أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

الصين تفرض قواعد جديدة علي شركات الإنترنت


إعداد - رجب السيد
 
تتجه الحكومة الصينية إلي أسلوب جديد في التعامل مع شركة جوجل العالمية بعد الأزمة التي حدثت بينهما في مارس الماضي، حيث تسعي بكين لتطبيق مجموعة من القواعد الجديدة الخاصة بتنظيم خدمة توفيرالخرائط الإلكترونية عبر الإنترنت والحصول علي تراخيص خاصة.

 
l
ووفقاً لهذه القواعد الجديدة التي أعلنتها الصين الشهر الماضي عن طريق مكتب الدولة للمسح والخرائط، تلتزم كل الشركات التي تقوم بتقديم خدمات البحث والتحميل والخرائط عبر الإنترنت بتقديم طلبات للحصول علي تراخيص من الجهات الصينية المعتمدة.
 
ويتعين علي هذه الشركات القيام بالتنسيق الدائم مع الجهات الصينية للتأكد من »عنونة« الخرائط التي تقدمها، وفقاً للقواعد الجديدة، وللتأكد من خلو هذه الخرائط من المعلومات والعناوين الحساسة، خاصة العناوين العسكرية.
 
وتجد شركة جوجل صعوبة بالغة في تقبل مثل هذه الشروط والإجراءات، حيث إنها تسمح لمستخدمي خدماتها بإبداء ملاحظاتهم علي الخرائط الموجودة علي موقع جوجل.
 
وهناك علامات استفهام كثيرة حول امكانية قبول شركة جوجل هذه القواعد الصينية الجديدة الخاصة ببث هذه الخدمة، إلا أن مصدراً رسمياً صرح لجريدة وول ستريت الأمريكية مؤخراً بأن جوجل تقدمت فعلاً بطلب للحصول علي ترخيص من السلطات الصينية.
 
وأكدت المتحدثة باسم جوجل أنها تحترم القوانين والتشريعات المحلية في أي مكان تبث فيه جوجل خدماتها، غير إن استيفاء مثل هذه الإجراءات والشروط السابقة لا يضمن لجوجل الحصول علي ترخيص، خاصة بعد أن اصطدمت مع الحكومة الصينية، إثر معارضتها الرقابة الصينية علي مواقعها.
 
وقال »إدوارد يو«، الرئيس التنفيذي لشركة بيونج للبحوث العالمية، إن العلاقات الحكومية الطيبة مهمة جداً لأي رجل أعمال أو مستثمر في أي بلد، خاصة الصين التي تتسم بالتقلب السريع في إصدار التشريعات الجديدة، والتي يختلف تطبيقها من جهة حكومية لأخري، داخل الصين.
 
ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن قائمة أولية بأسماء الشركات التي وافقت علي القواعد الجديدة لبث هذه الخدمة، خلال الشهر الحالي، وسيتم إعلان قائمة أخري بأسماء الشركات التي امتنعت عن تطبيق القواعد في نهاية العام، مع فرض عقوبات عليها تتمثل في منعها من تقديم الخدمة وبثها عبر الإنترنت داخل الصين.
 
كانت جوجل قد أغلقت بعض خدمات البحث الخاصة بها في الصين، تمشياً مع القواعد والإجراءات الصينية الجديدة، ولكنها قامت باستبدال مقر الشركة المختصة بتقديم هذه الخدمات من الصين بشركة أخري مقرها هونج كونج، الأمر الذي اعتبرته الحكومة الصينية بمثابة إهانة للجهات الرقابية، وتوقع البعض أن ترد الحكومة الصينية باتخاذ إجراءات انتقامية ضد جوجل.
 
وتعد خدمة تقديم الخرائط عبر الإنترنت من أسرع خدمات جوجل انتشاراً في الصين، إلا أنها تمثل حصة صغيرة من إجمالي استخدامات موقع جوجل في الصين، وتقدم جوجل خرائطها عبر مواقع مشتركة ومن خلال الهواتف المحمولة، بالإضافة إلي موقعها الرسمي.
 
وتشير تقديرات بعض المحللين إلي إمكانية ارتفاع عوائد خدمة بث الخرائط عبر الإنترنت في الصين إلي 72 مليون دولار هذا العام، مقارنة بـ8.7 مليون دولار في عام 2005.
 
وتسعي الحكومة الصينية إلي وضع هذه الإجراءات لمراقبة بث الخدمة، لاعتبارات تتعلق بالأمن القومي، بالإضافة إلي مسألة سياسية حساسة متعلقة بالجدل الدائم حول قضية تحديد حدود الصين الجغرافية.
 
وقال سونج تشوازي، نائب مدير مكتب الدولة للمسح والخرائط، إن هذه الخدمة لا تضر مصالح المستخدمين فقط، بل إنها تمتد إلي الإضرار بالأمن القومي والمصالح القومية ومكانة الأمة الصينية ويقدر المكتب عدد مقدمي هذه الخدمة علي الإنترنت، بـ40 ألف شركة، تعد جوجل أكثرها شعبية وانتشاراً في الصين.
 
وقالت شركة أوتونافي سوفت وير، التي تقدم الخرائط لموقع جوجل، إنها حصلت علي موافقة من مكتب الدولة للمسح والخرائط، كما قالت شركة مابابك، إنها تقدمت بطلب للحصول علي ترخيص لهذه الخدمة، وتتوقع الموافقة عليه قريباً.
 
وتحتاج جوجل إلي ترخيص آخر، حتي تتمكن من بث هذه الخدمة، وحتي يتمكن شركاؤها من بثها، وقال فرانسيس جوان، المحلل بشركة أن ستات الصينية، إن جوجل لديها فرصة كبيرة في الحصول علي الترخيص إذا ما قامت بتعديل بعض معلوماتها المتاحة علي خدمة »جوجل إيرث«، خاصة بعد أن اشتكت بعض شركات جوجل المتخصصة في الإعلانات من انخفاض معدلات مبيعاتها.
 
واستقرت عوائد جوجل من الصين، منذ نهاية الربع الأول لهذا العام، بعد أن تراجعت حصة الشركة من عوائد سوق البحث إلي %30.09، مقارنة بـ%35.6 في الربع السابق ورغم ذلك فإن حصتها لم تتأثر كثيراً خلافاً لتوقعات المحللين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة