أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الاحتفال بمولد‮ »‬الإمام علي‮« ‬يضع الطريقة العزمية في مرمي الترويج للفكر الشيعي


محمـد ماهــر
 
في خطوة مثيرة للجدل ، أحيت الطريقة العزمية بمقر مشيختها بالسيدة زينب بالقاهرة ، الاحتفال بمولد »الإمام علي بن أبي طالب«، كأول طريقة صوفية مصرية تقوم بإحياء هذا المولد »والذي يعتبر أحد الاحتفالات الدينية المهمة عند الشيعة« ، الأمر الذي أثار حفيظة بعض الدوائر السياسية والدينية معاً ، واعتبر بعض المراقبين الاحتفال بالمولد دلالة قوية علي بداية الظهور الشيعي - الإيراني علي الساحة المصرية من خلال الاحتفالات الصوفية ، بينما اعتبرت بعض الدوائر الدينية السلفية الاحتفال الأخير استفزازاً كبيراً للاغلبية السنية الساحقة ، ويشير بوضوح إلي امكانية تجدد التراشق والخلافات المذهبية مرة أخري.

 
أوضح الشيخ علاء أبوالعزايم ، شيخ الطريقة العزمية ، عضو المجلس الاعلي لرئاسة مشيخة الطرق الصوفية ، أن إحياء طريقته للاحتفال بمولد »الإمام علي« جاء لعدة أسباب ، أهمها أن »الإمام علي« شخصية لها تقديرها الخاص علي الجانب السني بعيداً عن توجهات الشيعة وكانت هناك حاجة لاحياء الاحتفال لدحض الادعاء الشيعي القائم علي أن »الإمام علي« شخصية لها تقديرها علي الجانب الشيعي فقط ، وأضاف أن الطريقة العزمية احتفلت بهذا المولد سابقاً بصورة رمزية، إلا أن الاحتفال هذا العام كان كبيراً للتأكيد علي التقدير الكبير الذي تتمتع به شخصية »الإمام علي« في الفكر السني.
 
وأشار »أبوالعزايم « إلي أن احياء الاحتفال بمولد »الإمام علي« هذا العام تزامن مع تنامي الوجود الشيعي في مصر بعد الحرب الأمريكية علي العراق وتوافد أعداد كبيرة من العراقيين الشيعة للإقامة في مصر ومع وجود بعض الممارسات المبالغ فيها في احتفالات الشيعة الدينية ، لذلك برزت اهمية وجود جهة معتدلة تقوم بالاحتفال بالمولد بصورة غير مبالغ فيها وتعطي نموذجاً عملياً علي كيفية إحياء الاحتفال بصورة تعكس الاهتمام بـ»الإمام علي« دون مبالغة.
 
ونفي »أبوالعزايم« وجود شبهة أي تواجد إيراني في الاحتفال بمولد »الإمام علي« بمقر الطريقة العزمية ، لافتاً إلي وجود انطباع مسبق عن أن الطريقة العزمية لها اتصالاتها بالشيعة ، وتعتبر بوابة خلفية للإيرانيين ، وهذا ليس صحيحاً، مشيراً إلي ان الطريقة نفت هذه الاتهامات مراراً وتكراراً منذ حضور شخصيات إيرانية مناسبات واحتفالات الطريقة العزمية لكن بعض الجهات المتشددة تحاول تشويه صورة الصوفيين عن طريق إلصاق تهم العمالة والخيانة بهم.
 
وأكد الدكتور محمد مختار المهدي ، الرئيس العام للجمعيات الشرعية ، عضو مجمع البحوث الاسلامية بالأزهر، أن الاحتفال بمولد »الإمام علي« ، يحدث لأول مرة بمصر رغم أنه لا يوجد له أي مزار ديني بمصر- لـ»الإمام علي«- مثل سائر الأولياء الذين يحتفل بهم في مصر من آل البيت مثل السيدة زينب، والإمام الحسين. مضيفاً أن لـ»الإمام علي« كل التقدير والاحترام في التراث السني لكن ينبغي الاقتداء به في تصرفاته وفضائلة لكن أن يتم احياء مولده فهذه مغالطة كبيرة.
 
وأشار »المهدي« إلي أن احياء الاحتفال بمولد »الإمام علي« يشتم منه رائحة الشيعة ومحاولة استغلال مكانة »الإمام علي« في قلوب أهل السنة للترويج للمذهب الشيعي وهو ما قد يستفز الجانب السلفي بشدة وتكون له عواقب وخيمة.
 
وعلي الجانب التحليلي أوضح الدكتور جمال المرزوقي ، خبير في شئون الصوفية ، أن الاحتفال الأخير في ظاهره جيد لكنه يثير هواجس سياسية عديدة نظراً لأن النظام المصري ينظر بحساسية شديدة لأي نشاط ذي بعد شيعي في الأحوال العادية ، أما عندما يتعلق الأمر بطريقة صوفية »الطريقة العزمية« فالنظام ينظر لها بارتياب فيما يتعلق بعلاقاتها بالشيعة، ومن الممكن أن تكون له ردود أفعال سياسية متحفظة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة