أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬الدفاعية‮« ‬و المتوسطة والصغيرة‮«.. ‬شعار المحللين الفنيين للربع الثالث‮ ‬


أحمد مبروك

اقتصرت قائمة توصيات المحللين الفنيين الخاصة بالاستثمار في الاسهم خلال الربع الثالث من العام الحالي علي الاسهم الدفاعية والاسهم المتوسطة والصغيرة، مؤكدين ان تلك الشريحة من الاسهم هي المرشحة للتفوق علي اداء السوق، حيث من المتوقع لها ان تتمكن من الصعود بنسب اكبر من ارتفاع السوق، والهبوط بنسبة اقل من تراجع السوق وهو السيناريو الاكثر ترجيحا.


l
 
 إيهاب السعيد
أكد محللون فنيون ان الاسهم التي تتسم بتفوق ادائها علي اداء السوق هي الأجدر بالاستثمار في الربع الثالث من العام الحالي، وتأتي تلك التوصية، التي اشترك فيها جميع المحللين الفنيين العاملين بسوق المال، علي خلفية حالة عدم وضوح الرؤية التي سيطرت علي مصير الاسواق العالمية التي اعتادت منذ اندلاع الازمة علي تصدير الاخبار السلبية للبورصة المحلية.

وشملت قائمة ترشيحات المحللين الفنيين الاسهم المتوسطة والصغيرة، والاسهم الدفاعية مثل سيدي كرير للبتروكيماويات، واموك، وايبيكو، والمصرية للاتصالات، وهيرمس، واوراسكوم للانشاء والصناعة، والبنك التجاري الدولي، علما بان تلك هي كل الاسهم التي رشحها المحللون الفنيون، وهو ما يشير الي انه ليس بالضرورة ان يتفق كل المحللين علي كل الاسهم المدرجة بتلك القائمة.

جاءت ترشيحات المحللين الفنيين في ضوء ان السوق مرشحة في الربع الثالث للتحرك بشكل عرضي فوق مستوي دعم 5800 نقطة الرئيسي علي المدي المتوسط، علما بان ذلك السيناريو يأتي في ظل الاضطرابات التي تشهدها الاسواق الاوروبية والامريكية، والتي اجبرت مؤشر البورصة EGX30 علي كسر مستوي ايقاف الخسائر علي المدي القصير عند مستوي 6250 نقطة لاسفل في نهاية الربع الثاني.

الجدير بالذكر ان الربع الثاني من العام الحالي شهد حركة شبه عرضية من قبل مؤشر EGX30 الذي ارتفع في مطلع الربع المنتهي من مستوي 6860 نقطة الي قمته عند مستوي 7600 نقطة، قبل ان يهوي منه الي مستوي 6000 نقطة، محققا محصلة اجمالية سالبة بنسبة %11 في الربع الثاني.

ويذكر ان سهم البنك التجاري الدولي كان السهم الوحيد من الاسهم القيادية الذي تمكن من التفوق علي اداء المؤشر بصورة ملحوظة وتحقيق محصلة ايجابية، حيث تمكن السهم من الصعود من مستوي 65.06 جنيه مطلع الربع الثاني الي مستوي 68.68 جنيه في اغلاق الثلاثاء الماضي، علما بان السهم كان قد بلغ مستوي78 جنيها في الوقت الذي بلغ فيه مؤشر EGX30 مستوي 7600 نقطة.

في البداية، رأي عمرو الالفي، رئيس مجموعة البحوث بمجموعة سي اي كابيتال، ان الظروف الحالية التي تمر بها الاسواق العالمية والتي القت بظلالها علي السوق المحلية، من المتوقع لها ان تستمر في التأثير سلبيا علي حركة البورصة في الربع الثالث من العام الحالي، لافتا الي ان السوق المحلية تأثرت خلال الفترة الماضية بتنامي المخاوف التمويلية في الاتحاد الاوروبي والديون التي تفاقمت علي بعض الدول الاوروبية، فضلا عن هبوط البورصات العالمية، بسبب ارتفاع المخاوف حول احتمالية تباطؤ معدل النمو بالاقتصاد الصيني، علما بان الصين كانت قد اعلنت في نهاية الربع الثاني عن نيتها فك ارتباط عملتها بالدولار، وهو ما قد يؤثر سلبيا علي معدلات التصدير، وبالتالي التأثير علي معدلات الطلب علي المنتجات الصينية، وهبوط معدلات التجارة.

بالتالي توقع الالفي ان تسيطر الحركة العرضية المائلة للانخفاض علي حركة السوق المحلية في الربع الثالث من العام الحالي، لافتا الي ان تلك الفترة ستحوي بداخلها شهر رمضان الذي يتسم بهبوط معدلات التداول فيه، فضلا عن فترة الاجازات الصيفية، وهو ما قد يضغط علي معدلات التداول في السوق المحلية.

واستبعد رئيس مجموعة البحوث بمجموعة سي اي كابيتال ان تشهد الاسهم اي طفرات سعرية لاعلي في الربع الثالث من العام الحالي، لافتا الي ان ارتفاع السوق مرهون بظهور اي اخبار ايجابية سواء علي الصعيدين العالمي او المحلي، او حتي ظهور نتائج اعمال قوية من قبل الشركات المحلية المتداولة، وهو الامر الذي استبعد حدوثه، حيث انه من الارجح ان تأتي نتائج اعمال الشركات في الربع الثالث قريبة من مستوياتها في الربع الثاني دون طفرات لاعلي، بالتالي توقع الالفي ان تتحرك السوق بشكل عرضي خلال الربع الثالث من العام الحالي، بين مستويي 5500 و6500 نقطة.

ونصح عمرو الالفي المستثمرين بالدخول في اسهم القطاع الاستهلاكي، خاصة سهم اوليمبيك جروب الذي يتمتع بميزتين اساسيتين، الاولي انه ينتمي للقطاع الاستهلاكي الذي يستفيد من صعود الطلب المحلي، في حين يأتي امتلاك الشركة حصة من شركة نماء للاستثمار العقاري ليضيف قدرا من احتماليات استفادة السهم من النشاط الذي قد يشهده قطاع العقارات في موسم الصيف.

وعلي الجانب الفني، رأي محمد الزيات رئيس قسم التحليل الفني بشركة التجاري الدولي للسمسرة ان الربع الثاني من العام الحالي شهد اداء متماسكا من مؤشر الثلاثين الكبار الذي تحرك بشكل شبه عرضي خلال تلك الفترة، في الوقت الذي انخرط فيه مؤشر السبعين في الهبوط.

وتوقع الزيات ان تتحرك السوق خلال الربع الثالث من العام الحالي في اتجاه هبوطي عام يتخلله بعض الحركات الصاعدة التصحيحية، حيث من المرجح ان تواصل السوق الانخفاض في مطلع الربع الثالث من العام الحالي لتصل الي مستوي دعم 5800 نقطة، والذي من المتوقع ان تظهر عنده قوي شرائية كفيلة برفع السوق، قبل ان تعاود الهبوط مستهدفة مستوي دعم 5300 نقطة والذي قد يعتبر القاع الرئيسية لحركة البورصة المصرية علي المدي المتوسط، فيما حدد الزيات مستوي مقاومة السوق علي مدار الفترة المقبلة عند مستوي 6600 نقطة.

واوضح رئيس قسم التحليل الفني بشركة التجاري الدولي للسمسرة ان هناك عددا من الاسهم التي تدعم فكرة ارتداد السوق في حركة تصحيحية صاعدة خلال الفترة المقبلة بعد ملامسة مستوي دعم 5850 نقطة، تلك الاسهم التي تتسم بتفوقها النسبي علي اداء السوق، علي رأسها اسهم اوراسكوم للانشاء والصناعة الذي من المتوقع له ان يستقبل دفعات شرائية وقت بلوغ السوق مستوي دعم 5850 نقطة، بالاضافة الي سهم البنك التجاري الدولي الذي يعتبر محافظا علي تفوقه علي اداء السوق طالما استمرت في التحرك فوق مستوي 66 جنيها والذي سيؤهل السهم لاستقبال قوي شرائية جديدة.

وأضاف الزيات ان سهم المجموعة المالية هيرمس مهيأ للصعود وقت بلوغ السوق مستوي دعم 5850 نقطة، علما بان السهم كان من الاسهم التي حافظت علي ثباتها وقت انخفاض السوق، فضلا عن سهم البنك الاهلي سوسيتيه جنرال الذي ثبت وقت هبوط السوق في الفترة الماضية، حتي ان هبوط السهم نفسه اتسم بانخفاض احجام التداول.

في سياق متصل، لفت الزيات الي ان سهم موبينيل الذي يتسم باستباقه حركة السوق اقترب من مستوي دعم 160-165 جنيها، والذي يوازي مستوي دعم 5850 نقطة بالسوق، وبالتالي يعتبر ذلك مؤشرا علي ان السوق مهيأة للارتداد من مستوي الدعم المذكور.

فضلا عن ان هناك بعض الاسهم المدرجة بقطاع البترول مهيأة للتحرك بشكل افضل من السوق علي رأسها سهما سيدي كرير للبتروكيماويات واموك.

بالتالي نصح رئيس قسم التحليل الفني المستثمرين بالتروي في الفترة الحالية واقتناص الاسهم التي تتسم بتفوقها علي اداء السوق في الوقت الذي يلامس فيه مؤشر egx30 مستوي دعم 5850 نقطة حيث ان بلوغ السوق ذلك المستوي يضمن تحقيق ارتداد تصحيحية تؤهل المستثمرين لتحقيق ارباح جيدة، او في حالة تمكن من اختراق مستوي مقاومة 6600 نقطة وهو ما سيعتبر مؤشرا لاستمرار صعود السوق.

من جانبه، لفت محمد يونس، رئيس قسم التحليل الفني بشركة بايونيرز الي ان السوق كسرت مستوي ايقاف الخسائر عند مستوي 6250 نقطة لاسفل، وهو ما اعتبره اشارة سلبية لحركتها علي المدي القصير، لذا من المرجح ان تتحرك السوق في الربع الثالث من العام الحالي فوق مستوي دعم 5800 نقطة، إلا انه من المتوقع ان تحاول السوق الارتداد لاعلي علي مدار الشهور القليلة المقبلة، حيث ان ذلك المستوي يعتبر منخفضا بشكل مبالغ فيه علي المدي القصير، إلا انه لو تم كسر ذلك المستوي لاسفل، ستنخفض السوق علي المدي المتوسط.

ورشح يونس ان تكون السوق قاع حركتها خلال الربع الثالث من العام الحالي، علي ان تبدأ في التحضير لموجة صعودية جديدة في الربع الاخير من عام 2010، حيث من المتوقع ان تبدأ احجام التداول في الصعود التدريجي خلال الربع الثالث من العام الحالي، لافتا الي ان احجام التعامل تتسم بالانخفاض في المسار العرضي، وتنشط في اوقات الصعود اوالهبوط.

ورجح يونس انخفاض السوق خلال شهر يوليو الي مستوي الدعم المذكور قبل الارتداد منه لاعلي قبل مطلع شهر اغسطس، وينصح باستغلال ذلك الارتداد لتخفيف المراكز، حيث انه من المتوقع ان تعاود السوق التراجع في شهر اغسطس.

ولفت يونس الي ان السوق ارتفعت في الربع الثاني من العام الحالي من مستوي 6800 نقطة الي مستوي 7700 نقطة، قبل ان تتراجع الي مستوي 5800 نقطة، إلا انها تمكنت من الارتداد لاعلي لتصل الي مستوي 6100 نقطة، علما بانه علي الرغم من تلك التحركات، فإن ذلك التذبذب جاء استكمالا للحركة العرضية التي كانت قد سيطرت علي اداء المؤشر خلال الربع الاول 2010، والربع الاخير 2009 بين مستوي 5800 ـ7200نقطة.

ورشح رئيس قسم التحليل الفني بشركة بايونيرز الاستثمار بالاسهم الدفاعية والتي من المتوقع لها ان تتفوق علي اداء السوق في فترات الهبوط، مثل اسهم قطاع المطاحن، واسهم اموك وسيدي كرير للبتروكيماويات من قطاع البترول، واسهم قطاع الادوية وعلي رأسها ايبيكو.

واستبعد يونس سهم البنك التجاري الدولي من قائمة ترشيحاته للاسهم التي ستتفوق علي السوق خلال الربع الثالث من العام الحالي، علي الرغم من ان السهم كان قد تفوق علي اداء السوق علي مدار النصف الاول من 2010، مشيرا الي ان سهم CIB مرشح للتحرك بشكل اسوأ من اداء السوق في الربع الثالث خاصة بعد ان كسر خط الاتجاه الصاعد عند مستوي 69 جنيها لاسفل في اواخر شهر مايو، وبالتالي تحول مساره من صاعد الي عرضي علي المدي القصير، كما انه قد يواصل الانحدار لاسفل حتي يكسر مستوي 68 جنيها لاسفل ليتحول بذلك مساره الي هابط.

من جانب اخر، قال ايهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة إنه طالما تمكنت السوق من التحرك فوق مستوي دعم 5800 نقطة، ستسير بشكل عرضي بين مستوي الدعم المذكور ومستوي مقاومة 6600 نقطة خلال الربع الثالث من العام الحالي، الامر الذي ارجعه الي نقص السيولة الذي تعاني منه البورصة المحلية، في الوقت الذي تستورد فيه سوق المال المحلية الاخبار السلبية من البورصات العالمية، وندرة الاخبار الايجابية علي الصعيدين المحلي والعالمي.

توقع السعيد ان تواصل احجام التعامل التذبذب عند مستوياتها الحالية خلال الفترة المقبلة، لافتا الي ان هبوط احجام التداول يعد السبب الرئيسي في تدهور اداء السوق الراهنة وعدم وضوح الرؤية، إلا انه قد يلاحظ ارتفاع احجام التداول نسبيا عن مستوياتها الحالية في نهاية الربع الثالث لتتراوح بين 500-900 مليون جنيه يوميا.

وبالتالي، نصح السعيد بالاستثمار في الاسهم التي تتفوق علي اداء السوق في حالة الهبوط او المسار العرضي، وعلي رأسها اسهم البنك التجاري الدولي، وهيرمس، وسهم عز الدخيله، لافتا الي ان تلك الاسهم تمكنت من التفوق علي اداء السوق خلال الفترة الماضية، ومن المتوقع لها ان تواصل التحرك بشكل افضل من السوق بشكل عام في الفترة المقبلة، كما انها تتحرك في مسار عرضي علما بان السوق تسير بشكل هابط.

واستبعد رئيس قسم التحليل الفني باقي الاسهم القيادية من الاسهم المفضلة في الربع الثالث من العام الحالي، مشيرا الي ان معظم تلك الاسهم تحولت الي اسهم "مضاربات" من الدرجة الاولي، بسبب حالات التذبذب الحاد الذي تعاني منه كما انها تستوعب الاخبار المحلية او العالمية بشكل مبالغ فيه.

ورشح السعيد الاسهم المتوسطة والصغيرة للتحرك بشكل افضل من اداء السوق، خاصة لو تحرك مؤشر EGX30 في مسار عرضي خلال الربع الثالث من العام الحالي، لافتا الي ان تلك الاسهم لم تحقق طفرات سعرية بسبب سهم اوراسكوم تليكوم الذي يضغط علي اداء البورصة بشكل عام، واستنكر السعيد اداء الاسهم القيادية خلال الفترة الماضية التي وصفها بانها تحولت الي اسهم مضاربات من الدرجه الاولي خاصة في طريقة استيعابها الاخبار.

من جانبه، رأي ابراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم للسمسرة ان ضغط عدد من العوامل علي اداء السوق خلال الربع الثالث من العام الحالي، أهمها، المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها الاتحاد الاوروبي دفعت العديد من الدول الي اتباع سياسات تقشفيه والتي ستؤثر سلبا علي النمو المتوقع لدول الاتحاد، وبالتالي ستنخفض صادرات مصر الي تلك الدول بسبب انخفاض التجارة العالمية وهو ما سيؤدي الي هبوط دخل قناة السويس والسياحة والاستثمارات الاجنبية المباشرة الواردة من تلك الدول.

وأضاف النمر ان تلك العوامل ستؤدي الي تحرك السوق في الربع الثالث من العام الحالي بصوره اسوأ من ادائها في الربع الثاني، حيث من المرجح ان يتحرك مؤشر EGX30 بشكل عرضي فوق مستوي دعم 5900 نقطة، والذي ان تم كسره لاسفل ستنخرط السوق في مسار هابط علي المدي المتوسط.

لذا نصح رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم للسمسرة المستثمرين باتخاذ الحيطة واتباع سياسة متحفظة في ظل عدم وضوح الرؤية، والتركيز علي القطاعات الاكثر دفاعية في الفترة الراهنة، علي رأسها قطاع الاتصالات واسهم التوزيعات النقديه والكوبونات، واسهم قطاع الادوية.

ورشح النمر سهم المصرية للاتصالات للتفوق علي اداء السوق في الربع الثالث من العام الحالي، مشيرا الي ان السهم يتفوق علي السوق في فترة الهبوط، إلا انه لا يتسم بتحقيق قفزات سعرية اعلي من السوق في اوقات الصعود.

من جانب اخر، رهن النمر الاستثمار باسهم التوزيعات النقديه خاصة اسهم قطاع المطاحن في حالة انخفاض اسعارها السوقية نسبيا مقارنة بالعائد المتوقع من الكوبون، خاصة في ظل استقرار الاداء المالي لشركات ذلك القطاع، كما ينصح بشراء اسهم المطاحن التي تتداول عند مستويات قريبة من ادني مستوياتها علي مدار عام، علما بان اسهم ذلك القطاع تتفوق علي اداء السوق في فترات الهبوط.

ونصح النمر بالاستثمار في سهم ايبيكو الذي يصنف ضمن الاسهم الدفاعية وفي الوقت نفسه ينخفض بنسبه اقل من السوق.

كما لفت النمر الي ان سهم البنك التجاري الدولي من المرجح له ان يواصل تفوقه علي السوق، او علي اقل تقدير، التحرك بشكل مواز للمؤشر.

من جانب اخر، توقع سامح ابو العرايس رئيس الجمعية العربية للمحللين الفنيين ان يتفوق اداء السوق في الربع الثالث عن ادائه في الربع الثاني الذي اعتبره سيئا، مشيرا الي ان هبوط السوق خلال الربع الثاني تزامن مع انخفاض في احجام التداول وهو ما يفتح الباب امام الاعتقاد بأن البورصة تمر بفترة تجميعية علي المدي القصير بالتزامن مع ارتفاع مستويات التشاؤم علي صعيد المتعاملين، في الوقت الذي لم تنخفض فيه اسعار الاسهم بقوة، بالتالي من المرجح للسوق ان تستهدف مستوي 8600 نقطة علي مدار الاشهر الستة المقبلة، في حين استبعد ابو العرايس ان تكسر السوق مستوي دعم 5800 نقطة لاسفل في الفترة الراهنة.

ورجح رئيس الجمعية العربية للمحللين الفنيين الاسهم المتوسطة والصغيرة للتفوق علي اداء الاسهم القيادية خلال الربع الثالث من العام الحالي، خاصة بسبب الخسائر التي لحقت بمحافظ المستثمرين الافراد الذين سيفضلوا اللجوء لتلك الشريحة من الاسهم لتعويض تلك الخسائر، خاصة ان تلك الاسهم تعتبر هي المفضلة في اوقات نقص السيولة، وعلي الجانب الاخر، لم تدخل الاسهم القيادية قائمة الاسهم التي رشحها ابوالعرايس للتفوق علي اداء السوق في الربع الثالث، لافتا الي ان تلك الشريحة من الاسهم لم تظهر عليها اي بوادر لذلك التنبؤ، إلا انه قد تحاول تلك الاسهم تكوين قاع لحركتها علي المدي القصير خلال الربع الثالث.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة