أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬مراكز التسويق تعيد القطن طويل التيلة إلي دائرة الضوء


حسام الزرقاني

مع اقتراب موسم جني القطن اثيرت تساؤلات حول إمكانية وضع استراتيجية متكاملة للنهوض بزراعة وتسويق وتصنيع القطن طويل التيلة، وما حقيقة كون المحصول عبئا علي صناعة الغزل والنسيج.


أكد الخبراء إمكانية استخدام القطن طويل التيلة، وتحويله إلي منتجات نسيجية بالكامل حتي يحقق للاقتصاد الوطني قيمة مضافة. l


ولفت الخبراء إلي ضرورة التوسع في زراعة القطن طويل التيلة واستخدامه في التصنيع حتي يحقق الهدف السابق.

وشددوا علي ضرورة التوسع في انشاء مراكز حديثة للتسويق بأسعار مجزية للمزارعين، من اجل النهوض بزراعة هذا المحصول الاستراتيجي الذي بدأ يفقد مكانته العالمية المتميزة.

كما أكدوا ضرورة تقديم حوافز متنوعة لشركات الغزل والنسيج العامة والخاصة حتي تتوسع في الاعتماد علي القطن المصري طويل التيلة.

بداية اشار حامد الشيتي، رئيس اللجنة الزراعية بجمعية رجال الأعمال المصريين، الي اهمية وضع استراتيجية متكاملة من اجل النهوض بزراعة القطن طويل التيلة التي تتميز به مصر في الاسواق العالمية والنهوض بصناعته ايضا.

ولفت الي ان هذه الاستراتيجية يجب ان تقوم علي تحديث منظومة زراعة القطن طويل التيلة ومنظومة تسويقه بالكامل للمصانع المصرية لكي تحقق من ورائه القيمة المضافة المرجوة. كما يجب ان تقوم هذه الاستراتيجية علي التنسيق الكامل بين وزارتي الزراعة والصناعة، من حيث تحديد المساحات المطلوبة لتلبية احتياجات السوقين المحلية والخارجية.

وشدد الشيتي علي ضرورة حل المشاكل المرتبطة بتسويق القطن طويل وقصير التيلة بشكل جذري، وضرورة وضع حلول جذرية لارتفاع تكلفة زراعة القطن التي تدفع المزارع الصغير الي زراعة اصناف اخري اقل جهدا وتكلفة، واعلي ربحية.

ومن جهته لفت حسام الخولي، عضو الجمعية المصرية للميكنة الزراعية الي اهمية خفض تكلفة انتاج القطن طويل التيلة حتي يقبل علي زراعته المستثمرون والزراعيون الكبار والصغار، وفي احواض كبيرة مشددا علي ان القطن طويل التيلة لن يكون عبئا علي صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة في مصر التي شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الخمس الماضية، مما ساعد علي إحداث طفرة في صادراتها في هذه الفترة والتي وصلت  الي اكثر من %250 -حسبما هو معلن.

وقال: إن القطن طويل التيلة لن يسترد عرشه ويأخذ مكانه اللائق به في السوقين المحلية والعالمية إلا إذا تم  انشاء مراكز حديثة لتسويقه من اجل وضع حلول جذرية لمشكلات تسويق القطن المتكررة والنهوض بزراعة هذا المحصول الاستراتيجي الذي بدأ يفقد مكانته العالمية المتميزة.

من جانبه شدد يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي ومصدري الملابس الجاهزة، علي اهمية وضع استراتيجية متكاملة للنهوض بزراعة وتجارة وصناعة القطن طويل التيلة من اجل تلبية احتياجات السوقين المحلية والخارجية.

وانتقد عزوف الشركات المصرية عن استخدام القطن المصري في المغازل المحلية، وطالب بضرورة تقديم حزمة من الحوافز للمصنعين المصريين حتي يقبلوا علي استخدام القطن المصري.

واشار الي ان التوسع في استخدام القطن المستورد يأتي لرخص ثمنه مقارنة بنظيره المصري. ولفت الي ضرورة تشجيع المزارعين بجميع الطرق والوسائل للتوسع في زراعة القطن طويل التيلة بهدف تغطية احتياجات الغزول المحلية والسوق الخارجية.

من جانبه، اشار محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، الي ضرورة وضع حلول جذرية لجميع المشكلات التي تواجه زراعة هذا المحصول الاستراتيجي، لافتا الي ان وزارة الزراعة تخلت عن التسويق وتحديد السعر وتركت الامر كله للعرض والطلب وللممارسات الاحتكارية، ولشركات تجار الاقطان التابعة للقطاعين العام والخاص.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة