اقتصاد وأسواق

اجتماع برئاسة‮ »‬رشيد‮« ‬لبحث أسباب أزمة الأرز‮.. ‬اليوم


كتب - محمد ريحان:
 
تعقد غرفة صناعة الحبوب اجتماعاً مهماً اليوم، مع المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، لمناقشة آليات ضبط الأسعار والأسواق الداخلية فيما يخص الحاصلات الزراعية والحبوب.

 
l

 رشيد محمد رشيد 
قال علي شرف الدين، رئيس الغرفة في تصريح لـ»المال«، إن الاجتماع سيتطرق بشكل كبير إلي أزمة ارتفاع أسعار الأرز في السوق المحلية، مشيراً إلي أن بعض التجار هم السبب وراء الأزمة الحالية، خاصة أنهم يقومون بتخزين الأرز لرفع سعره، بالإضافة إلي المضاربات والشائعات التي ساهمت بشكل كبير في دعم الأزمة.
 
وأوضح »شرف الدين« أن كميات الأرز الموجودة في السوق المحلية تصل حالياً إلي نحو مليون طن، وبالتالي فإن السوق لن تشهد أزمة خلال الفترة المقبلة، كما يروج البعض، مشيراً إلي ضرورة ضبط السوق الداخلية ومواجهة المحتكرين، من أجل زيادة المعروض واستقرار الأسعار.
 
وأكد عبدالعزيز مختار، نائب رئيس شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب، أن السوق المحلية تعاني حالة من العشوائية، وهو الأمر الذي سمح لبعض التجار بتخزين كميات كبيرة من الأرز، وأشار إلي أنهم يعتزمون بيعها الأسبوع الأول من الشهر الحالي، خاصة مع إقرار العلاوة الاجتماعية.
 
ورفض »مختار« مطالب بعض الخبراء بفتح باب استيراد الأرز خلال المرحلة الراهنة، مؤكداً أن فتح باب الاستيراد ليس في مصلحة السوق، وسيؤدي إلي تدمير زراعة الأرز، وانتقد قرار وزير الزراعة بخفض مساحات زراعة الأرز إلي 1.1 مليون فدان.
 
وأشار إلي أن الكميات الموجودة والمخزنة بالأسواق تفوق حجم الاستهلاك المحلي، حيث تصل إلي نحو مليون طن أرز أبيض، بينما يصل حجم الاستهلاك إلي نحو 250 ألف طن شهرياً علي مستوي الجمهورية.
 
وتوقع »مختار« عودة الاستقرار إلي سوق الأرز خلال الشهر المقبل، خاصة مع بدء حصاد المحصول الجديد الذي ستصل إنتاجيته إلي نحو 3.5 مليون طن أرز أبيض، من إجمالي مساحة مزروعة تقدر بنحو 1.1 مليون فدان.
 
يشار إلي أن وزارة التجارة والصناعة كانت قد قررت بداية الشهر الحالي، وقف مزايدات تصدير الأرز المحلي، خاصة بعد استنفاد الكميات المخصصة للتصدير التي تقدر بنحو 400 ألف طن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة