بورصة وشركات

القوى الشرائية تمتص مبيعات جنى الأرباح بالبورصة


كتب ـ أحمد مبروك:

حسمت القوى الشرائية صراعها مع جنى الأرباح منتصف تعاملات أمس الثلاثاء، بعد أن التهمت كل القوى البيعية التى ظهرت على الأسهم فى النصف الأول من الجلسة لتقود الأسهم المتداولة خصوصا القيادية لأعلى صوب مناطق مقاوماتها قصيرة الأجل.

وعززت القوى الشرائية هيمنتها على السوق أمس بالنشاط الملحوظ للمؤسسات على شريحة الأسهم الكبرى، خاصة أسهم القطاع العقارى والبنك التجارى الدولى الذى قاد مؤشر EGX 30 لاختراق منطقة مقاومة 5800 نقطة لأعلى والاغلاق عند مستوى 5804 نقاط، مرتفعا بنسبة %1.23، فى الوقت الذى صعد فيه مؤشر EGX 70 بنسبة %0.56 ليغلق عند 501.2 نقطة.

وتشجعت القوى الشرائية بالسوق بسبب عاملين رئيسيين، الأول يكمن فى عودة اللون الأخضر لسعر صرف الدولار أمام الجنيه المصرى، بعد المزاد الأخير للبنك المركزى المصرى الذى باع فيه قرابة 60 مليون دولار، فى ظل الارتباط الوثيق لتحركات البورصة مع سعر صرف «العملة الخضراء»، بالإضافة الى التفاؤل النسبى لدى المتعاملين بعد صعود سعر صرف الدولار بالتزامن مع زيارة وفد صندوق النقد الدولى للقاهرة بجانب المضاربة على مصير القرض المرتقب الحصول عليه من الصندوق.

قال حسام وحيد، نائب رئيس إدارة المبيعات المحلية والخليجية بشركة إتش سى للسمسرة، إن سوق الأوراق المالية شهدت أمس مشتريات ملحوظة من قبل المتعاملين خاصة من المؤسسات سواء العربية أو الأجنبية على شريحة عريضة من الأسهم القيادية، وهو ما يأتى على خلفية التفاؤل النسبى لدى المتعاملين بمصير قرض صندوق النقد الدولى، خاصة مع استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصرى.

وأوضح وحيد أن المشتريات امتصت مبيعات جنى الأرباح التى كانت متوقعة فى الفترة الراهنة، ومن المرجح مواصلة البورصة الارتفاع صوب منطقة 6000 نقطة التى اعتبرها محللون فنيون مستهدف صعود السوق على الأجل القصير، إلا أن تخطى هذه المنطقة لأعلى فى الفترة المقبلة مرهون بأى أنباء اقتصادية إيجابية، خاصة حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولى.

من جانب آخر، قال رئيس قسم التداول بأحد بنوك الاستثمار إن الأسهم القيادية خاصة البنك التجارى الدولى شهدت أمس مشتريات غير طبيعية من قبل المؤسسات، وهو ما عزز من روح التفاؤل لدى المتعاملين بالسوق بشكل عام، لتتمكن القوى الشرائية من امتصاص مبيعات جنى الأرباح التى كانت مسيطرة على توجهات الأسهم خلال النصف الأول من الجلسة لتفوز القوى الشرائية فى النهاية فى صراعها مع القوى البيعية.

وبالتالى رجح رئيس قسم التداول استمرار صعود البورصة فى تعاملات اليوم الأربعاء ليقترب بقوة من منطقة 6000-5900 نقطة خاصة فى ظل اغلاق معظم الأسهم القيادية تعاملات الثلاثاء عند أعلى مستوياتها على مدار الجلسة، على أن تظهر مبيعات جنى الأرباح من جديد فى النصف الثانى من جلسة اليوم.

واعتبر رئيس قسم التداول ارتفاع البورصة أمس فى نطاق تواكب مؤشر البورصة مع تحركات سعر صرف الدولار أمام الجنيه، مستشهدا بالتحركات الوثيقة بين مؤشر EGX 30 وسعر الصرف على الأجل القصير وعلى الصعيد اليومى.

على صعيد التحليل الفنى، قال أحمد خالد، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة عربية أون لاين، إن النشاط الملحوظ للقوى الشرائية التى ظهرت بالسوق خاصة خلال الساعة الأخيرة من الجلسة أدى الى انحسار القوى البيعية التى كانت تتصدر المشهد طيلة النصف الأول من الجلسة، كما أدى الارتفاع الملحوظ لسهم البنك التجارى الدولى الى رفع مؤشر الكبار بقوة ليتخطى منطقة مقاومة 5800 نقطة لأعلى.

وبالتالى، توقع خالد أن يستكمل مؤشر الكبار الصعود اليوم ليستهدف منطقة 6000-5900 نقطة، والتى تتوازى مع مناطق مقاومة مهمة لغالبية الأسهم القيادية بالسوق، والتى من الصعب اختراقها لأعلى بسهولة من المرة الأولى، وهو ما سيرجح ظهور القوى البيعية من جديد عند هذه المستويات.

وحدد مناطق المقاومة على الأسهم القيادية عند مستويات 288 جنيها لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة و39 جنيها للبنك التجارى الدولى وجنيه لسهم حديد عز و12 جنيها لهيرمس.

وصعدت البورصة أمس بعد ارتفاع أحجام وقيم التنفيذات بالسوق، حيث تم التعامل على 189.3 مليون سهم بسوق داخل المقصورة بقيمة تداول إجمالية تصل الى 629.56 مليون جنيه.

وحازت المؤسسات على %31.95 من التنفيذات بصافى شراء بقيمة 74.7 مليون جنيه، فى الوقت الذى اكتفى فيه الأفراد بـ%68.04 من التعاملات.

وسجل الأجانب صافى شراء بقيمة 40.05 مليون جنيه، معظمها محسوبة على شريحة المؤسسات محتلين %14.71 من إجمالى التنفيذات، فيما سجل العرب صافى شراء بقيمة 30.76 مليون جنيه بتوجه شرائى من قبل الأفراد والمؤسسات مستحوذين على %11.3 من السوق، فى الوقت الذى هيمن فيه المصريون على %79.38 من التعاملات بصافى بيع بقيمة 70.8 مليون جنيه، على الرغم من تسجيل المؤسسات المحلية صافى شراء بقيمة 10.2 مليون جنيه.

فيما أضاف مؤشر %0.24 Almal Nilex لقيمته ليغلق تعاملات الثلاثاء عند 518.6 نقطة وسط تضارب نسبى فى أداء الأسهم المتداولة ببورصة النيل، حيث تم التعامل على أسهم 7 شركات بالبورصة الوليد، بإجمالى قيمة تداول 665.39 ألف جنيه من خلال تنفيذ 94 عملية على 175.9 ألف سهم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة