أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

البناء والتنمية: طعن "الجبالي" على الدستور "قضية خاسرة"


 إسلام المصري

أكد خالد الشريف، المستشار الإعلامي لحزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، أن الطعن الذي تقدمت به المحامية تهاني الجبالي ضد الدستور الجديد محاولة يائسة و"قضية خاسرة".

وقال الشريف إن دعوى تهاني بالطعن أمام المحكمة الدستورية على الدستور لا تتوافر فيها شروط الدعوى، فضلا عن أن المحكمة الدستورية ليست مختصة بالطعن على الدستور أو إلغاء الاستفتاء الذي أقره بنسبة 63.8%، موضحا أن الجبالي تسعى من خلال هذا الطعن إلى العودة للمشهد السياسي مجددا في محاولة منها لفرض إرادتها بدلا من الإرادة الشعبية التي أقرت الدستور.

وبيّن الشريف، في تصريحات صحفية، أن الجبالي تستمر في خلط الأوراق والحقائق وتتعمد الكذب عندما تقول بأن الدستور الجديد يضع في يد رئيس الجمهورية سلطة اختيار وتعيين أعضاء المحكمة الدستورية، في حين أن المادة 176 من الدستور تنص على أن تشكيلها يكون من خلال الهيئات والجهات القضائية والرئيس يصدر قرار تعيينها فقط.

وأضاف الشريف "أما دعواها بأن الدستور تم إقراره بنسبة قليلة ـ 63.8% مقابل رفض 36.2% ـ فهذا يعني إلغاء كافة دساتير العالم التي أقرت بنسبة أقل مثل الدستور البولندي 53% والبرتغالي 60% والسويسري 58%، فلماذا إذا تتهم الدستور المصري بالعوار؟

أما فيما يخص قرار إبعادها من المحكمة الدستورية فأكد المستشار الإعلامي أنه "نص دستوري استفتي عليه الشعب ولا يقبل الطعن"، متسائلا أين كانت الجبالي وأعضاء المحكمة الدستورية عندما قام نظام الرئيس السابق حسني مبارك بالتلاعب بالدستور وتعديل المادة 76 من أجل التمهيد لتوريث البلاد لنجله جمال؟ حيث لم تعلق حينها ولم تعترض، ناهيك عن دورها  المعروف وقربها من زوجة مبارك.

وأشار الشريف إلى أن تهاني الجبالي محامية تحاول دائما فرض إرادتها من أجل إبعاد البلاد عن المسار الديمقراطي منذ أن كانت تحاول إرضاء المجلس العسكري الذي تولى إدارة البلاد بعد سقوط النظام البائد من خلال مشاركتها في اللجنة التي أسسها علي السلمي لوضع وثيقة المبادئ فوق الدستورية، والتي جعلت من المؤسسة العسكرية دولة فوق الدولة وقلصت الشريعة في الدستور وحاولت إلغاء تأسيس الأحزاب الإسلامية.

جدير بالذكر أن تصريحات الشريف جاءت ردا على المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجبالي اليوم بأحد فنادق القاهرة وأعلنت فيه تقديمها طعنا على الدستور الجديد أمام المحكمة الدستورية العليا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة