اقتصاد وأسواق

16‮ ‬مليار جنيه‮.. ‬صادرات مستهدفة خلال العام المالي المقبل


دعاء حسني
 
أظهر تقرير حديث لوزارة التنمية الاقتصادية، عن خطة العام المالي المقبل 2011/2010، أن إجمالي صادرات الملابس الجاهزة المستهدفة خلال هذا العام يصل إلي 9 مليارات جنيه، كما تصل صادرات الغزل والنسيج إلي 4 مليارات جنيه، بينما تصل صادرات المفروشات المنزلية المستهدفة إلي 3 مليارات جنيه.

 
وتبلغ نسبة صادرات القطاعات النسيجية الثلاثة خلال العام المالي الحالي %15.4 من إجمالي الصادرات الصناعية التي تمثل 110 مليارات جنيه، حيث تمثل صادرات القطاع النسيجي 17 مليار جنيه.
 
وترتكز آليات تنفيذ خطة التنمية الاقتصادية لزيادة الصادرات علي التوسع في نطاق الاتفاقيات التجارية التفضيلية، مع التكتلات الاقتصادية مثل بعض دول أمريكا اللاتينية »الميركسول«، إضافة إلي تفعيل الاتفاقيات التجارية الحالية »اتفاقية التجارة الحرة مع دول الافتا والكوميسا والاتفاقيات العربية«.
 
قال محمد قاسم، رئيس مجلس إدارة شركة العالمية للملابس الجاهزة، رئيس جمعية مصدري الملابس الجاهزة، إن خطة العام المالي الحالي والمستهدف بها رفع حجم صادرات القطاع من 7 مليارات جنيه العام الماضي إلي 9 مليارات جنيه بنهاية العام المالي الحالي، هو هدف من المنتظر الوصول إليه العام الحالي، موضحاً أن مصدري القطاع يعملون حالياً علي ترويج صادرات القطاع بالأسواق الخارجية من خلال التركيز علي العملاء الحاليين لهم بالدول الأوروبية والأمريكية. ومحاولة البحث عن أسواق جديدة لتصريف صادرات الملابس الجاهزة في بعض الدول العربية ودول شرق أوروبا.
 
وأضاف قاسم أن توقيع وزارة التجارة والصناعة اتفاقية »الميركسول«، التي تضم دول أمريكا اللاتينية، من شأنه أن يفتح أسواقاً جديدة تساعد علي زيادة صادرات الملابس الجاهزة، رغم أن هذه الأسواق ليست كبيرة مثل أسواق أمريكا وأوروبا.
 
وأعرب قاسم عن أمله، في ألا يقل حجم المساندة التصديرية الموجه لقطاع الملابس الجاهزة للمساهمة في تحقيق المستهدف من الزيادة في صادرات القطاع.
 
يذكر أنه من المنتظر أن يعلن المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة خلال الشهر المقبل عن توزيع جديد للمساندة التصديرية علي القطاعات المختلفة بشكل يسهم في تحقيق القيمة المضافة للقطاعات.
 
من جانبه، قال حمادة القليوبي، رئيس جمعية مستثمري ومصدري المحلة الكبري، عضو المجلس التصديري للمفروشات، رئيس غرفة الصناعات النسيجية السابق، إنه يتوقع زيادة صادرات القطاعات النسيجية الثلاثة خلال العام الحالي وبخاصة قطاع الغزل، لافتاً إلي أن مبيعات شركات الغزل المصدرة بدأت مؤشراتها تتحرك إلي الأمام خلال العام الحالي، بسبب ارتفاع الطلب العالمي علي الغزول وانخفاض المعروض في الأسواق العالمية منها في المقابل، مما يؤكد وجود مؤشرات قوية علي تحسن أداء الشركات المصدرة للغزل وزيادة صادرات القطاع.
 
وأكد القليوبي أن من ضمن الأسباب التي تشير لارتفاع صادرات قطاع الغزل هذا العام وجود استثمارات تقدر بـ600 مليون جنيه، تضخ بقطاع الغزل خلال العام الحالي من خلال إنشاء 4 مصانع جديدة لإنتاج الغزول في مدينة السادات وبرج العرب بمتوسط استثمارات 150 مليون جنيه للمصنع الواحد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة