أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء صينيون يتوقعون تراجع أمريكا وتفوق الصين عليها بحلول عام 2049


أ. ش. أ

قال خبراء في إحدى المؤسسات البحثية الصينية إنه من المحتمل أن تتفوق الصين على الولايات المتحدة الأمريكية بشكل شامل بحلول عام 2049، وهو العام الذي ستحتفل فيه الصين بالذكرى المئوية لتأسيسها.

وبحسب تقرير أصدرته أكاديمية العلوم الصينية اليوم الثلاثاء، سيتحقق حلم تجديد الأمة الصينية وستتفوق الصين على الولايات المتحدة الأمريكية طالما ترعى "الصحة الوطنية" السليمة، حيث يفسر التقرير "الصحة الوطنية" بأنها الحالة التشغيلية العامة لبلد ما، مستخدما كفاية الموارد وتوزيع الثروات باعتبارهما المعيار الأساسي.

وأضاف التقرير الصيني أن الصحة الوطنية هى أكبر أشكال رؤوس الأموال التي يمكن أن تستخدمها الصين في التفوق على الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن الصحة الوطنية للصين تحسنت عن نظيرتها الأمريكية منذ عام 2007، مضيفا أن صحة الأكثر تفوقا ستتوسع في عام 2019، حيث من المتوقع أن تصبح الصين أكبر اقتصادات العالم.

ويضم التقرير تقديرات الصحة الوطنية لـ100 دولة، محللا عوامل مثل الحصانة الطبيعية والاقتصادية وعملية صنع القرار الوطني والقدرة على إنفاذ القانون والمسئوليات الوطنية، كما تم تصنيف الدول إلى أربع فئات فيما يتعلق بحالة الصحة الوطنية.

وقد حلت الصين في المرتبة الـ 11، حيث كانت حالتها الصحية "على المستوى" ، بينما منحت الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا حالة "نقص الصحة" بين 37 دولة أخرى، فيما حلت السويد وفنلندا وأستراليا بين أبرز 10 دول تتمتع بحالة فائض الصحة، وحلت إثيوبيا والسودان والعراق وأفغانستان في قاع القمة بسبب حالة ضعف الصحة، كما أشار إلى أن حالة الصحة الأمريكية تتدهور مع التراجع الاقتصادي.

وقال التقرير إن الصحة الوطنية في الصين في ارتفاع بسبب الحصانة الاقتصادية المواتية والقدرة على الضبط والمصداقية، ومع ذلك، يمثل ضعف الإبداع وعدم المساواة الاجتماعية والفساد وعدم كفاية الموارد تحديات أمام نمو صحتها الوطنية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة