجيم‮ »‬الإخوان‮«‬


محمد القشلان

بمجرد ظهور نتائج انتخابات الشوري بدأ الحزب الوطني علي الفور الاستعداد لمعركة انتخابات مجلس الشعب، حيث أعلن عن مخطط انتخابي جديد حمل عنوان »مشروع المائة يوم« للرد علي تحركات الإخوان المسلمين، الذين أعلنوا عن ترشيح أكثر من مائتي مشرح عضواً بالجماعة.


l
يتضمن مشروع »المائة يوم«، الذي تنظمه أمانة التنظيم عدة تحركات علي مدار الأشهر الثلاثة المقبلة، تتضمن استطلاعات رأي، وتحريك لقواعد الحزب بين المواطنين، وتحديد وحصر الدوائر الخاضعة لنفوذ الإخوان أو أي من الأحزاب المعارضة، وذلك لرسم خريطة سياسية وانتخابية علي أرض الواقع.

وفي الوقت نفسه تتولي أمانة العضوية تحديد الخريطة الانتخابية للدوائر، بحيث تضم تحديداً للكتل التصويتية، وعدد أعضاء الحزب في كل دائرة، والفئات النوعية والعمرية.. وغير ذلك، وكل هذا تمهيداً لإجراء انتخابات داخلية لاختيار مرشحي الحزب وضمان اختيار ترشيحات حقيقية نابعة من الشارع وقادرة علي الفوز.

المستشار ماجد الشربيني، أمين العضوية، عضو الأمانة العامة للحزب الوطني، أكد أن الخطط والمشروعات التي يقوم بها الحزب في الانتخابات تستهدف الاستعداد لانتخابات مجلس الشعب، ومن الطبيعي أن تستهدف كل المنافسين، وهناك خطة يقوم بها الحزب لإعداد خريطة سياسية واضحة لدوائر مجلس الشعب، تتضمن عضوية الحزب، ونوعها، والفئات المستهدفة، وحاملي بطاقات التصويت، كما تتضمن الخريطة جميع التفاصيل الفئوية من حيث عدد المهنيين والفئات أو العمال أو المرأة.. وغيرها، وذلك بهدف تحديد الكتل التصويتية، ويجري ذلك في ظل تجديد مستمر للعضوية، وتجديد قاعدة البيانات، كما ستوزع الخريطة علي الأمانات النوعية ـ المركزية وبالمحافظات ـ ومسئولي الاتصال، ليكون التحرك بوعي.

وأوضح الشربيني، أن استطلاعات الرأي الفعلية بين المواطنين والناخبين ستقوم بها أمانة التنظيم بواسطة كوادر مدربة تستطلع رأي المواطنين عن شعبية المرشحين واحتمالات الترشيح من كل الألوان السياسية وليس فقط الحزب الوطني.

من جانبه، أشار الدكتور جمال السعيد، أمين التنظيم بالحزب الوطني بالقاهرة، إلي أن مشروع »المائة يوم« يستهدف جمع البيانات الواقعية ورسم خريطة سياسية دقيقة، فهناك أكثر من 7 آلاف شاب يتحركون في سرية لاستطلاع الرأي حول المرشحين والدوائر والأصوات والقوي التصويتية والمؤثرات ومطالب الجماهير لتكون متضمنة في البرنامج الانتخابي، وهذا المشروع يستمر خلال الأشهر الثلاثة المقبل، وستكون النتائج ضمن التقرير الذي يعرض علي الأمانة العامة للحزب وهيئة المكتب، علماً بأنه سيتم التعامل مع التقرير باعتباره من العناصر المؤثرة في اختيار المرشحين، مشيراً إلي أن الهدف من المشروع ليس فقط الرد علي جماعة الإخوان، بل معرفة البيانات عن كل المنافسين ـ سواء كانوا تابعين لأحزاب أو قوي سياسية أخري ـ وهذا أمر طبيعي.

ولم يستبعد »السعيد« إجراء انتخابات داخلية في الحزب الوطني لاختيار المرشحين علي مستوي المراكز والأقسام أولاً، ثم المجمع الانتخابي، ليكون اختيار المرشح متوافقاً مع استطلاعات آراء المواطنين وقواعد الحزب المنتشرة بكل أنحاء الجمهورية.

في حين أكد عمرو هاشم ربيع، خبير شئون الأحزاب بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الحزب الوطني يلجأ لكل السبل في مواجهة جماعة الإخوان المسلمين، وخوفاً مما حدث في انتخابتات 2005، حينما فاز الإخوان بـ88 مقعداً، وهو ما سبب ازعاجاً كبيراً للحزب الوطني والحكومة، وهو ما يسعي الوطني لتجنب تكراره، ولذلك فخطط »المائة يوم«، وتحديث العضوية، ومشروعات الشباب تستهدف فوز الحزب في انتخابات مجلس الشعب المقبلة بأي شكل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة