أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

إلغاء دعم الطاقة يصيب‮ »‬مصر للألومنيوم‮« ‬بالشلل


محمد فضل
 
تراجعت فرص نجاح شركة »مصر للألومنيوم« في تنفيذ الموازنة التخطيطة المعتمدة الخاصة بالعام المالي المقبل 2011-2010 عقب اعتماد الحكومة قرار إلغاء دعم الطاقة الموجه للصناعات كثيفة الاستهلاك تدريجياً بداية من مطلع يوليو المقبل، نظراً لأن ارتفاع سعر الطاقة الكهربائية بنحو مليم واحد سيؤدي إلي تكبد الشركة 5 ملايين إضافية ضمن تكاليف الإنتاج.

 
قال مصدر مسئول بشركة »مصر للألومنيوم« إنه سبق أن أعدت الشركة دراسة عن حجم التأثيرات السلبية الواقعة عليها نتيجة زيادة أسعار الطاقة الكهربائية أثناء إعداد الموازنة التخطيطية، والتي أشارت إلي أن الشركة تستهدف تحقيق صافي ربح قدره 424 مليون جنيه في العام المالي المقبل من خلال إنتاج 310 آلاف طن وفقاً لمستوي سعر الطاقة الكهربائية الحالي والبالغ 20.2 قرش للكيلو وات في الساعة في ظل الاعتماد علي الكهرباء عالية الجهد والتي تتسم في الأساس بارتفاع أسعارها مقارنة بالكهرباء متوسطة ومنخفضة الجهد.
 
وأضاف المصدر أن ارتفاع سعر الطاقة الكهربائية بنسبة تصل إلي %23.7 والتي تعتبر قريبة من أقل الارتفاعات المقترحة - تتراوح بين %10 و%20 - خلال العام المقبل سيؤدي إلي وصول سعر الطاقة إلي 25 قرشاً للكيلو وات/ ساعة لتنخفض الأرباح إلي 185 مليون جنيه بتراجع قدره 239 مليون جنيه.

 
وأكد أن استمرار زيادة أسعار الطاقة الكهربائية سيسفر عن دخول »مصر للألومنيوم« مرحلة فقدان القدرة علي تغطية تكاليف الإنتاج ومن ثم بدء مرحلة جديدة من الخسائر والتعثر مالياً، خاصة في ظل استحواذ تكلفة الكهرباء علي حوالي %31.7 من تكاليف الإنتاج في العام الماضي بما يعادل 835 مليون جنيه.

 
وأكد المصدر أن هذه الخطوة تضع الموازنة التخطيطة للشركة في مهب الريح، وهو ما تم التحذير منه مسبقاً، إلا أن الجهات الحكومية مضت في تنفيذ خطتها وهو ما سينعكس سلباً علي فقدان »مصر للألومنيوم« حصتها السوقية بالأسواق الخارجية، علاوة علي تضاؤل فرص ضخ استثمارات جديدة بهدف تطوير وتحديث خطوط الإنتاج.

 
وكانت الشركة قد أعلنت مؤخراً أن حجم الاستثمارات المستهدفة خلال الأربعة أعوام المقبلة يبلغ حوالي 1.795 مليون جنيه لتطوير محطات الموحدات واستئناف توسعات التشكيل بهدف مواجهة زيادة إنتاج المعدن المصهور وتطوير الأقطاب والمسابك وتطوير وحدة تفريغ الفحم الأخضر بسفاجا واستئناف مشروع الغاز الطبيعي، بالإضافة إلي إنشاء مصنع رقائق الألومنيوم.

 
وألمح المصدر إلي أن الشركة طالبت بربط أسعار الكهرباء بالتغير الذي يطرأ علي أسعار معدن الألومنيوم صعوداً وهبوطاً في بورصة لندن، علي غرار ربط خام الألومنيوم بأسعار معدن الألومنيوم عالمياً، باعتبار هذه الخامات أحد المدخلات الرئيسية في صناعة الألومنيوم.

 
كان زكي بسيوني، رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية، قد دعا »مصر للألومنيوم« لإضافة أنشطة جديدة للشركة لتخفيف حدة التأثيرات السلبية الناتجة عن ارتفاع أسعار الطاقة، من خلال التركيز علي إقامة مصنع رقائق الألومنيوم لزيادة القيمة المضافة للشركة.

 
وكشفت »المال« في عددها الصادر أمس عن تراجع الشركة القابضة عن مشروع إنشاء محطة كهرباء خاصة في مصنع مصر للألومنيوم بنجع حمادي بتكلفة 500 مليون جنيه، كما أكد المصدر المسئول عدم تلقي الشركة أي عروض محلية أو خارجية حتي الآن لإقامة محطة كهرباء، ورحب بأي عرض جيد من شأنه مساعدة الشركة في الصمود ضد هذه الأزمة المرتقبة.

 
وتراجع صافي أرباح شركة »مصر للألومنيوم« خلال النصف الأول من العام المالي الحالي إلي 102.43 مليون جنيه بتراجع نسبته %67.8 مقارنة بصافي ربح بلغ 317.72 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من عام 2009/2008.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة