أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

5‮ ‬مطالب رئيسية لوگلاء الشحن من وزير النقل


السيد فؤاد- يوسف مجدي
 
وجه وكلاء الشحن البحري عدداً من المطالب لوزير النقل علاء فهمي، خلال مؤتمر »مستقبل النقل في مصر« الذي انعقد الأحد الماضي تحت رعاية غرفة الملاحة في الإسكندرية، حيث طالب الوكلاء بضرورة إنهاء سيطرة شركات القطاع الخاص علي ساحات التخزين داخل ميناء الإسكندرية، كذلك طالب البعض بإنهاء احتكار شركة النقل العربي لموسم الحج والعمرة، وعدم حرق الأسعار في ذلك الموسم، فضلاً عن المطالبة بزيادة عدد الأرصفة داخل ميناء الدخيلة الذي يتسع لرصيفين فقط مما يعطل حركة تبادل البضائع داخل الميناء.

 
l
 
 محمد مصيلحى
هذا إلي جانب المطالبة بضم ميناء الدخيلة مع ميناء الإسكندرية لتوسيع حركة النقل التجاري، والتصدي للشركات التي تقوم بحرق الأسعار في موسم الحج، وتقلل فرص المنافسة، وكذلك السماح للشركات بتصنيع السفن.
 
وطالب محمد مصيلحي، رئيس غرفة ملاحة الإسكندرية، بضرورة إنهاء الاحتكار في الساحات التخزينية التي حصلت عليها بعض الشركات بميناء الإسكندرية دون الشركات الأخري، مما يقلل من تكافؤ الفرص ضارباً المثل علي ذلك بشركة أوشن إكسبريس التي تواجه أحكاماً قضائية بفرض نظام الاحتكار علي قطاع تخزين البضائع داخل ميناء الإسكندرية، فيما رد المهندس إبراهيم محمد، رئيس مجلس إدارة شركة أوشن إكسبريس، أن الشركة تعمل بشكل قانوني حيث إنها تقدمت في عام 2007 في إطار مناقصة طرحها الميناء لاستغلال أماكن للتخزين كانت غير مستغلة، وقد نجحت الشركة في اقتناص هذه الفرصة بشكل قانوني وفقاً للقانون 520 الذي يسمح للقطاع الخاص بدخول مشروعات استثمارية داخل الموانئ المصرية، منوهاً إلي مساهمة الشركة في رفع موارد الميناء بضخ 50 مليون جنيه استثمارات لإنشاء المخازن، كذلك سددت 50 مليون جنيه نظير استغلال الساحات داخل الميناء.

 
اتفق معه اللواء توفيق أبوجندية، رئيس النقل البحري، وقال إن الشركة تعمل بشكل قانوني وفقاً للقانون 520، وأشار أبوجندية إلي عدم توافر الفرص في الوقت الحالي لدخول شركات جديدة لعدم وجود مساحات جيدة داخل الميناء.

 
وطالب مروان السماك، رئيس الشركة الهندسية للحاويات، بضرورة إتاحة الفرصة بشكل متكافئ أمام الشركات لتوسيع إطار المنافسة بينها مؤكداً أن ذلك يساهم في القضاء علي ظاهرة الاحتكار بين شركات الشحن.

 
فيما طالب محمد مصيلحي بضرورة توفير شروط الأمن والسلامة، لحماية الفنادر من التعرض للكسر، نتيجة دخول السفن علي الفنادر بشكل غير آمن.

 
موضحاً أن ذلك يساهم في حدوث خسائر تصل إلي 40 ألف دولار ناتجة عن كسر الفندر الواحد.

 
رداً علي ذلك أكد وزير النقل علاء فهمي ضرورة توفير شروط الأمن والسلامة، لحماية الفنادر من التعرض للكسر وتحميل المخطئ تكاليف الاصلاح.

 
وأكد مصيلحي، رئيس غرفة ملاحة الإسكندرية، ضرورة زيادة عدد الأرصفة داخل ميناء الدخيلة خاصة أمام البضائع الصب المخصصة للتصدير، موضحاً أن السفينة تقوم بدفع 500 ألف دولار »نولون« لنقل البضائع إلي جانب دفع نفس المبلغ في الانتظار أمام الأرصفة لعدم توافر المساحات الكافية للبضائع.

 
كما طالب أحد وكلاء الشحن بضرورة فتح المجال أمام تصنيع السفن في الوقت الذي أصبحت السوق المصرية فيه طاردة لتلك الاستثمارات وفق قوله، منوهاً أيضاً إلي عدم فتح الباب لأصحاب السفن ببيعها إلا من خلال موافقة وزير النقل وهذا ما يعوق حركة الاستثمار في صناعة السفن.

 
وعلي جانب آخر طالب شيرين النجار، رئيس مجلس إدارة شركة النجار للملاحة، بضرورة إنهاء الاحتكار من قبل شركة الجسر العربي التي تعمل في موسم الحج والعمرة وتعمل علي نقل 1.4 مليون راكب، مضيفاً أن الشركة تقوم كذلك بحرق الأسعار للاستحواذ علي موسم نقل الحجاج، مما يقلل من تكافؤ الفرص بين الشركات ورداً علي ذلك وعد وزير النقل بإعادة النظر في نظام وضع الأسعار بشكل يناسب جميع الشركات مع ضمان تكافؤ الفرص.

 
كما طالب اللواء حاتم القاضي، رئيس اتحاد غرف الملاحة العربية، ضرورة تنفيذ الدراسة الخاصة بضم ميناء الدخيلة مع الإسكندرية لتوسيع حجم التبادل التجاري بينهما في هذا السياق وعد فهمي بإعادة النظر في الدراسة، ومدي الجدوي الاقتصادية منها وبحث آليات التنفيذ.

 
كما طالب اللواء مازن نديم، رئيس شعبة خدمات النقل الدولي بغرفة تجارة الإسكندرية، بضرورة الاهتمام بالنقل البري الذي تخلف 50 عاماً عن نظيرة في الخارج، وفق قوله، وكذلك ناشد تفعيل نظام التتبع »GPS « لتطوير منظومة النقل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة