أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬المصرية للدواجن‮« ‬تطلب إعادة تقييم أصول‮ »‬التسمين‮«‬


محمد فضل
 
قررت الشركة »المصرية للدواجن« تقديم طلب للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بإعادة تقييم الحصة العينية المقدرة بـ 19.194 مليون جنيه، بهدف زيادة رأسمال شركة »المصرية لتسمين الدواجن«، وذلك إثر اعتراض المساهمين ومن بينهم شركة »حلوان للاستيراد« المساهمة بنحو %6 في »المصرية للدواجن«، علي التقييم الذي وصفوه بالمنخفض، فضلا عن تحفظهم علي قرار مجلس الادارة بتأسيس الشركة من البداية.

 
من جانبه قال علي شاكر، رئيس مجلس ادارة شركة »المصرية للدواجن«، خلال الجمعية العمومية التي عقدت امس الاول، إن الشركة استفادت من عملية اعادة التقييم علي عدة اصعدة في مقدمتها توظيف اصول الشركة الراكدة، بالاضافة الي احلال قيمة التقييم البالغة 19.194 مليون جنيه، محل قيمتها الدفترية البالغة 2 مليون جنيه، بما يوفر ارباحًا رأسمالية ناتجة عن فروق التقييم بنحو 17 مليون جنيه، لتقلص من حجم الخسائر المرحلة، التي تصل الي 53 مليون جنيه.
 
وفي سياق متصل اوضح عبدالله عناني، رئيس شركة فرست للاستشارات المالية، مراقب الحسابات لشركة »المصرية للدواجن«، انه عند فحص الشركة خلال العام الماضي تبين وجود مديونيات غير ظاهرة بالميزانيات السابقة، مما تطلب اعادة ترتيب وصياغة بنود الميزانية، في الوقت الذي تخلو فيه الحسابات الدائنة للشركة من اي مبالغ، مما أدي الي تسجيل المديونيات في خانة الخسائر.
 
وأضاف ان استمرار الوضع كما هو سوف يعمل علي زيادة الخسائر وتأزم موقف الشركة المالي نظرا لعدم توافر سيولة كافية لتوظيف الاصول الراكدة، بما يهدد موقفها من استمرار القيد بسوق الاوراق المالية.
 
وأضاف أن الشركة لجأت إلي سياسة اعادة الهيكلة عبر تقييم اصولها بهدف اقامة شركات مساهمة تشارك فيها الشركة بحصص حاكمة عن طريق حصص عينية للشراكة مع مستثمرين يضخون سيولة مقابل الحصول علي حصص بهذه الشركات.
 
ولفت الي انه تم تطبيق هذه الاستراتيجية بتأسيس شركة »المصرية لتسمين الدواجن« برأسمال مصدر ومدفوع قدره مليون جنيه تمتلك فيها »المصرية للدواجن« حصة حاكمة بنحو %85، تمهيدا لتأسيس شركة قابضة تضم تحت مظلتها مجموعة من الشركات المساهمة، بجانب تكوين ارباح رأسمالية ناتجة عن فروق التقييم بين القيمة السوقية ونظيرتها الدفترية للاصول يتم خصمها من الخسائر، وقال إن القانون ينص علي إعفاء الارباح الرأسمالية من الضرائب حتي تكون هذه الاستراتيجية حلاً امثل للتخلص من اعباء الخسائر الواقعة علي كاهل الشركة عن طريق خصمها.
 
كانت »المصرية للدواجن« قد اعلنت في نهاية مايو الماضي عن اعتزامها إعادة تقييم مواقع الشركة بتأسيس شركة أو شركات تساهم فيها بحصة حاكمة عينية مملوكة لها بالكامل حتي يمكن إعادة تقييم هذه الحصة العينية لتلافي الخسائر المرحلة الواردة بالميزانية والناتجة عن سداد مديونيات البنوك، التي لم تذكر بميزانيات الشركة قبل تحمل الإدارة الجديدة للشركة مسئولياتها.
 
وأبدي احد المساهمين تحفظه علي قانونية خصم الارباح الرأسمالية من الخسائر الناتجة عن عمليات تشغيلية، وطالب بتقييم جميع اصول الشركة غير المستغلة، حتي تظهر القيمة الحقيقية لها دفعة واحدة، وأعرب مساهم آخر عن اندهاشه من اخفاء مديونيات الشركة لدي البنوك في الميزانيات السابقة في ظل تواجد مراقب حسابات، الذي عرض الميزانيات علي الهيئة العامة لسوق المال سابقا.
 
من جهته اكد علي شاكر، رئيس مجلس ادارة شركة »المصرية للدواجن«، انه سيتم خصم الارباح الرأسمالية من الخسائر خلال القوائم ربع السنوية التي ستصدر في 30 يونيو الحالي وسيتم عرضها علي الهيئة العامة للرقابة المالية، ودعا المساهمين المعترضين علي قانونية هذا الاجراء إلي التقدم بشكوي إلي الهيئة، مضيفا ان عملية اعادة التقييم لكل الاصول ترتبط بمجموعة من الشروط هي دخول عمليات استحواذ او اندماج او تأسيس شركات مساهمة، وهو ما تخطط له الشركة الفترة المقبلة.
 
واتهم رئيس »المصرية للدواجن« هيئة سوق المال سابقا والبورصة بالقصور واغفال مراجعة القوائم المالية السابقة للشركة بدقة في ظل اخفاء الإدارة السابقة مديونيات مستحقة للبنوك.
 
وتساءل احد المساهمين عن الوقت الذي سيستجيب فيه حركة السهم للتحسن الذي طرأ علي نتائج اعمال الشركة بتسجيلها فائضا قدره 3.20 مليون جنيه مقابل فائض سابق بلغ قدره 924.9 ألف جنيه خلال العام الماضي بزيادة قدرها %246.
 
وهو ما علق عليه شاكر قائلا ان »المصرية للدواجن« نجحت في زيادة الفوائض النقدية رغم استمرار نفس الظروف التي تمر بها صناعة الدواجن والتشغيل غير الاقتصادي لمعامل التفريخ سبب استمرار ظهور وباء انفلونزا الطيور، وقلة التفريخ لنقص عدد الأمهات لنفوق الكثير منها بسبب ذلك المرض.
 
واضاف أن الشركة سددت جميع مديونياتها للبنوك وحررت جميع الرهون العقارية لاصولها حيث تم سداد مبلغ 16.7 مليون جنيه لبنك التنمية الصناعية والعمال المصري وهي قيمة التسوية التي وافق عليها البنك من أصل الدين البالغ 133.7 مليون جنيه، فضلا عن سداد 19 مليون جنيه للبنك الأهلي سوسيتيه جنرال، وهي قيمة التسوية التي اقرها البنك من أصل الدين البالغ حوالي 120 مليون جنيه، لافتا الي سداد مبلغ 16.34 مليون جنيه لبنك الاستثمار العربي من أصل الدين البالغ حوالي 120 مليون جنيه لتحصل الشركة علي براءة ذمة بعد سداد هذه الديون.
 
واكد رئيس مجلس ادارة شركة »المصرية للدواجن« ان شركته ستقوم بتوزيع ارباح نقدية خلال العام المقبل اعتمادا علي التحسن المتوقع في نتائج اعمالها مع عملية اعادة الهيكلة وتحسين خطوط انتاجها.
 
كانت الشركة قد اعلنت مؤخرا عن تطوير المجزر الآلي بإنشاء برج جديد لأجهزة التبريد التي تعمل بالنشادر، وإقامة ثلاجة جديدة تسع حوالي 100 طن دواجن مجمدة، بالإضافة الي قرب الانتهاء من انشاء ثلاجة جديدة أخري تسع حوالي 300 طن دواجن مجمدة.
 
وجددت »المصرية للدواجن« ارضية معمل تفريخ أبوصير وإنشاء بئر مياه لعدم صلاحية المياه الخارجة من البئر القديم وتجديد شلر التبريد وتحديث غرف المفقسات والمفرخات، وتتعاون الشركة مع مركز تحديث الصناعة لإعداد دراسة الجدوي بشأن تحويل المزارع المفتوحة الي مغلقة، وذلك بتغيير نظم العلف والمياه والتبريد والتدفئة اليدوية إلي أنظمة أوتوماتيكية خاصة في ظل ما تتعرض له صناعة الدواجن حاليا من مرض انفلونزا الدواجن.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة