أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

رواج نسبى مرتقب للتمويل العقارى بعد زيادة الطلب العربى والأجنبى


أحمد الدسوقى

قال مصرفيون وعدد من مسئولى شركات التمويل العقارى العاملة فى مصر، إن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصرى سيؤثر بشكل إيجابى على التمويل العقارى خلال الفترة المقبلة.

وأشاروا إلى أن التأثير الإيجابى سيكون فقط على العملاء العرب والأجانب الذين يستهدفون شراء وحدات جديدة لهم فى مصر، نظراً لأن تعاملهم بالدولار سيقلل من سعر الوحدة بسبب ارتفاع قيمة الدولار مقابل الجنيه.

فى حين أوضحوا أن انخفاض قيمة الجنيه ستؤثر بشكل غير مباشر على العملاء المحليين، نظراً لأن الأسعار سترتفع خلال الفترة المقبلة، ومن ثم فلن يجد العميل الأموال اللازمة لشراء الوحدة التى يسعى لها، نظراً لأنه لا يوجد فائض لديه بعد شراء السلع الأساسية.

من جانبه، قال الدكتور عز الدين حسانين، مدير التجزئة المصرفية والفروع بأحد البنوك العربية العاملة بالقطاع المصرفى، إن ارتفاع سعر صرف الدولار سيلقى بظلاله بالتأكيد على نشاط التمويل العقارى فى مصر، مشيراً إلى أنه سيؤثر بشكل إيجابى على النشاط بالنسبة للعملاء العرب والأجانب والعاملين فى الخارج الذين يفضلون التعامل مع التمويل العقارى سواء من حيث دفع المقدمات أو حتى على مستوى شراء الوحدة دفعة واحدة.

وأشار إلى أن أسعار الوحدات ستنخفض كثيراً بالنسبة لهم، نظراً لأن سعر صرف الدولار مقابل الجنيه سيقلل من سعر الوحدات، موضحاً أن أغلب العاملين فى الخارج وبعض العملاء العرب والأجانب من المتوقع أن ينتهزوا هذه الفرصة لشراء وحدات لهم بمصر بأسعار أقل من ذى قبل.

وأوضح مدير التجزئة المصرفية والفروع، أن انخفاض سعر صرف الجنيه خلال الأيام الماضية سيؤثر بشكل سلبى غير مباشر على العملاء المحليين الذين يفضلون التعامل مع التمويل العقارى، نظراً لأن أغلب السلع المستوردة ستزيد أسعارها وبالتالى فعند شرائها ستسحب كثيراً من الدخل الخاص بالعميل، ومن ثم ففى حالة تعامله مع التمويل العقارى عن طريق سداد الأقساط، فمن المحتمل أن يتعثر بسبب ارتفاع الأسعار، أما إذا كان يخطط لشراء وحدة عقارية فمن المؤكد أنه سيتراجع عن هذه الخطوة حتى تهدأ الأوضاع.

وفى سياق متصل، توقع مصدر مطلع بشركة التعمير للتمويل العقارى، إحدى الشركات التابعة لبنك التعمير والإسكان، حدوث نشاط نسبى فى نشاط التمويل العقارى فى مصر خلال الفترة المقبلة بالنسبة للعملاء العرب والأجانب، بينما سيحدث ركود للعملاء المحليين بسبب ارتفاع قيمة الدولار وانخفاض قيمة الجنيه.

وأشار المصدر إلى أن التمويل العقارى من القطاعات التى تتأثر بقوة من أحداث جارية تتعرض لها البلاد بخلاف قطاعات أخرى، مضيفاً أن الطلب سيزيد على العقارات بالنسبة للأجانب والعرب، بينما توقف الطلب من جانب العملاء العاملين بمصر والذين يتقاضون رواتبهم بالعملة المحلية.

وواصل الجنيه المصرى تراجعه حسبما أعلن البنك المركزى المصرى، الخميس الماضى، فى رابع عطاء للعملة الصعبة من البنك، وذكر البنك أنه باع 74.9 مليون دولار للبنوك وكان أقل سعر مقبول هو 6.3860 جنيه للدولار، فى حين كان أقل سعر مقبول يوم الأربعاء الماضى هو 6.3510 جنيه للدولار، وفقدت العملة أكثر من %3 من قيمتها مقابل الدولار هذا الأسبوع. وتأتى هذه العطاءات التى بدأت يوم الأحد الماضى ضمن نظام جديد للعملة يهدف لإبطاء استنزاف احتياطيات النقد الأجنبى التى قال البنك المركزى إنها تراجعت إلى مستوى حرج.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة