أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

الاتحاد يداعب شركات الرعاية بصيغة موحدة لوثائق الطبي


الشاذلي جمعة
 
داعب الاتحاد المصري للتأمين شركات الرعاية الصحية من خلال إعداد نموذج موحد لوثائق التأمين الطبي الجماعي في محاولة منه لسد الثغرات التي كانت تلجأ إليها شركات الرعاية الصحية للمراوغة في سداد المطالبات المستحقة عليها تجاه العملاء.

 
l
 
ايمن الالفي 
واتفق مسئولو قطاعات التأمين الطبي بشركات التأمين، علي أن توحيد صياغات وثائق التأمين الطبي الجماعي سيساعد مكتتبي التأمين في الشركات علي تسعير الأخطار، وتحديد الأسعار المناسبة، خاصة فيما يتعلق بالتغطيات والاستثناءات بالوثيقة.
 
وأكدوا  أن غموض بعض الشروط كان سبباً في حالة الجدل بين الأطراف المستفيدة من تلك التغطية وتنصل شركات الرعاية من سداد مطالباتها باعتبارها طرفاً ثالثاً في العملية التأمينية، التي تقوم علي آلية الـ»TBA «.

 
من جهته، رحب الدكتور أيمن الألفي، رئيس قطاع تأمينات الحياة والطبي بشركة الدلتا للتأمين باتجاه اتحاد التأمين عبر لجانه الفنية المتخصصة نحو توحيد صياغات عقود التأمين الطبي الجماعي خاصة بعد توسع شركات التأمين في تلك النوعية من التغطيات، سعياً لجلب أقساط ضخمة مستهدفة تحقق فوائض في نشاط الحياة بشكل عام.

 
واشار الالفي الي ان الصياغة ستمثل الدليل الاسترشادي لمكتتبي التأمين في تسعير الخطر وتحديد مسئوليات كل طرف في تلك العملية، التي تتعدد ما بين شركة تأمين وشركة رعاية صحية وعميل.
 
ولفت الي ان العميل هو المستفيد الاكبر من توحيد تلك الصياغات فاتحاد الشركات يسعي الي تبسيط الصياغة قبل توحيدها لمنع أي تحايل من قبل شركة التأمين أو شركات الرعاية الصحية، لافتاً إلي أن توحيد الصياغة سيدفع الشركات للمنافسة علي الخدمة، مما يتيح فرصة اكبر للعميل للمفاضلة بينها.
 
 وأشار »الألفي« إلي أنه رغم سعي اتحاد التأمين لتوحيد الصياغات في وثائق الطبي الجماعي فإنه لايملك صلاحيات فرضها إجبارياً علي وحدات التأمين العاملة في السوق، نظراً لاختلاف احتياجات الشرائح المستهدفة من كل شركة، لافتا إلي أن الاختلاف بين الشركات في تلك التغطيات سيكون مقصوراً علي بعض البنود التي وصفها بغير الجوهرية.
 
من جانبه، أوضح سعيد سعيد أحمد، مدير إدارة التأمين الطبي بشركة مصر لتأمينات الحياة، رئيس لجنة الرعاية الصحية باتحاد شركات التأمين، أن توحيد صياغة التأمين الطبي كان مطلباً ملحاً داخل القطاع، واعداد نماذج موحدة يمثل صيغة استرشادية يتم الرجوع اليها من قبل مكتتبي التأمين.
 
 واشار إلي أن توحيد الصياغة استهدف تبسيط المفاهيم العامة التي كان يتم استغلالها بشكل خاطئ قد يؤدي إلي التنصل من سداد التعويضات المقررة علي شركة التأمين أو شركة الرعاية الصحية.
 
وكشف رئيس لجنة الرعاية الصحية بالاتحاد المصري للتأمين عن أن اللجنة انتهت من اعداد الصياغة الموحدة.. وتم رفعها إلي المجلس التنفيذي للحياة لدراستها استعداداً لموافقة مجلس ادارة الاتحاد عليها.
 
وأضاف سعيد أن الصياغة الجديدة لم تتطرق إلي أي بنود خاصة بالأسعار خاصة أن سوق التأمين أصبحت سوقاً مفتوحة ولايملك اتحاد التأمين تحديد أسعار. وفي حال التطرق الي ذلك البند فانها لن تتعدي الأسعار الاسترشادية غير الملزمة خاصة مع اختلاف الشرائح المستهدفة وعدد المستهدفين.
 
وبدوره لفت شريف البنا، مدير إدارة التأمين الطبي بشركة الدلتا للتأمين، إلي أن توحيد صياغة وثائق التأمين الطبي في السوق سيدفع الشركات للمنافسة علي الأسعار من جهة، والمنافسة علي الخدمة من جهة اخري.. وهو ما يصب في النهاية في مصلحة العميل.
 
وأضاف أن إعادة صياغة شروط واستثناءات الوثيقة وتوحيدها تمنع حالات التحايل من قبل شركات التأمين او شركات الرعاية الصحية وكذلك من قبل العملاء، لافتا إلي أن الصياغة الجديدة ستساعد مكتتبي التأمين بالشركات علي تحديد الأسعار التي تتناسب مع الخطر المغطي.
 
أما عادل عويس، مدير إدارة العلاج الطبي بشركة »المهندس للتأمين«، فرغم ارتياحه لتوحيد صياغات التأمين الطبي الجماعي فإنه نفي أن يكون هناك اتجاه لفرضها اجبارياً.. إلا إذا وافقت الهيئة الموحدة عليها. وفي تلك الحالة ستقتصر المنافسة بين الشركات علي الخدمة والأسعار.
 
وأشار إلي أن بعض الشركات كانت تستغل في بعض الاحيان ضعف الوعي لدي العميل ووضع شروط وصفها بالوهمية أو استثناء اخطار ضرورية، والترويج للأسعار المنخفضة دون أن تكون هناك مزايا حقيقية تمنح للعميل، لافتاً إلي أن قطاع الطبي هو قطاع خدمي اكثر منه تأميني.
 
من جهته، أوضح مصطفي مهني، مدير عام الشئون الفنية بشركة »بيت التأمين المصري السعودي«، أن توحيد وثائق التأمين الطبي في السوق يساهم في قدرة العميل علي المفاضلة بين الخدمات التي تقدمها الشركات في إطار المنافسة المحمومة فيما بينها، في آلية وصفها بالاستباقية والتي تستهدف من خلالها سد الطريق علي الشركات التي تستغل ضعف الوعي لترويج تغطياتها بالشروط المعقدة.
 
وأكد »مهني« ضرورة تحديث وثيقة التأمين الطبي باستمرار لملاحقة التغير والتنوع في احتياجات العملاء، وظهور حاجات جديدة، مرحباً بالصياغة الجديدة في ظل تزايد أعداد شركات الرعاية الصحية بصورة كبيرة، مما يساهم في تنظيم التعامل بين شركات الرعاية الصحية وشركات التأمين والعملاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة