أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أسهم»البنوك‮« ‬و»التشييد‮« ‬مرشحة للصعود بمؤشر السبعين


أحمد مبروك - إيمان القاضي
 
سيطرت النظرة الإيجابية علي توقعات مجموعة من المحللين والمتعاملين في سوق المال تجاه مؤشر EGX 70 علي المدي القصير، الذي تم ترشيحه للتفوق علي أداء مؤشر الثلاثين الكبار، نظراً لهبوطه بحدة منذ نهاية العام الماضي، تأثراً بالقرارات الخاصة بإيقاف أسهم المضاربات.

 
وتلت ذلك التداعيات السلبية لأزمة الاتحاد الأوروبي، وعدم استقرار السوق الأمريكية. l
 
أحمد أبو السعد 

 
واستمد المحللون نظرتهم الإيجابية لمؤشر EGX 70 من مروره بمرحلة تجميعية خلال الأسبوعين الماضيين، انخفضت بها أحجام التداول تزامناً مع ضيق النطاق السعري الذي تحركت فيه الأسهم.

 
ورشحوا مجموعة منتقاة من الأسهم الصغيرة والمتوسطة لقيادة صعود مؤشر EGX 70 علي المدي القصير، مثل سهم بنك البركة الوطني للتنمية والنصر للأعمال المدنية وليسيكو، والغد للسراميك والبورسلين والتدلتا للسكر والمصرية للدواجن ليستهدف مستوي 580 نقطة يليه مستوي 630 نقطة علي المدي القصير، منها أسهم قطاع التشييد ومواد البناء، وأسهم البنوك المدرجة بمؤشر السبعين.
 
وانقسمت آراء المحللين حول الوسيلة المثلي لاقتناص الأسهم في الفترة المقبلة للاستفادة من الصعود المتوقع لتلك الشريحة من الأسهم علي المدي القصير، فرجح البعض كفة الأسهم التي تتسم بتفوق أدائها عن السوق لتجنب المخاطرة، فيما رشح فريق آخر الأسهم التي انخفضت بقوة في الفترة الماضية أملاً في ارتدادها بقوة مع صعود السوق.
 
استعرض محمد يونس، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »بايونيرز« حركة مؤشر EGX 70 علي المدي القصير، مؤكداً أن المؤشر هبط من مستوي 570 نقطة إلي مستوي 510 نقاط في مدة لا تتجاوز 45 يوماً، لذا اعتبره هبوطاً حاداً أدي إلي بلوغ المؤشرمستوي متدن للغاية، حتي تمكن من التماسك عند مستوي دعم 550 نقطة لفترة تخطت الأسبوع تزامناً مع تراجع في أحجام التداول، وهو ما يعتبر فترة تجميعية علي المدي القصير تؤهل المؤشر لاستهداف مستوي مقاومة 630 نقطة علي المدي القصير في الفترة المقبلة، إلا أنه من الصعب تخطي ذلك المستوي الذي يعتبر مستوي مقاومة صعب في الفترة الراهنة.

 
ورشح يونس أسهم قطاعي البنوك والتشييد ومواد البناء لتقود صعود مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة خلال الفترة المقبلة.

 
ومن جانب آخر رجح رئيس قسم التحليل الفني بشركة »بايونيرز« وجهة النظر التي تنصح باقتناء الأسهم التي تتسم بتفوق أدائها عن السوق، وليست الأسهم التي هبطت بقوة في الفترة الماضية، مشيراً إلي أن الأسهم التي تتسم بتفوق أدائها عن السوق تعتبر أقل مخاطرة من الأسهم التي هبطت بقوة خلال الفترة الماضية والتي تتسم بالعائد المرتفع.

 
كما توقع رئيس قسم التحليل الفني بشركة »بايونيرز« أن تبدأ بعض الأسهم المتوسطة والصغيرة الخروج من المسار العرضي الذي تتحرك بداخله في الفترة المقبلة، لتقود صعود مؤشر EGX 70 ، مثل أسهم النصر للأعمال المدنية، و»ليسيكو«، والبنك الوطني للتنمية، وبنك البركة، و»نيوداب«، و»الغربية الإسلامية للتنمية العمرانية«، و»اكرو مصر«، والقاهرة للاستثمارات والتنمية.

 
من جانب آخر يري إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »أصول« للسمسرة، أن الأسهم المتوسطة والصغيرة عانت بقوة خلال الفترة الماضية، خاصة في مطلع الربع الثاني من العام الحالي، حيث هبط مؤشر EGX 70 من مستوي 780 نقطة تقريباً في منتصف شهر فبراير إلي مستوي 512 نقطة في نهاية شهر مايو مسجلاً أدني مستوي للسهم علي المدي القصير، وفي الوقت نفسه أدني مستوي للمؤشر منذ أبريل 2009.

 
أضاف السعيد أن الأسهم المتوسطة والصغيرة انخفضت بقوة في الفترة الماضية تأثراً بقرارات إيقاف الأسهم التي تعرضت لعمليات مضاربة، فضلاً عن المشاكل التي تعرضت لها شركة »ليفت سلاب« بسبب عمليات المضاربة، وهو ما أدي إلي تخوف المستثمرين الأفراد من مرور المزيد من الأسهم المتوسطة والصغيرة بعمليات إيقاف التداول بسبب أي ارتفاعات تحققها أي من تلك الأسهم.

 
تلك العوامل أدت إلي انخراط مؤشر EGX 70 في موجة جني أرباح عنيفة في الفترة الماضية اتسمت بالحدة، كما زادت من حدتها الأخبار السلبية من الأسواق العالمية، خاصة الأوروبية واهتزاز البورصة الأمريكية، وهو ما جعل أداء مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة أضعف من أداد مؤشر الثلاثين الكبار في الربع الثاني من العام الحالي بعد أن كان قد تفوق علي مؤشر الأسهم القيادية خلال الربع الأول.

 
وتوقع رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة أن يستأنف أداء مؤشر EGX 70 تفوقه علي أداء الأسهم القيادية علي المدي القصير، مشيراً إلي أن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة تحرك خلال الأسبوع الماضي في نطاق سعري ضيق قبل أن يتمكن يوم الخميس من الإغلاق عند مستوي مقاومة 556 نقطة، والتي يعتبر مؤهلاً لاختراقها خلال الأسبوع الحالي لاستهداف مستوي مقاومة 578 نقطة، يليها مستوي 600 نقطة علي المدي القصير، علماً بأن تلك التنبؤات تتوقف علي استمرار تماسك السوق الأمريكية.

 
واعتبر السعيد توقعه بتفوق الأسهم المتوسطة والصغيرة علي الثلاثين الكبار علي المدي القصير طبيعياً في ظل الأداء المتخاذل لمؤشر EGX 70 خلال الفترة الماضية.

 
ومن المنطقي أن يبدأ في تعويض جزء من الخسائر القوية التي انتابته في الفترة الماضية، وبالتالي إعطاء فرصة للمستثمرين المحتبسين داخل تلك الشريحة من الأسهم لتخفيف مراكزهم، لحين اتضاح الرؤية.

 
وأكد أن المؤشر يتحرك في اتجاه عرضي علي المدي القصير، وهابط علي المدي المتوسط.

 
ورشح رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة الأسهم التي انخفضت بقوة خلال الفترة الماضية لتقود صعود مؤشر EGX 70 علي المدي القصير.

 
فمن المنطقي أن الأسهم التي هبطت بقوة بنسب تصل إلي %50 تبدأ في تعويض خسائرها بنسب مرضية، كما من المرجح لأسهم المضاربات التي اعتادت قيادة حركة ذلك المؤشر في الفترات الماضية أن تنشط في فترات ارتفاع السوق.

 
ومن جانبه رجح أحمد أبوالسعد، العضو المنتدب لشركة »دلتا رسملة« لإدارة صناديق الاستثمار، سيطرة حالة من عدم اتضاح الرؤية وغياب الاتجاه المحدد للاستمرار في السيطرة علي السوق خلال الفترة المقبلة بسبب تضارب المعطيات، مؤكداً في الوقت نفسه توافر عدد من الفرص الاستثمارية الجيدة بالسوق، وبصفة خاصة في الأسهم البعيدة عن الأنظار، التي يتميز بعضها بمضاعفات ربحية جيدة وبمراكز مالية قوية للشركات المصدرة.

 
ونصح أبوالسعد المستثمرين باختيار الأسهم التي يتم الاستثمار بها خلال الفترة المقبلة بناء علي الرجوع لأساسيات الشركات ودراسة مواقفها المالية جيداً، فضلاً عن اختيار نقاط الشراء بعد دراسة العائد والخسارة المتوقعة من الأسهم والمقارنة بينها.

 
ومن جهته أوضح رئيس قسم التحليل الفني بأحد بنوك الاستثمار البارزة في السوق، أن مؤشري EGX 30 وEGX 70 مرشحان للبدء في موجة تصحيحية لأعلي، تبدأ من أواخر الشهر الحالي وتستمر خلال الشهر المقبل.

 
وحدد المصدر عدداً من العوامل التي تنبئ بالموجة الصعودية المرتقبة علي رأسها ضعف احجام تداول الأسهم خلال الفترة الماضية، مما يدل علي مرور العديد منها بمراحل تجميع، فضلاً عن اقتراب انتهاء شهر يونيو الحالي الذي عادة ما يشهد أسوأ أداء للسوق خلال كل عام، علاوة علي بدء أسعار السلع الأساسية والبترول العالمية في التحرك بموجات تصحيحية إلي أعلي خلال الأيام الماضية، مما سينعكس علي أداء السوق المحلية خلال الفترة المقبلة.

 
ورشح رئيس قسم التحليل الفني مؤشر EGX 70 للتفوق علي مؤشر EGX 30 خلال الفترة المقبلة، نظراً لمرونة تحركات الأسهم الصغيرة والمتوسطة والتي عادة ما تتفوق علي نظيرتها القيادية صعوداً وهبوطاً، مشيراً إلي الانخفاضات القوية التي أصابت الأسهم الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة الماضية.

 
وأكد أن الأداء الإيجابي المرتقب لا يقتصر علي الأسهم المدرجة بمؤشر السبعين فقط، وإنما سيمتد ليشمل الأسهم غير المدرجة بأي من المؤشرين الرئيسيين للسوق، نظراً للانخفاضات القوية التي حققتها تلك الأسهم والتي وصلت إلي %60 في بعض الأحيان، الأمر الذي من شأنه أن يؤهلها للصعود بقوة خلال الفترة المقبلة.

 
ومن جانبه، توقع سامح أبوعرايس، رئيس الجمعيةالعربية للمحللين الفنيين، أن يشهد الأسبوع الحالي بداية التحرك الإيجابي لمؤشر EGX 70 ، الذي حدد مستهدفه في الأجل القصير إلي المتوسط عند مستوي 700 نقطة، مؤكداً أن أغلب الأسهم المكونة للمؤشر مرشحة للصعود بقوة في الأيام المقبلة، لكي تقوم بتعويض خسائرها الناتجة عن هبوط قيمها السوقية بمعدلات كبيرة خلال الموجة الهبوطية الأخيرة.

 
وأشار »أبوعرايس« إلي أن عدداً من المؤشرات التي تؤكد الاتجاه الإيجابي المرتقب للأسهم الصغيرة والمتوسطة يأتي علي رأسها تحقيق مؤشر EGX 70 قاعاً عند 540 نقطة أعلي من القاع السابقة عند 513 نقطة، مرجحاً تمكن المؤشر من اختراق قمته السابقة عند 578 نقطة خلال الأسبوع الحالي لكي يؤكد اتجاهه الصعودي، فيما يتمثل العامل الثاني في سير المؤشر في نطاق سعري ضيق خلال الفترة الماضية مما يؤكد مروره بمرحلة تجميع ستظهر آثارها علي الأسهم في الفترة المقبلة.

 
وضرب »أبوالعرايس« عدة أمثلة للأسهم التي تتوافر بها فرص استثمارية جيدة في الفترة المقبلة، منهم سهم العز للسيراميك والبورسلين المرشح لاستهداف مستوي 6 جنيهات بالأجل المتوسط في حال نجاحه بكسر نقطة مقاومته عند 4.5 جنيه وأكد أن الهبوط القوي الذي حققه السهم في الأيام الأخيرة يعزز فرص صعوده بقوة في الفترة المقبلة، الأمر نفسه ينطبق علي سهم البنك الوطني للتنمية الذي هبط بمعدلات كبيرة في الفترة الماضية، والذي رشحه »أبوالعرايس« لاستهداف مستوي 5 جنيهات في الفترة المقبلة بعد أن تمكن من تحقيق قاع عند مستوي 4.64 جنيه أعلي من السابقة له عند 4.5 جنيه، كما أكد أن سهم شركة الدلتا للسكر يستهدف نقطة 17 جنيهاً التي تعد نقطة مقاومته الأولي والتي إذا نجح في اختراقها سيتمكن من بلوغ مستوي 19 جنيهاً.

 
وحدد »أبوعرايس« عدداً من الأسهم التي تتحرك في نطاقات عرضية في الفترة الحالية والتي اعتبرها مرشحة للصعود في حال كسرها لمستويات مقاومتها، مثل سهم ليسيكو الذي يتحرك بين نقطة دعمه عند 13 جنيهاً، ونقطة مقاومته عند 15 جنيهاً، وأيضاً سهم جي بي أوتو الذي يتحرك بين مستوي دعم 40 جنيهاً، ومستوي مقاومة عند 44 جنيهاً.

 
من ناحية أخري، قال أحمد زكريا، مدير حسابات العملاء بشركة عكاظ للسمسرة، إن السوق بشكل عام مرت بفترة تجميعية خلال الأسبوعين الماضيين وهو ما يبرره تحرك الأسهم في نطاق سعري ضيق تزامناً مع هبوط أحجام التعامل، وهو ما يرشح صعود السوق بشكل عام علي المدي القصير، حيث من المرجح لمؤشر الأسهم القيادية، أن يستهدف مستوي مقاومة 6600 نقطة، وفي الوقت نفسه من المتوقع لمؤشر EGX 70 أن يستهدف مستوي مقاومة 580 نقطة.

 
أضاف زكريا أن الأسهم المتوسطة والصغيرة فضلاً عن الأسهم الصغيرة نسبياً المقيدة في مؤشر الثلاثين الكبار أبدت تحسناً نسبياً في مؤشراتها والقوة الشرائية الموجهة إليها خلال الجلسات القليلة الماضية، وهو ما يرشح استمرار تفوق تلك الشريحة من الأسهم علي المدي القصير عن الأسهم القيادية.

 
ولفت مدير حسابات العملاء بشركة عكاظ إلي أن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة عاني من قوي بيعية منذ نهاية العام الماضي بسبب القرارات الخاصة بإيقاف أسهم المضاربات، وهو ما أثر سلباً علي كل الأسهم المدرجة بمؤشر EGX 70 خلال الفترة الماضية ليهوي من قمته عند مستوي 944 نقطة إلي مستوي 510 نقاط في نهاية مايو الماضي، فاقداً %50 تقريباً من رصيده، بالتالي من المرجح بعد أن تمكن المؤشر من المرور بمرحلة تجميعية خلال الأسبوعين الماضيين أن يرتفع في موجة صعودية علي المدي القصير.

 
ونصح زكريا المتعاملين باستغلال أي هبوط في الأسهم المتوسطة والصغيرة في تعزيز المراكز عند الأسعار الحالية، ونصح باستغلال نصف المحفظة في العمليات الشرائية علي المدي القصير لحين بلوغ المؤشر مستوي مقاومة 580 نقطة، والإبقاء علي باقي المحفظة في صورة سيولة، وعدم اللجوء للكريديت في تمويل عمليات الشراء.

 
ودعا زكريا المستثمرين بتوخي الحذر ومراقبة نقطا وقف الخسائر، علماً بأن المؤشر يتحرك في اتجاه هابط علي المدي المتوسط.

 
ومن جانبه توقع محمد محسن، مراقب داخلي ومنفذ عمليات بشركة البحر المتوسط لتداول الأوراق المالية، سيطرة الاتجاه الصعودي علي الأسهم الصغيرة والمتوسطة خلال الأيام المقبلة، لكي يبدأ مؤشر EGX 70 بهذا الاتجاه الصعودي ابتداءً من الأسبوع الحالي، ثم يستكمله بقوة مع حلول الشهر المقبل.

 
ورجح محسن تفوق أداء مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة علي مؤشر الثلاثين الكبار لعدة عوامل أهمها وجود بعض المشكلات الداخلية للشركات المصدرة للأسهم المكونة لمؤشر EGX 30 ، مما شكل عائقاً أمام صعود بعض الأسهم القيادية وضرب مثلاً علي ذلك بعدم اتضاح الرؤية عن بيع أوراسكوم تليكوم شركتها التابعة بالجزائر، فضلاً عن ارتباط أداء تلك الأسهم بالأسواق العالمية غير المستقرة في الفترة الحالية.

 
في حين أكد عدم وجود أي مشاكل داخلية تذكر بالشركات المصدرة للأسهم المكونة لمؤشر EGX 70 ، بل علي العكس فقد أظهرت نتائج أعمال معظم الشركات الصغيرة والمتوسطة أداءً قوياً في الربع الأول من العام الحالي، علاوة علي مرونة الأسهم الصغيرة والمتوسطة في الصعود والهبوط بما سيؤهلها لاستباق حركة الأسهم القيادية في الموجة الصعودية المقبلة، مثلما هبطت بمعدلات أكبر منها في الموجة الهبوطية الأخيرة.

 
ورشح محسن عدداً من الأسهم للصعود بمعدلات قوية في الفترة المقبلة علي خلفية هبوطها بمعدلات ضخمة في الفترة الأخيرة، منهم سهم ليفت سلاب، وأجواء، والمصرية للدواجن، والمجموعة المصرية العقارية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة