أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع مرتقب لإقبال البنوك والشركات الأجنبية علي مشروع المشتقات البترولية






نسمة بيومي

تعتزم الشركة القابضة للبتروكيماويات تنفيذ مشروع جديد لتعظيم الاستفادة من الغاز الطبيعي وتحويله إلي ميثانول، وإنتاج البروبيلين وتحويله الي البولي بروبيلين، الأمر الذي يحقق طفرة في قطاع البتروكمياويات لما له من دور في زيادة المعروض المحلي من تلك الخامات التي تتطلبها عدة صناعات، وتخفيض معدلات استيرادها من الخارج، بل وفتح أبواب تصدير جديدة للمنتجات التي تدخل تلك الخامات في تصنيعها.

 
طالب عدد من المستثمرين في قطاع البتروكيماويات بضرورة الاسراع في تنفيذ المشروع قبل الموعد المحدد له خلال 2014، وأوضحوا أن المشروع سيلاقي معدل الاقبال اللازم من خلال جهات التمويل المختلفة من بنوك ومستثمرين مصريين وأجانب أيضا، نظرآً لضمان العوائد المتحققة ومن ورائه.

 
وأكد المستثمرون أن ذلك المشروع لن يساهم في دعم ومساندة الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية فحسب.. بل إنه سيساهم في انتاج بعض المشتقات البترولية، فمن المقرر أن ينتج المشروع 40 ألف طن سنويا من البوتاجاز، و185 ألف طن من الجازولين، فضلاً عن 530 ألف طن من حامض الاستيك و470 ألف طن من مادة البولي بروبيلين وأوضحوا أن زيادة الانتاج المحلي من »البولي بروبيلين« سيوفر عملة صعبة يمكن إعادة تدويرها لتنفيذ مشروعات مماثلة لتطوير القطاع.

 
ومن المتوقع أن يستغرق تنفيذ المشروع الجديد حوالي 3 سنوات.. فور البدء فيه عام 2014 بتكلفة متوقعة تبلغ حوالي 3 مليارات دولار.

 
ويجري التفاوض حاليا مع عدد من المستثمرين العالميين والمحليين لتحديد هيكل المساهمة في المشروع، وتعد الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات هي الجهة المسئولة عن المشروع الجديد.

 
أكد خالد أبوالمكارم رئيس شعبة البلاستيك بغرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات أن إنتاج مصر من »البروبيلين« و»البولي بروبيلين« لا يكفي الاستهلاك المحلي، الأمر الذي يحتم ضرورة الإسراع في تنفيذ المشروع الجديد، خاصة مع زيادة عدد المصانع المستخدمة لتلك المواد وغيرها مثل مصانع البلاستيك التي وصل عددها حالياً إلي 2140 مصنعاً وقال: نقوم باستيراد أكثر من %80 من الخامات التي تحتاج إليها تلك المصانع.

 
وأضاف أبوالمكارم أن المشروع الجديد ذو جدوي بلا شك.. وسيعمل علي زيادة المعروض والإنتاج المحلي من الخامات التي تدخل في العديد من الصناعات، ومن ثم تقليل معدلات استيرادها من الخارج، بل وفتح أبواب جديدة للتصدير.

 
وقال إن قطاع وسوق البتروكيماويات يتطلب من 5-4 أضعاف تلك النوعية من المشروعات أو المصانع التي تهدف الي زيادة الانتاج المحلي من الخامات الكيماوية والبتروكيماوية، بشرط أن تكون تكلفة تلك المشروعات مناسبة للمستثمرين، وتقدم منتجات أسعارها تنافس مثيلاتها العالمية.

 
وأشار إلي أن توقيت المشروع الجديد يعد متأخراً للغاية، فكلما تم الاسراع في تنفيذ ذلك المشروع تحققت العوائد المرجوة منه بشكل أسرع، موضحاً أن موقع المشروع الأنسب سيتم اختياره من خلال قربه من الشبكة القومية للغاز، لذلك لابد من عدم التوسع في تصدير الغاز الطبيعي، وتوجيه كامل إنتاجه للسوق المحلية، ما دام الأخير في احتياج اليه.

 
وأوضح أنه كلما كانت الاستفادة من المواد الخام عن طريق ادخالها في صناعات تخلق لها قيمة مضافة، نتجت عن ذلك عوائد ضخمة تفوق تلك التي سيتم تحقيقها إذا تم تصدير تلك الخامة علي حالتها الأولية كالغاز الطبيعي علي سبيل المثال.

 
ومن جانب آخر أكد المهندس هاني مكاري عضو المجلس التصدير للكيماويات أن العائد الاستثماري لذلك المشروع سيفوق كل الحدود، موضحاً أن 2014 هو توقيت متأخر لتطبيق المشروع.. والأفضل البدء في تنفيذه اعتباراً من العام المقبل.

 
فتنفيذ المشروع يستغرق فترة لن تقل عن 3 سنوات، وبالتالي الاسراع في تنفيذه سيسرع من توقيت ظهور انتاجه.

 
وقال مكاري ان السعودية وليبيا وقطر وتركيا وغيرها طورت من قطاع البتروكيماويات، وحققت عوائد خرافية من وراء ذلك، ولابد من اللحاق بتلك الدول التي سبقتنا نوعا ما في تلك المشروعات، مطالبا ايضا بتنفيذ ذلك المشروع بجانب »الميثيلين كلورايد« الذي نستهلك منه في مصر 180 ألف طن سنوياً.

 
وأوضح أن سعر طن »البولي بروبيلين« يتراوح متوسطه ما بين 1600-1400 دولار، وبالتالي تنفيذ ذلك المشروع سيوفر عملة صعبة يمكن إعادة تدويرها لتنفيذ مشروعات مماثلة لتطوير القطاع، الأمر الذي سيخدم عدة قطاعات ويطور بدوره مئات الصناعات المعتمدة علي الخامات الكيماوية والبتروكيماوية.

 
وتوقع ارتفاع معدل الاقبال علي تنفيذ ذلك المشروع من قبل المستثمرين الأجانب أو المصريين، نظراً لضمان العائد المادي منه، واحتياج السوقين المحلية والعالمية لمخرجاته، فذلك المشروع الاستراتيجي لا يعد مشروعاً عادياً لانتاج خامة محددة، ولكنه مشروع قومي في المقام الأول والأخير.

 
وقال المهندس إبراهيم يحيي عضو الشعبة العامة للمواد البترولية بالأتحاد العام للغرف التجارية ان تلك النوعية من المشروعات تزيد أيضاً من انتاج المشتقات البترولية مثل البوتاجاز والجازولين، فالمشروع الجديد يستهدف إنتاج 40 و185 ألف طن سنويا من البوتاجاز والجازولين علي التوالي، موضحا أن أي مشروع يهدف إلي زيادة انتاج خامة تتطلبها صناعات محلية أو عالمية، لابد من دعمه والاسراع في تنفيذه.

 
وأوضح أن المشروع الجديد وغيره من المشروعات المماثلة يوفر آلافاً من فرص العمل للشباب، كما أكد أن تمويل البنوك لتلك المشروعات مأمون النتائج والعوائد، نظراً لارتفاع معدل الطلب علي منتجات ذلك القطاع محلياً وعالمياً.

 

 

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة