أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%17.38‮ ‬ارتفاعاً‮ ‬في صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة


رشا شقوير
 
شهدت صادرات قطاع الصناعات الكيماوية والأسمدة ارتفاعاً ملحوظاً خلال الفترة من يناير إلي مايو 2010، مقارنة بنفس الفترة من عام 2009 بمعدل نمو %17.38، حيث بلغ إجمالي صادرات القطاع خلال الخمسة أشهر الأولي من العام الحالي 8 مليارات و691 مليون جنيه، مقابل 7 مليارات و404 ملايين جنيه في العام السابق.

 
l
وقدر تقرير حديث أصدره المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة أن إجمالي صادرات القطاع خلال شهر مايو 2010 بلغ 1.967 مليار، مقابل 1.515 مليار جنيه في مايو 2009 بمعدل نمو %29.80.
 
وأرجع وليد هلال، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، الارتفاع الملحوظ في صادرات القطاع خلال الخمسة أشهر الأولي من العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق إلي فتح أسواق جديدة، خاصة في دول أفريقيا والتي تعتبر من الأسواق الواعدة للصناعات الكيماوية، بالإضافة إلي الأثر الإيجابي لدعم الشحن البحري بنسبة %50 علي زيادة حجم الصادرات خلال الفترة الماضية.
 
وأضاف »هلال« أن القطاعات الثلاثة التي حصلت علي مساندة تصديرية تضاعفت صادراتها خلال العامين الماضيين بنسبة %100، وهي »العبوات الزجاجية« و»التعبئة والتغليف« و»المنظفات الصناعية«، مشيراً إلي أهمية الاتفاقيات التجارية التي أبرمتها وزارة التجارة والصناعة، مؤخراً بين مصر والعديد من الدول مثل سوريا والأردن والعراق.
 
وأظهر التقرير أن هناك 4 قطاعات حققت طفرة في صادراتها خلال الخمسة أشهر الماضية، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث جاء قطاع الفحم الحجري والطبيعي في المركز الأول بمعدل نمو %389 وإجمالي قيمة صادرات 493 مليون جنيه و64 ألف جنيه، مقابل 100 مليون و90 ألف جنيه في نفس الفترة من العام السابق، وجاء قطاع البويات والأحبار في المركز الثاني بمعدل نمو %53 عن العام السابق، بقيمة صادرات 148 مليون جنيه و15 ألف جنيه، مقابل 97 مليون جنيه و14 ألف جنيه، في عام 2009، يليه قطاع الكيماويات المتنوعة بمعدل نمو %94، بإجمالي صادرات 921 مليوناً و26 ألف جنيه، مقابل 476 مليون جنيه في عام 2009، يليه قطاع المنتجات الورقية بمعدل نمو %42، حيث وصلت صادراته إلي 852 مليون جنيه و36 ألف جنيه، مقابل 599 مليوناً و69 ألف جنيه عن العام الماضي.
 
وأظهر التقرير أن هناك قطاعات حققت زيادة طبيعية ومنها قطاع البلاستيك بقيمة صادرات مليار و522 مليون جنيه، مقابل مليار و239 مليون جنيه عن عام 2009، يليه قطاع الكيماويات غير العضوية بقيمة صادرات مليار و261 مليون جنيه، مقابل 909 ملايين جنيه و21 ألف جنيه عن عام 2009، ثم قطاع المطاط بقيمة صادرات 143 مليون جنيه و84 ألف جنيه، مقابل 139 مليوناً و12 ألف جنيه عن عام 2009.
 
من احية أخري، أشار التقرير إلي أن هناك 4 قطاعات انخفضت قيم صادراتها خلال الفترة من يناير إلي مايو 2010، مقارنة بنفس الفترة عن العام السابق، وهي قطاع الأسمدة في المركز الأول بمعدل انخفاض %13، حيث بلغت صادرات القطاع 2 مليار و174 مليون جنيه، مقابل 2 مليار و497 مليون جنيه، يليه قطاع المنظفات بقيمة صادرات 382 مليون جنيه و34 ألف جنيه، مقابل 420 مليوناً و24 ألف جنيه، خلال عام 2009 بمعدل انخفاض %9، ثم قطاع المنتجات الزجاجية، بإجمالي صادرات 686 مليون جنيه و20 ألف جنيه، مقابل 732 مليوناً و67 ألف جنيه في عام 2009، بمعدل انخفاض %6، يليه قطاع الكيماويات العضوية، بإجمالي صادرات 37 مليوناً و26 ألف جنيه، مقابل 114 مليوناً و81 ألف جنيه عن العام السابق، بمعدل انخفاض %68، يليه قطاع الخلايا الجافة والبطاريات بقيمة صادرات 8 ملايين و39 ألف جنيه، مقابل 47 مليوناً و77 ألف جنيه عن العام السابق، وبمعدل انخفاض يصل إلي %82.
 
ويقول وليد عزب، المدير التنفيذي للمجلس، إن الطفرة التي شهدتها بعض القطاعات في قيم صادراتها، جاءت بسبب زيادة الكميات المصدرة خلال الفترة من يناير إلي مايو 2010، أما بالنسبة للقطاعات التي حققت تراجعاً ملحوظاً في قيم صادراتها خلال الخمسة أشهر الماضية، فإن ذلك نتج عن تراجع أسعار تلك المنتجات مع ثبات الكميات المصدرة منها.
 
وأشار »عزب« إلي أن صادرات قطاع الصناعات الكيماوية والأسمدة بدأت في العودة لمعدلاتها الطبيعية، مقارنة لما كانت عليه قبل حدوث الأزمة المالية العالمية أي مقارنة بنفس الفترة من عام 2008، مشيراً إلي أن هناك عدداً كبيراً من المصدرين توجهوا إلي الدول الأفريقية مثل أوغندا وكينيا، بدلاً من الدول الأوروبية، وذلك بعد تراجع سعر صرف اليورو والذي أثر سلباً علي صادرات القطاع بنسبة لا تقل عن %50.
 
كما أظهر التقريرأن هناك قطاعين كانت مساهمتهما ضعيفة في إجمالي حجم صادرات القطاع خلال 5 أشهر، وهما قطاع منتجات الكرتون بإجمالي صادرات 250 ألف جنيه، مقابل 900 ألف جنيه خلال نفس الفترة في العام الماضي، يليه قطاع خامات الأفلام بقيمة صادرات مليون و42 ألف جنيه، مقابل 3 ملايين و10 آلاف جنيه خلال عام 2009.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة