أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

انتقادات وزير خارجية السودان تفجر أزمة دبلوماسية مع مصر


هبة الشرقاوي
 
أصدرت وزارة الخارجية أمس الأول الأحد بياناً، أشارت فيه إلي تكليف السفير المصري في الخرطوم للاستفسار من وزارة الخارجية السودانية عن حقيقة التصريحات التي نقلتها وسائل الإعلام السودانية والمنسوبة إلي وزير الخارجية السوداني السيد علي كرتي بشأن الدور المصري في قضايا الشأن السوداني.

 
l
 
 أحمد أبوالغيط
كان علي كرتي وزير الخارجية السوداني الجديد- والذي  تولي منصبه منذ أيام قد انتقد  في احدي الندوات التي نقلتها وسائل الاعلام السودانية  ضعف دور مصر  تجاه القضايا السودانية المؤثرة،  معتبرا أن هذا الموقف ناجم  عن »تواضع معلوماتي عن طبيعة التعقيدات السياسية بالسودان«.
 
أثار هذا التوتر المفاجئ في العلاقات المصرية السودانية علامات الاستفهام، بسبب استقبال القاهرة الشهر الماضي خليل ابراهيم، زعيم حركة العدل والمساواة بدارفور، والذي تطالب الخرطوم بتسليمه لها لمحاكمته، بينما مال آخرون إلي التفسير السوداني بأن تصريحات الوزير السوداني تم نقلها بطريق الخطأ.
 
أكد الدكتور عبدالملك النعيمي، المستشار الاعلامي لسفارة السودان، أن الازمة التي نشبت بسبب تصريحات علي كرتي وزير الخارجية نجمت عن انتزاعها من سياقها، وأضاف أن السودان تكن الاحترام لجهود مصر في المساهمة في استقرار الأوضاع بالسودان، والاهتمام بدعم التعاون المشترك معها، موجها اللوم لأجهزة الاعلام وأكد  أنها تسببت في هذه الازمة  الطارئة، وموضحا أن الخارجية السودانية ستصدر بيانا توضح فيه حقيقة تصريحات كرتي، احتراما للعلاقات المصرية السودانية.
 
من جانبه، وصف بكري نعيم، السياسي السوداني القريب من حركة العدالة والمساواة  بدارفور، تصريحات كرتي بأنها غير مسئولة، خاصة أن هناك اهتماما كبيرا من قبل القاهرة بالشأن السوداني،  مرجعا هذه التصريحات الي استقبال القاهرة زعيم حركة العدل والمساواة بدارفور خليل ابراهيم بعد مطالبة الخرطوم بتسليمه لها لمحاكمته، وهو ما اغضب عدداً من القيادات السودانية.
 
وانتقد »نعيم« تصريحات كرتي التي رأي أنها أسوأ بداية ممكنة لممارسة كرتي مهام منصبه والذي لم يمض علي توليه له  سوي أيام قلائل!
 
بينما كشف الدكتور هانئ رسلان، رئيس برنامج دراسات السودان وحوض النيل بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أنه  شخصيا كان حاضرا للندوة التي القي خلالها كرتي هذه التصريحات، وهي ندوة حول دور مصر في حل الازمة السودانية التي عقدت بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالسودان، وأوضح رسلان ان وسائل الاعلام اقتطعت تصريحات كرتي من سياقها، حيث كان مغزي حديثه هو ان هناك ضعفا معلوماتيا لدي النخبة المصرية وليس الدولة، واعرب رسلان عن اتفاقه مع كرتي  في كون عدد محدود من النخبة المصرية يهتم بما يحدث في الشارع السوداني، ويستطيع أن يفك شفرة تعقيدات التقسيمات السودانية، وطالب رسلان بعدم تصعيد الموقف، مؤكدا أنه لا علاقة لهذه التصريحات بزيارة خليل ابراهيم زعيم حركة العدل والمساواة الشهر الماضي لمصر، وأوضح أن مصر لعبت دورا مهماً في القضايا السودانية الداخلية، ومن مصلحتها عدم تقسيم السودان أو وقوعه في اضطرابات عنيفة.
 
ونفي الدكتور زكي البحيري، أستاذ التاريخ الحديث بجامعة المنصورة المتخصص في شئون السودان، أن يكون الأمر مجرد خطأ إعلامي اقتطع كلمات الوزير السوداني من سياقها، معتبرا تصريحات كرتي رداً علي تقصير وزارة الخارجية والحكومة المصرية حيال القضايا السودانية، مؤكدا ان مصر قصرت بقلة وعي في مشكلة الجنوب وتركت الباب مفتوحا لتدخلات العديد من الدول مثل كينيا وامريكا وبريطانيا وفرنسا، كما عاب البحيري علي الحكومة المصرية ضعف دورها في مجال رفع المعاناة عن الشعب السوداني قبل وبعد قضية دارفور.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة