أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«التربية والتعليم» تعتزم إسناد مناقصة الكتاب المدرسى لمطابع الشرطة


كتب- محمد ريحان:

فيما يعد ضربة جديدة لشركات مطابع القطاع الخاص، العاملة فى مجال طباعة الكتاب المدرسى، تعتزم وزارة التربية والتعليم إسناد مناقصة طباعة وتوريد الكتاب المدرسى للمطابع التابعة لجهاز الشرطة.

قال المهندس خالد عبده، رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الطباعة باتحاد الصناعات، فى تصريحات لـ«المال»، إن اجتماعا تم أمس الأول بين مسئولى قطاع الكتاب المدرسى بوزارة التربية والتعليم، ومسئولى المطابع بجهاز الشرطة، تمهيداً لإبرام بروتوكول يقضى باسناد المناقصة، أو جزء منها لصالح مطابع الشرطة.

وكشف عبده عن أن الغرفة ستتقدم باستغاثة عاجلة اليوم، لكل من الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، والدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، لمنع اسناد المناقصة لمطابع الشرطة، خاصة أن العديد من المطابع الخاصة، تم انشاؤها فى الأساس لطباعة الكتاب المدرسى، لافتاً إلى أن مطابع الشرطة أعدت عروضاً بالأسعار وأرسلتها لوزارة التربية والتعليم، قبل الإعلان عن المناقصة رسمياً، والمقرر طرحها الشهر الحالى.

ووصف عبده تنفيذ هذا الإجراء بالضربة القاضية لمطابع القطاع الخاص، لأنه سيهدد بضياع نحو مليار جنيه إجمالى استثمارات نحو 100 مطبعة، تتبع القطاع الخاص، وتقوم بطباعة وتوريد الكتاب المدرسى لوزارة التربية والتعليم، وكذلك تشريد وتسريح نحو 50 ألف عامل يعملون بها.

وأوضح أنه حتى إذا تم اسناد جزء من هذه المناقصة لمطابع الشرطة، فإن ذلك يخلق منافسة غير عادلة، خاصة أن الجنود الذين يعملون فى مطابع الشرطة لا يتقاضون أجراً، بالإضافة إلى أن الشرطة لديها سيارات لنقل الورق والكتب بما يقلل من تكلفة الإنتاج، الأمر الذى سيقلل من القدرة التنافسية لمنتجات المطابع الخاصة، أمام مطابع الشرطة.

وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الطباعة إلى أن المشكلة الحقيقية تكمن فى أن مطابع الشرطة ليست لديها طاقات إنتاجية تسمح لها بتوفير كل احتياجات وزارة التعليم من الكتاب المدرسى، والتى تصل إلى نحو 280 مليون كتاب سنوياً، لافتاً إلى أن مطابع الشرطة، تم إنشاؤها لطباعة احتياجاتها مثل الجوازات والبطاقات، وبالتالى ليس منطقياً أن تدخل فى الأعمال المدنية، مثل طباعة الكتاب المدرسى أو الطباعة التجارية، مثل الإعلانات وقوائم أسعار المحال والمطاعم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة