أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مناورة حكومية لكسب «صندوق النقد» والناخبين


كتب ـ محمد كمال الدين ومها أبوودن وأحمد عاشور:

بدأ مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط بصندوق النقد الدولى، زيارة جديدة الى القاهرة أمس الاثنين لاستكمال المفاوضات بشأن قرض الـ4.8 مليار جنيه.

 
 سمير رضوان
والتقى مبعوث الصندوق، الرئيس محمد مرسى والمجموعة الوزارية الاقتصادية، بحضور الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء والدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزى.

وكشفت تصريحات الوزراء والخبراء أن الجانب المصرى بصدد تقديم ضمانات سياسية لاتمام تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة «مجلس النواب»، خوفا من رد فعل المواطنين والتصويت الانتقامى ضد «الحرية والعدالة».

 
اشرف العربى
قال الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط والتعاون الدولى، إن صندوق النقد لديه رغبة حقيقية فى منح مصر قرض الـ4.8 مليار دولار فى أسرع وقت ممكن، متوقعا أن يتم التصديق على القرض نهاية الشهر الحالى أو بحد أقصى فبراير المقبل.

وحول أسباب تأخر وصول البعثة الفنية للصندوق، قال العربى إن الأسباب إدارية من الدرجة الأولى، مؤكدا أن البعثة ستزور مصر خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ونفى العربى اتفاق الحكومة مع الصندوق على الدفعة الأولى من القرض حتى الآن، قائلا: «لم نتطرق للتفاصيل».

وقال السفير علاء الحديدى، المتحدث باسم رئاسة الوزراء، فى تصريح مقتضب لـ«المال»، إن الحكومة بدأت بالفعل تطبيق برنامج الإصلاح المالى والاقتصادى بما فى ذلك الزيادات الضريبية الأخيرة باستثناء تعديلات ضرائب المبيعات، إذ تتفاوض الحكومة لإجراء تعديلات بشأنها.

وأكد مصدر فى اللجنة الفنية التى شكلتها وزارة المالية للتفاوض بشأن القرض أن لقاء أمس شمل طرح ضمانات سياسية تضمن المضى قدما فى تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى شمل تعديلات فى قوانين الضرائب، إضافة الى عدد من الإجراءات المتعلقة بترشيد دعم الطاقة وعدد آخر من الإجراءات المالية.

وأوضح المصدر أن الوفد يتفهم حقيقة الوضع المصرى لكن تغيير توقيت حسم القرض هو انعكاس لما طرأ على الساحة السياسية قبيل الاستفتاء على الدستور، مشيرا الى ضرورة ادخال تغييرات جذرية على عدد من بنود ملف الإصلاح الاقتصادى بعد انتهاء الحوار المجتمعى حول قوانين الضرائب، وهو ما سيجرى بحثه خلال اجتماعات اللجنة الفنية.

وتوقع الدكتور سمير رضوان، وزير المالية الأسبق، أن تكون بعثة صندوق النقد عادت الى القاهرة بضغوط من الإدارة الأمريكية، مؤكدا أن الاتفاق المبدئى الموقع بين الحكومة وبعثة الصندوق أواخر نوفمبر الماضى، يقضى بأن تفرض الحكومة عددا من الإجراءات ودونها لن تتمكن من الحصول على موافقة مجلس إدارة الصندوق بشأن القرض.

ولفت رضوان الى أن الإجراءات الخاصة بالضرائب على المبيعات، التى بمرسوم قانون أوائل ديسمبر قبل إرجاء تطبيقها، كانت أحد الالتزامات على الحكومة كى تحصل على موافقة الصندوق بشأن القرض، مشيرا الى أن الحكومة وقعت فى حرج بين البدء فى تنفيذ تلك التعديلات للحصول على الموافقة أو استمرار تأجيلها حتى تتجاوز فترة الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال رضوان إن موافقة صندوق النقد على القرض دون أن تجرى الحكومة حوارا حقيقيا حول برنامج الاصلاح سيمثل ازدواجا فى المعايير باعتبار أن الصندوق رفض أوائل العام الحالى إقراض حكومة «الجنزورى» بحجة عدم وجود حوار حول الإجراءات الإصلاحية المقترحة.

وفى سياق مواز، قال مسئول بوزارة التخطيط والتعاون الدولى، لـ«المال»، إن الحكومة بصدد التوقيع مطلع الأسبوع المقبل على شريحة بقيمة 314 مليون دولار من قرض مؤسسة التمويل الإسلامى، يجرى استغلالها فى شراء السلع التموينية التى تتعاقد عليها هيئة السلع التموينية.

إلى جانب 200 مليون يورو منحة من الاتحاد الاوروبى فور التوقيع على قرض الصندوق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة