أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«مصر للحرير» تبحث عن أسواق بديلة فى تركيا وباكستان


أحمد شوقى

قال المهندس سعيد الركايبى، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة مصر للحرير الصناعى وألياف البوليستر، إن المؤشرات المالية الخاصة بنتائج أعمال العام المالى الماضى، أظهرت تراجع صادرات الشركة من الحرير الصناعى من 20 مليون جنيه خلال العام المالى 2011/2010 إلى 2 مليون جنيه فقط، مبررًا هذا التراجع بالأزمة السورية التى اندلعت منذ ما يقرب من عامين، خصوصًا أن السوق السورية تستحوذ على جميع صادرات الشركة.

وأشار إلى أن عدم القدرة على التصدير إلى سوريا أغلق الباب أمام الشركة لمواجهة الآثار الحادة للركود، والتى أدت إلى تراجع المبيعات المحلية بنسبة %50 فى المصانع المستمرة فى الإنتاج، فى حين تم إغلاق عدد كبير من مصانع القطاع الخاص، موضحًا أن ذلك أثر سلبًا على الشركة خلال العام المالى الحالى، متوقعًا عدم القدرة على تحقيق المؤشرات المالية المستهدفة.

وقال إن الشركة بدأت مفاوضات للبحث عن أسواق بديلة عن السوق السورية، حيث يجرى التفاوض مع 3 شركات تركية وباكستانية لتصدير الحرير الصناعى وألياف البوليستر إلى كل من تركيا وباكستان، مضيفًا أنه لم يتم بعد حسم الخلافات مع هذه الشركات حول تحديد السعر والدفع الفورى قبل البدء فى إنتاج الكميات المطلوبة، خاصة الأنواع التى سيتم إنتاجها لأول مرة فى الشركة.

ولفت إلى أن الشركة تستهدف من خلال فتح أسواق جديدة ضبط إيقاع العملية الإنتاجية لتصل إلى %80 من طاقتها التشغيلية والتى تتجاوز 3 آلاف طن من الألياف الصناعية بشكل شهرى.

وأضاف الركايبى أن أزمة الشركة غير منفصلة عن أزمات شركات الغزل والنسيج الأخرى، حيث تراجعت مشتريات الأخيرة من الحرير الصناعى بشكل ملحوظ، نظرًا لانخفاض طاقاتها الإنتاجية.

وأشار إلى أنه تم رفع مذكرة إلى وزارة الصناعة والتجارة الخارجية لوقف استيراد الحرير الصناعى لحماية الشركة، مطالبًا بتفعيل دور المجلس الأعلى للصناعات النسيجية الذى تأسس عام 2009 دون أن يكون له دور ملحوظ فى إنقاذ الشركات، مشددًا على ضخ الاستثمارات التى طالبت بها الشركة وتقدر بـ40 مليون جنيه كمرحلة أولى.

وأضاف المهندس مصطفى الحاوى، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة الدلتا للغزل والنسيج، أن الأزمة المتعلقة بتراجع حجم الصادرات لا تقتصر فقط على صادرات «القابضة» من الحرير الصناعى، وإنما شملت قطاع الغزل والنسيج أيضًا، حيث لفت إلى أن الصادرات فى الشركة توقفت قبل الانتخابات الرئاسية بنحو شهر، مشيرًا إلى وجود اتصالات مع شركات من تركيا وإسبانيا والبرازيل، لإبرام صفقات للتصدير إلى الدول الثلاث دون التوصل إلى أى اتفاق.

ولفت إلى أن مشتريات الشركة من الحرير الصناعى توقفت نتيجة الاعتماد على الأقطان كمادة خام بنسبة %100 بسبب إقبال المستهلكين عليها نظرًا لارتفاع جودتها، مقارنة بالمنتجات التى يتم استخدام الخيوط الصناعية فى إنتاجها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة