أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسعار الملابس الداخلية مرشحة للارتفاع‮ ‬%20‮ ‬قبل نهاية‮ ‬2010


دعاء حسني

توقع عدد من خبراء الصناعات النسيجية أن تسجل أسعار بعض  المنتجات النسيجية مثل الغزول والملابس الداخلية الرجالي ارتفاعات كبيرة في أسعارها تتراوح بين 15 و%20 نهاية 2010.


l
 
  يحيى زنانيرى
وأرجع الخبراء الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها أسعار الغزول بجميع أنواعها بدءاً من عام 2009، التي أدت إلي رفع شركات الغزل  الخاصة والأعمال من أسعار الغزول لتصل إلي 18.5 ألف جنيه للطن، وأكدوا أن ارتفاع أسعار الغزول سيؤثر بصورة كبيرة علي تكلفة إنتاج الملابس الداخلية التي تعتمد بشكل رئيسي علي الغزول في تصنيعها.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قد رصد في النشرة السنوية لأسعار المواد  والمنتجات الصناعية، مؤشرات عن أسعار بعض المنتجات النسيجية ومنها أسعار غزل القطن حيث حققت انخفاضاً بنسبة %3.18، وخيوط الحياكة بنسبة %10.23.

وذكر التقرير أن من أهم السلع التي حافظت علي ثبات أسعارها هي الملابس الداخلية للرجال والأولاد.

من جانبه قال وائل علما، نائب رئيس المجلس التصديري للغزل والنسيج إن انخفاض أسعار الغزول القطنية العام الماضي نجم عن الأزمة المالية العالمية وانخفاض الطلب بالأسواق العالمية عليها، وبالتالي حدوث انخفاضات في أسعارها، وتوقع أن تشهد أسعار الغزول القطنية ارتفاعات مع نهاية 2010 لا تقل عن %20 بسبب زيادة الطلب مجدداً من قبل الأسواق الخارجية.

وأوضح يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي الملابس الجاهزة أن الانخفاضات التي وردت في تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن انخفاض أسعار الغزول القطنية بنسبة تصل إلي %3.18 جاءت بسبب الدعم الذي تلقته المغازل سواء التابعة للقطاع الخاص أو التابعة لقطاع الأعمال، التي بلغت قيمتها 2.75 جنيه عن كل كيلو غزل، وقال إن هذا الدعم توقف خلال العام الحالي، وشهدت أسعار الغزول بجميع أنواعها ارتفاعات منذ بداية عام 2009 بنسبة الـ%20 بسبب ارتفاع أسعار الخامات.

وأوضح زنانيري أن الشركة القابضة للغزل والنسيج رفعت أسعارها خلال أبريل 2010 من 16 إلي 17 ألف جنيه للطن العام الماضي إلي نحو 18.5 جنيه، لافتاً إلي أن متوسطات أسعار الغزول في الأسواق تدور حالياً حول 20 ألف جنيه حسب نوع ودرجة الغزل.

واعترف زنانيري بصحة ما أورده التقرير فيما يتعلق  بثبات أسعار الملابس الداخلية والرجال خلال العام الماضي، بسبب انخفاض أسعار الغزول القطنية العام الماضي، ودعم الحكومة، متوقعاً أن ارتفاع أسعار الملابس الداخلية للرجال والأطفال نهاية 2010 بسبب اعتماد هذا النوع من الملابس بشكل رئيسي في تكلفة تصنيعه علي الغزول بخلاف الملابس الخارجية التي تدخل فيها عناصر تكلفة الإنتاج مثل تصميم المنتج والاكسسوارات وخلافه، أما الملابس الداخلية فعملية تصنيعها تعتمد في أغلبها علي الغزول.

وتوقع زنانيري أن تسجل تقارير الأسعار الخاصة بالغزول ارتفاعات تقدر بـ%20 والملابس الداخلية الرجالي والأطفالي ارتفاعات تدور حول %15 مع نهاية عام 2010.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة