أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الوفد‮« ‬يبشر ببزوغ‮ ‬شمسه الثقافية


هبة الشرقاوي
 
مازال موسم الهجرة إلي الوفد مستمراً.. لكن هذه المرة جاءت الهجرة بنكهة أدبية وثقافية، فقد فوجئت الأوساط السياسية والثقافية في الآونة الأخيرة بانضمام الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم »ذي التاريخ اليساري الطويل والعضو السابق بحزب التجمع« والدكتورة سعاد صالح  عميدة كلية الدراسات الإسلامية السابقة، »ذات التوجهات الإسلامية« والدكتورة فايزة خاطر، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، »العضو السابق بالحزب الناصري« إلي حزب الوفد!

 
l
 
 أحمد فؤاد نجم
انضمام هذه الوجوه الثقافية- علي اختلاف توجهاتها- إلي حزب الليبرالية العتيد، تزامن أيضاً مع إعلان الوفد عن برنامج حزبي ثقافي غير مسبوق، فهل يسعي الوفد بالفعل لإظهار وجهه الثقافي، الذي طالما ظل منزوياً مقابل طغيان وجهه السياسي علي الصورة،؟ أم أن الأمر لا يعدو كونه بعض التحركات التكتيكية لبعض المثقفين الذين اجتذبهم ظهور الدكتور السيد البدوي- صاحب الامبراطورية الإعلامية الممتدة- علي رأس حزب الوفد مؤخراً؟
 
البداية كانت مع الشاعر أحمد فؤاد نجم، المنضم حديثاً لحزب الوفد، الذي أكد أن قرار انضمامه، جاء بعد ما شاهده الجميع من تداول ديمقراطي للسلطة داخل الحزب العريق، داعياً جموع المثقفين المصريين للانضواء تحت راية الوفد، مشيراً إلي أن البرنامج الثقافي الذي أعلن عنه الحزب في الأيام الأولي لتولي البدوي يؤكد أن »الوفد« يستهدف إحياء وجهه الثقافي، واشباع ظمأ المثقفين الحقيقيين، الذين ظلوا لسنوات طويلة يعتريهم اليأس ولا يجدون متنفساً شرعياً لهم.
 
وأشار »نجم« إلي أنه كان قد اعتزل الحياة الحزبية منذ سنوات طويلة بعدما شعر بتواري الحياة السياسية في مصر بوجه عام واليسار المصري بوجه خاص، لكن التطورات التي شهدها »الوفد« مؤخراً فتحت أمامه طاقة أمل في الحياة الحزبية، لكن نجم رأي أن الأحزاب اليسارية ماتت سياسياً، لذا لم يجد عيباً في الانضمام لحزب غير يساري طالما أن هناك أملاً في أن يستطيع هذا الحزب إحداث تغيير سياسي حقيقي.
 
في السياق نفسه، أوضحت الدكتورة فايزة خاطر، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، المنضمة مؤخراً للوفد أيضاً، أنها كانت عضواً بالحزب الناصري إلا أنها تركته، وقررت الانضمام إلي الوفد باعتباره مازال يمثل حزب الأمة، مشيرة إلي أن الاعتبارات الايديولوجية لم تعد هي الحافز للمثقفين للانضمام إلي هذا الحزب أو ذاك، فالرأسمالية لم تعد بصورتها التي بدأت بها، كذلك اليسار أيضاً، فقد اختلفت أفكاره عن الماضي، وباتت جميع الأحزاب حالياً تبحث عن التغيير الديمقراطي والعدالة الاجتماعية، ففي مرحلة تاريخية معينة اقتربت الأحزاب الليبرالية من مفهوم الليبرالية الاجتماعية، وفي نفس الوقت تبنت الأحزاب اليسارية مفاهيم الاصلاح الدستوري والسياسي، ومن هنا أصبح المهم أن يتحد جميع الطامحين في الاصلاح والتغيير -مهما كانت انتماءاتهم السابقة- تحت راية واحدة.
 
من جانبها أبدت فريدة النقاش، عضو المكتب السياسي بحزب التجمع، سعادتها بتنامي الوجه الثقافي للوفد، وإعلانه عن برنامج ثقافي جديد، معربة عن أملها في أن تعم هذه الظاهرة جميع الأحزاب المصرية، لتكون منابر ثقافية -وليس سياسية فقط- بغض النظر عن انتماءاتها الايديولوجية.
 
إلا أن »النقاش« أشارت إلي أن »التجمع« هو الحزب الوحيد في مصر الذي ظل حتي اليوم متمسكاً بوجهه الثقافي، من خلال إصداره دورية أدبية »أدب ونقد«، وتنظيمه ندوتين ثقافيتين أسبوعياً، بخلاف العديد من التظاهرات الثقافية الأخري، مؤكدة أن حزبها يفعل ذلك بانتظام رغم الأزمات المالية الطاحنة، التي طالما عاني منها علي امتداد تاريخه.
 
وأبدت النقاش استغرابها من التحول المفاجئ لأحمد فؤاد نجم من أقصي اليسار- كعضو سابق في حزب التجمع- إلي أقصي اليمين بانضمامه لحزب الوفد، معتبرة أن ما حدث ليس سوي حالة فردية لا تمثل التيار الرئيسي للمثقفين اليساريين المصريين الذين نشأوا وترعرعوا علي الفكر الاشتراكي، وأرجعت النقاش انضمام »نجم« للوفد إلي أسباب شخصية، مشيرة إلي أن وجود السيد البدوي صاحب الامبراطورية الإعلامية الممتدة علي رأس الحزب الليبرالي العريق قد يغري البعض بالانضمام إلي هذا الحزب.
 
وأكد معتز صلاح الدين، المستشار الإعلامي للدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد، أن انضمام أحمد فؤاد نجم وغيره من المثقفين إلي حزب الوفد هو بالتأكيد مكسب حقيقي، مشيراً إلي أن الحزب يولي اهتماماً كبيراً بتنمية الجانب الثقافي من أنشطته من خلال برنامج جديد للأنشطة الثقافية يتضمن عقد صالونين ثقافيين شهريين أحدهما للشاعر أحمد فؤاد نجم، والآخر للدكتور يحيي الجمل، الفقيه الدستوري.
 
وأشار صلاح الدين إلي أن الأيام المقبلة ستشهد تقديم »الوفد« إصدارات متميزة للأدباء والمثقفين، ولن يقتصر دورهم علي الكتابة بجريدة الحزب، نافياً أن يكون »البدوي« يوظف استثماراته الكبيرة في مجال الإعلام لاستقطاب المثقفين للحزب، حيث إنه يفصل فصلاً تاماً بين نشاطيه الحزبي والإعلامي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة