أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬لوبي‮« ‬المصانع المحلية يرفض فتح باب استيراد الأتوبيسات المستعملة


أكرم مدحت- زكي بدر
 
انتقدت وزارة السياحة وشركات النقل السياحي مطالب بعض الشركات ولجنة السياحة الدينية بمجلس الشعب بفتح باب استيراد الأتوبيسات المستعملة وإعفائها من الجمارك، وقالت إن هذه الدعوة تخالف القوانين المنظمة لمنح تراخيص تشغيل النقل السياحي، حيث تشترط استيراد أتوبيسات حديثة لمنحها الترخيص السياحي، والإعفاء الجمركي، كما أنه يؤثر سلباً علي الشركات المنتجة للأتوبيسات في مصر، التي تستطيع أن تفي بمتطلبات السوق المحلية.

 
l
وقد شكلت الشركات المنتجة للأتوبيسات في مصر »لوبي« لحماية نفسها من الإفلاس بعيداً عن المنافسة فيما بينها لمناهضة مطالب الشركات السياحية بفتح باب استيراد الأتوبيسات المستعملة من الخارج، ومنحها الإعفاءات الجمركية بهدف خفض التكاليف.

 
كانت شركات »تمسا« و»غبور« و»mcv « قد أعلنت عن تكوين تكتل للمطالبة بوقف استيراد الأتوبيسات السياحية من الخارج، دعماً للصناعة المحلية حيث ينتج مصنع غبور الجديد نحو 6000 أتوبيس سنوياً قبل أن يعمل بكامل إنتاجه، فيما قدرت مصادر من داخل السوق حجم الإنتاج المحلي من تلك الأتوبيسات بـ10 آلاف أتوبيس سنوياً رغم أن الطلب الفعلي يتراوح بين 1000 و1500 أتوبيس سنوياً فقط، وتقوم بتصدير الباقي للخارج منعاً لتراكمه، وأكدت أن الطلبات المقدمة لاستيراد الأتوبيسات المستعملة من الخارج بدعوي عدم كفاية الإنتاج المحلي تستهدف التأثير علي الصناعة المحلية.

 
من جانبها أكدت ابتهاج الحضري، وكيل وزارة السياحة، رئيس الإدارة المركزية للنقل السياحي والمرشدين، أن استخدام شركات السياحة أتوبيسات مستعملة مستوردة مخالف لقانون ترخيص النقل السياحي، خاصة التي تستخدم في الرحلات البرية للحج والعمرة، وبالتالي لا تحصل علي الإعفاء الجمركي، وقالت إن الأتوبيسات المستوردة يجب أن تكون جديدة، ولم تعمل من قبل للحصول علي ترخيص وزارة السياحة، وبالتالي تتمتع بالإعفاء الجمركي.

 
وأوضحت أنه ليس من حق شركات السياحة أو لجنة الشئون الدينية المطالبة بفتح المجال أمام استيراد أتوبيسات سياحية مستعملة، ومنحها إعفاء جمركياً، لأن النقل السياحي يخضع لقوانين وضوابط منظمة من قبل وزارتي السياحة والداخلية ومصلحة الجمارك، واللازمة لمنحها رخصة التشغيل وإعفائها من الجمارك أهمها الفحص الفني والبيئي.

 
وأضافت أن القانون يلزم الشركات السياحية بتجديد اسطولها طبقاً للصلاحية الفنية للأتوبيسات.

 
وفي سياق متصل أوضح أبوبكر الشاذلي، مدير عام النقل بشركة »تاروت جرانة« للنقل السياحي، أن وزارة السياحة لا تمنح الأتوبيس المستورد رخصة التشغيل السياحي لو زاد معدل تشغيله علي ألف كيلو متر، وبالتالي لا يحصل علي الإعفاء الجمركي.

 
وأضاف »الشاذلي« أن النقل السياحي يخضع لفحص سنوي من وزارة السياحة والإدارة العامة للمرور، وفي حال عدم حصوله علي ترخيص »السياحة« لا يوافق المرور علي تشغيله، ويشمل الفحص كل جزء في السيارة حتي الشكل الخارجي، مشيراً إلي أن أسطول الشركة يشمل موديلات تبدأ من 2005 حتي 2009، ولا تشترط الوزارة تجديد الأسطول السياحي بعد فترة معينة ما دامت الأتوبيسات صالحة للعمل.

 
كما انتقد وجيه رزق، رئيس مجلس إدارة شركة »استرا باص« للنقل السياحي، مطالب الشركات السياحية باستيراد أتوبيسات مستعملة، لعدة أسباب أهمها أن القطاع يسعي إلي المنافسة السياحية، حيث يعد النقل السياحي إحدي الآليات المعبرة عن تطور صناعة السياحة في مصر، بالإضافة إلي أنه سيفتح الباب أمام الشركات الأجنبية المصنعة للأتوبيسات لدخول السوق المصرية، بالتالي تؤثر سلباً وستضر بالشركات المحلية المنتجة للأتوبيسات بجودة عالية.

 
وأضاف رزق أن وزارة السياحة تضع ضوابط للموافقة علي ترخيص الأتوبيسات المستوردة، وتشترط أن تكون جديدة ولم تستخدم، وأن تكون موديلاً حديثاً لا يتعدي العامين، فضلاً عن خضوع الأتوبيسات المستخدمة لرحلات الحج والعمرة البرية لاشتراطات وتجهيزات إضافية عن الأتوبيسات السياحية العادية تلائم طبيعة السفر لمسافات طويلة التي تصل مدتها إلي 3 أيام، مشيراً إلي أن أسطول الشركة من موديل 2002 وحتي 2009.

 
وعلي جانب آخر أوضح المهندس حمدي عبدالقدير، رئيس شعبة وسائل النقل بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أن الشركات المحلية المنتجة للأتوبيسات أعدت بياناتها الخاصة بالإنتاج للسوق المحلية والتصدير، لأن بعض الشركات وصلت القيمة المضافة بها إلي أكثر من ،%60 وأن استيراد الأتوبيسات المستعملة سينتج عنه هدم الصناعة المحلية.

 
وقال عبدالقدير، إن الغرفة تستعد لتقديم مذكرة إلي المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، لإنقاذ صناعة الأتوبيسات المحلية من »المستوردة« المستعملة، كما ستطالب الشركات المحلية المنتجة للأتوبيسات بإعفاء الإنتاج الخاص بالسوق المحلية من الرسوم الجمركية من أجل تشجيعها.

 
يذكر أن لجنة الشئون الدينية بمجلس الشعب قد طالبت مؤخراً باستيراد أتوبيسات مستعملة، لتشجيع الشركات السياحية العاملة بالحج والعمرة لتقليل الحوادث والأعطال بسبب قلة كفاءة بعض الأتوبيسات الموجودة لدي الشركات العاملة، كما طالبت بإعفاء الأتوبيسات من الرسوم الجمركية لتشجيع شركات السياحة علي استيرادها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة