أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أثار إلغاء دعم‮ »‬الطاقة‮« ‬تتفاوت مع تنوع استيراتيجيات شرگات الأسمدة


محمد فضل

في البداية قالت سوزي النحاس، مسئولة الاستثمار بشركة »المالية والصناعية« المصرية، إن الشركة تنتج الطاقة اللازمة لإدارة مصانعها من خلال محطة  توليد طاقة داخلية خاصة بكل مصنع، حيث تنتج غلايات حامض الكبريتيك بمصانع الشركة بخار ماء يتم توظيفه في إدارة التوربينات الدائرة بمحطات توليد الطاقة.


واضافت ان انتاج الشركة من الطاقة لايقتصر علي المحطات الداخلية بل يتم تشغيل مولدات ديزل في حالات الطوارئ لمواجهة اي عجز في الطاقة بما يؤمن توافر طاقة داخلية باستمرار، مشيرة الي ان نظام الطاقة الذاتي الذي تعتمد عليه »المالية والصناعية« يبعدها عن الاستفادة بأي دعم حكومي للطاقة، وعلي أساسه تكون الشركة بمنأي عن اي تغير يطرأ علي سياسة دعم الطاقة  في مصر.

وقدرت  مسئولة الاستثمار بشركة »المالية والصناعية« حجم الطاقة الانتاجية لوحدات حامض الكبريتيك بجميع مصانع الشركة بـ800 الف طن يتوزع استخدامها بواقع %80 داخليا لانتاج الاسمدة، فيما يتم توريد نسبة الـ%20المتبقية لتغذية صناعات اخري استراتيجية محلية وخارجية مثل صناعة الشبة لتنقية مياه الشرب والصناعات الغذائية والدوائية والنسيجية، علاوة علي صناعة المنظفات وصناعة بطاريات السيارات.

واعلنت »المالية والصناعية« مؤخرا اعتزامها التوسع في الاسواق الافريقية وفي مقدمتها السودان عبر المنافسة علي توريد الاسمدة  للمشروعات الزراعية التي تنفذها مجموعة من الكيانات المصرية، ومن بينها مشروعات القلعة وبلتون، علاوة علي بحث سبل التعاون مع وزارة الزراعة في استصلاح الاراضي الواقعة بدول حوض النيل، بالاضافة الي التطلع للتعاون مع شركة جهينة في المشروعات الزراعية التي تستعد للبدء فيها خلال الفترة المقبلة.

 وسجلت الشركة  ارتفاعاً في صافي ارباحها  خلال الربع الاول من عام 2010 بنحو %62.1  ليصل الي 25.67 مليون جنيه مقارنة بصافي ربح بلغ 15.83 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، فيما أبقت شركة سي آي كابيتال علي القيمة العادلة لسهم »المالية والصناعية« عند 32.5 جنيه، كما أبقت علي السعر المستهدف للسهم عند 26.4 جنيه، وأكدت  علي توصيتها بالاحتفاظ بالسهم بمخاطرة معتدلة، وكانت الشركة قد اعلنت عن استهدافها تحقيق ايرادات بنحو 850 مليون جنيه خلال عام 2010.

من جانب آخر قال المهندس احمد الجيار، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة »ابوقير للاسمدة والصناعات الكيماوية« ان شركته تشتري الغاز الطبيعي بأعلي شريحة معلنة عند مستوي 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية لتغذية انتاج خام الامونيا الداخل في صناعة الاسمدة ، بما يوضح ان الشركة تتكبد اعلي تكلفة للطاقة بين الشركات العاملة في قطاع الاسمدة، ورغم ذلك تمكنت من مواصلة تحقيق مستويات ربحية جيدة خلال الفترة الاخيرة.

وارتفع صافي ارباح »أبوقير للأسمدة« خلال التسعة أشهرالاولي من 2009 -2010 الي  878.7 مليون جنيه بزيادة نسبتها %20.5 مقارنة بصافي ربح قدره 729.19 مليون جنيه خلال فترة المقارنة من العام الماضي.

وأوضح انه لاتوجد اي ملامح واضحة حتي الآن عن مستويات الارتفاع المتوقعة مع إلغاء الدعم بصورة نهائية، حتي تتمكن إدارة الشركة من تحديد الزيادة المرتقبة في التكاليف  التي ستضغط علي هوامش ربحية الشركة، الا انه لفت الي ان شراء »ابوقير« الغاز بأعلي سعر يشير الي عدم اتساع الفارق المرتقب لارتفاع تكاليف الانتاج بعد تطبيق الاسعار الجديدة.

في سياق متصل أكد باسم رمزي، رئيس قسم التحليل المالي بشركة مترو، ان شركة »ابوقير للاسمدة« ستتأثربصورة ملحوظة بارتفاع سعر الطاقة، نتيجة إلغاء الدعم نهائيا بنهاية العام المقبل، نظرا لوصول نصيب تكلفة الغاز الطبيعي الي%70 من اجمالي تكاليف انتاج الاسمدة النتروجينية التي تنتجها الشركة.

وعلي صعيد شركة »الصناعات الكيماوية المصرية - كيما« استبعد محمد وجيه، المتحدث الرسمي باسم الشركة، امكانية تحديد حجم التأثيرات السلبية الواقعة علي الشركة مع إلغاء دعم الطاقة، نظرا لخوض »كيما« مرحلة انتقالية بالتحول من الطاقة الكهربائية الي الغاز الطبيعي الاقل تكلفة، نتيجة ارتفاع سعر الاولي وانقطاع التيار اكثر من مرة خلال اليوم الواحد.

واشار الي ان الشركة بدأت بالفعل في تحويل نظم تشغيل بعض الغلايات بالغاز بدلا من الطاقة الكهربائية، وهو ما يصعب من امكانية تحديد حجم التكاليف الاضافية المرتقبة.

فيما اوضحت دراسة الجدوي المبدئية لمجمع كيما الصناعي ان التكلفة الاجمالية للغاز الطبيعي حوالي 212.058 مليون جنيه من اجمالي تكلفة المدخلات البالغ 336.6  مليون جنيه سنويا بما يمثل %63 من إجمالي تكاليف انتاج المشروع، وذلك وفقا لسعر 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية.

وتتوزع تكلفة الغاز الطبيعي في المشروع بنحو 143.45 مليون جنيه لانتاج الامونيا واليوريا، علاوة علي 48.4 مليون جنيه لتشغيل الغلايات، وضخ 20.21 مليون جنيه لتوليد طاقة الكهرباء، وذلك في إطار استهداف المجمع الذي استغرقت إقامته حوالي 3 سنوات، انتاج 396 الف طن أمونيا يصل اليها في العام الثاني من التشغيل، علي ان يبدأ الانتاج بـ %90 من الطاقة الانتاجية بما يوازي 356.4 الف طن امونيا.

وتراجع صافي ارباح الشركة خلال التسعة أشهر الاولي من العام المالي الحالي الي 23.48 مليون جنيه بانخفاض قدره %55.8 مقارنة بصافي ربح بلغ 53.22 مليون جنيه خلال فترة المقارنة من عام 2010/2009.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة