أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مخاوف يابانية من زيادة ضريبة الاستهلاك إلي‮ ‬%10


إعداد ـ رجب السيد

لم ينجح »ناوتوكان«، رئيس الوزراء الياباني، في إنهاء مخاوف الشعب من إقدام الحكومة علي رفع ضريبة الاستهلاك إلي %10،


أكد »ناوتوكان« أن حكومته لاتعتزم زيادة ضريبة الاستهلاك قبل 3 سنوات علي الأقل، وأضاف في تصريحات صحفية أنه سيتم طرح زيادة الضريبة للنقاش العام، بعد الانتخابات البرلمانية المقررة الشهر المقبل.

جاء ذلك في إطار رغبة »ناوتوكان« في تلطيف الأجواء، بعد تصريحاته في الأسبوع الماضي، والتي أشار خلالها إلي عزم حكومته رفع معدل ضريبة الاستهلاك إلي معدلات تصل إلي %10 بمرور الوقت، الأمر الذي عرضه لانتقادات لاذعة داخل الحزب الحاكم، ومن قبل القانونيين، بالإضافة إلي انتقادات واسعة في الشارع الياباني، كما أشار إلي أن حكومته تدرس وضع نظام »فوترة السلع« لتقليل عبء زيادة الضريبة بالنسبة لمحدودي الدخل الذين يعانون من انخفاض مستوي المعيشة وذهاب الجزء الأكبر من دخولهم للانفاق علي الغذاء و السلع الأولية. كما أوضح أنه سيلحق ذلك النظام بتخفيضات ضريبية علي السلع الأساسية، ولكن ذلك يحتاج إلي سنوات.

وأكد أنه لا يمتلك حق رفع الضرائب، إلا بعد إقرار البرلمان، وأعر ب عن أمله في أن يتم تناول الموضوع بعد الانتخابات البرلمانية، في نقاش عام بين الأحزاب من أجل تطويره، اعتماداً علي اقتراحات الحزب الليبرالي الديمقراطي برفع الضريبة إلي %10.

وتعاني اليابان من ارتفاع حاد في نسبة الدين المحلي، والذي بلغت قيمته %200 من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بالدول الصناعية الأخري.

ويري »كان« أن زيادة الضريبة من الأمور الحتمية من أجل مواجهة ارتفاع معدلات الدين المحلي. ويري محللون أن التحدي الحقيقي، الذي يواجه »كان« يتمثل في تقديمه الحجج الكافية لإقناع المواطنين بزيادة الضريبة، وكيفية استخدام عوائدها في صالحهم.

وأشار إلي أن قصوره في الإجابة عن هذه الأسئلة الجوهرية سيقلل من مصداقيته وقد يؤثر علي حزبه في الانتخابات البرلمانية المقبلة مثلما حدث لسابقيه.

ففي عام 1994، أعلن رئيس الوزراء الياباني »موروهير هوسوكاو«، في مؤتمر صحفي عن قرار بزيادة ضريبة المبيعات من %3 إلي %7، لكنه واجه انتقادات حادة، مما اضطره إلي إلغائها في اليوم التالي.

كما رفع رئيس وزراء اليابان الأسبق »رايوتروهاش موتو« ضريبة المبيعات من %3 إلي %5، فكانت النتيجة خسارته في الانتخابات البرلمانية عام 1998، وإجباره علي التنحي عن الحكم، نتيجة انخفاض معدلات الاستهلاك التي أدت بدورها إلي انخفاض معدلات النمو الاقتصادي.

وتشهد شعبية »كان« تراجعاً شديداً، حيث أجري مؤخراً استطلاعاً للرأي في اليابان، أظهرت نتائجه تراجع شعبية »كان« في أسبوع واحد بعد تصريحاته من %59 إلي %50.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة