أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬القومي لحقوق الإنسان‮« ‬يحاول تضميد جراح جناحي العدالة


فيولا فهمي

بعد طول انتظار.. تحرك المجلس القومي لحقوق الإنسان، لاحتواء الأزمة المتصاعدة بين المحامين والقضاة التي تفجرت علي خلفية الحكم الصادر ضد محاميي الغربية المتهمين بالاعتداء علي مدير نيابة استئناف طنطا، لا سيما أن معظم أعضاء التشكيل الجديد لـ»القومي لحقوق الإنسان« من كبار القضاة، وعلي رأسهم المستشار مقبل شاكر،


رئيس مجلس القضاة الأعلي سابقاً، إلي جانب عضوية حمدي خليفة نقيب المحامين، وقد يسهل هذا الأمر من عملية الوساطة الإيجابية، ويزيد من فرص نجاحها، وقد عقد المجلس القومي اجتماعاً رباعياً أمس الأول، ضم كلاً من المستشار مقبل شاكر، وحمدي خليفة، وعمر هريدي، أمين صندوق نقابة المحامين، والسفير محمود كارم، الأمين العام للمجلس، فيما أكد بعض المتابعين أن وساطة »القومي لحقوق الإنسان« هي أحد الاختبارات الصعبة المفروضة علي المجلس، والذي سوف يحاول جاهداً اجتيازها بنجاح.

بداية.. أكد حمدي خليفة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، نقيب المحامين، أن المجلس القومي لم يقم بالوساطة بين المحامين والقضاة بمبادرة نابعة منه، معلناً أن المستشار مقبل شاكر تلقي تكليفاً رسمياً من جهات عليا - رفض ذكر مصدرها - لاحتواء الأزمة المتصاعدة بين جناحي العدالة، وذلك خوفاً من تفاقم الأضرار التي قد تنجم عن تعطيل مرفق العدالة بسبب استمرار إضراب المحامين.

وحول نتائج الاجتماع الرباعي الذي عقده »القومي لحقوق الإنسان« أمس الأول لاحتواء أزمة جناحي العدالة، قال النائب البرلماني عمر هريدي، أمين الصندوق بنقابة المحامين، إن مساعي المصالحة تجري علي قدم وساق لاحتواء الأزمة بين المحامين والقضاة، مؤكداً أن تضييق فجوة الخلاف بين الطرفين يجري علي الوجه الأكمل، وهو ما يبشر بسرعة انتهاء الأزمة في أقرب وقت.

فيما أكد حافظ أبوسعدة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أن وساطة »القومي لحقوق الإنسان« تعتبر من أهم الاختبارات الصعبة المفروضة علي المجلس عقب التشكيل الجديد لأعضائه، وأوضح أن عضوية القضاة ونقيب المحامين في المجلس، قد تؤهل للوصول إلي نتائج إيجابية في الأزمة، واستبعد إمكانية تلقي نائب رئيس المجلس المستشار مقبل شاكر تكليفاً رسمياً لاحتواء الأزمة، ودلل علي ذلك بقولة »لقد قدمت مذكرة أطالب فيها بضرورة تدخل المجلس القومي لحل الأزمة المتصاعدة بين المحامين والقضاة، وخلال اجتماع أعضاء المجلس أكد الأمين العام أن المذكرة لم تصل إليهم، فقمت بطرح الطلب شفهياً في الاجتماع، وقد علمنا أن المستشار مقبل شاكر لم يتدخل في الأزمة بسبب الحرج، نظراً لعلاقاته الوطيدة بطرفي الأزمة، إلا أن أعضاء المجلس طالبوا رسمياً بضرورة تدخل المجلس القومي للوساطة في حل الأزمة«.

ومن جانبه رفض المستشار مقبل شاكر، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، رئيس مجلس القضاء الأعلي سابقاً، الإفصاح عن نتائج الاجتماع الرباعي الذي عقد بمقر المجلس القومي أمس الأول لاحتواء أزمة المحامين والقضاة، واتهم وسائل الإعلام بالسعي للنفخ في النار، بهدف تأجيج الصراع بين جناحي العدالة لأغراض تتعلق بتحقيق مكاسب مهنية علي حساب مصلحة المجتمع التي قد تلحق بها أضرار بالغة الخطورة بسبب تعطيل مرفق العدالة وتشويه صورة رجال القضاء - الواقف والجالس - أمام الرأي العام.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة