اقتصاد وأسواق

‮»‬جمعيات المستثمرين‮« ‬تبحث أزمة تأشيرات الاتحاد الأوروبي‮.. ‬اليوم


كتب ـ حسام الزرقاني:
 
أكد ناصر بيان، أمين عام الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، في تصريح خاص لـ»المال«، أن المؤتمر الذي ينظمه الاتحاد اليوم، بمقر جمعية مستثمري العاشر من رمضان، والذي سيحضره السفير الألماني ميشائيل بوك، سيسعي لوضع آليات جديدة لحل أزمة تأشيرة »الشنجن« التي تتيح الدخول إلي دول الاتحاد الأوروبي.

 
يأتي علي رأس هذه الآليات ـ كما أشار »بيان« ـ تقديم قائمة بأسماء كبار رجال الأعمال لسفارات دول الاتحاد الأوروبي لتسهيل إجراءات منح التأشيرات لهم والحد، قدر الإمكان، من المستندات المقدمة لاستخراجها.
 
وأشار ناصر بيان إلي أن المؤتمر ـ الذي سيعقد برئاسة محمد فريد خميس ويشارك فيه 42 رئيس جمعية مستثمرين من مختلف محافظات مصر ـ سيناقش أيضاً مع السفير الألماني الآليات التي يمكن من خلالها إعمال نص اتفاقية الشراكة الأوروبية مع مصر والذي يدعو لتسهيل انتقال الأفراد.
 
وألمح إلي أنه سيتم تنفيذ ما يتفق عليه مع السفير الألماني بالتنسيق مع وزارة الخارجية ومنظمات الأعمال المختلفة، مشيراً إلي ضرورة التأكيد بشكل واضح علي حرية انتقال رجال الأعمال والمستثمرين إلي الاتحاد الأوروبي دون معوقات.
 
وقال ناصر بيان إن التشدد الأوروبي في منح التأشيرات بسبب الهواجس الأمنية والخوف من تسلل الهجرات غير الشرعية قد نتج عنه بالفعل اتجاه بعض المستثمرين لأسواق بديلة في شرق آسيا وعلي رأسها سنغافورة، وقال: هذا التشدد دفعني إلي شراء مستلزمات إنتاج لمصانعي من دول شرق آسيا ووجدت تسهيلات عند أخذ التأشيرة لا حصر لها.
 
من جهته، أكد مصطفي السلاب، نائب رئيس الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، رئيس جمعية مستثمري العبور لـ»المال«، أن الاجتماع الموسع الذي سيعقد اليوم مع السفير الألماني، سيضع آليات جديدة لحل أزمة تأشيرة »الشنجن« التي تتيح لرجال الأعمال الدخول لدول الاتحاد الأوروبي.
 
وقال إن مجتمع الأعمال المصري حريص علي تنمية العلاقات المصرية الأوروبية وعلي تفعيل أسس الشراكة مع دول الاتحاد الأوروبي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة